تجاوباً مع "سبق" .. "تعليم شقراء" تنهي معاناة طالبات "ثرمداء" مع "الأحياء"

الإدارة ندبت معلمة وباشرت مهامها في المدرسة صباح أمس الأول

أنهت إدارة تعليم شقراء معاناة طالبات ثانوية "ثرمداء" من عدم تدريسهن مادة الأحياء منذ بداية الفصل الثاني.

جاء تجاوب إدارة التعليم سريعاً مع خبر نشرته "سبق" تحت عنوان (أولياء الأمور يطالبون بتدخُّل وزير التعليم.. ومتحدث الإدارة يرفض التعليق.. "ثانوية ثرمداء" بشقراء بدون معلمة "أحياء" منذ بداية الفصل الدراسي)، إذ ندبت الإدارة معلمة أحياء تعمل في متوسطة مرات، بتدريس الطالبات في ثانوية ثرمداء؛ حيث باشرت مهامها في المدرسة صباح أمس الأول الإثنين.

وكانت "سبق"؛ قد نشرت معاناة طالبات ثانوية ثرمداء التابعة لـ "تعليم شقراء" من عدم وجود معلمة لمادة "الأحياء" للصفَّيْن الثالث والثاني الثانوي منذ بداية الفصل الدراسي الثاني؛ وهو ما أدّى إلى توقُّف تدريس هذه المادة لمدة تقارب شهرين، إضافة إلى عدم اختبار الطالبات الفترة الأولى.

وقال - حينها - أولياء أمور، لـ "سبق": مَن سيعوّض بناتنا ما فاتهن؟! مؤكدين أن ترك مدرسة بناتهن دون معلمة أحياء للصفَّيْن الثالث والثاني الثانوي منذ بداية الفصل الثاني يؤكّد التقصير الكبير في حقهن، مشيرين إلى أن إدارة التعليم وعدت بحل المشكلة، وفي كل أسبوع يسمعون أنها ستندب معلمة لتدريس بناتهم، إلا أنهم لم يروا شيئاً.

وأضافوا: التأخر أضرَّ ببناتنا بعد مُضي هذه الفترة الطويلة؛ إذ لا يمكن أن يُستدرك ما فات من دروس طيلة الفترة الماضية التي وصلت لما يقارب شهرين، ولاسيما أن اختبارات الفترة الأولى قد فاتتهن!

وتابعوا: نناشد وزير التعليم سرعة علاج المشكلة؛ لتضرر بناتنا من عدم تدريسهن في مرحلة يُحتسب فيها المعدل التراكمي، إضافة إلى أن مادة الأحياء من المواد العلمية التي يصعب تعويض ما فات فيها من وحدات تدريسية.

وزارة التعليم التعليم تعليم شقراء ثرمداء
اعلان
تجاوباً مع "سبق" .. "تعليم شقراء" تنهي معاناة طالبات "ثرمداء" مع "الأحياء"
سبق

أنهت إدارة تعليم شقراء معاناة طالبات ثانوية "ثرمداء" من عدم تدريسهن مادة الأحياء منذ بداية الفصل الثاني.

جاء تجاوب إدارة التعليم سريعاً مع خبر نشرته "سبق" تحت عنوان (أولياء الأمور يطالبون بتدخُّل وزير التعليم.. ومتحدث الإدارة يرفض التعليق.. "ثانوية ثرمداء" بشقراء بدون معلمة "أحياء" منذ بداية الفصل الدراسي)، إذ ندبت الإدارة معلمة أحياء تعمل في متوسطة مرات، بتدريس الطالبات في ثانوية ثرمداء؛ حيث باشرت مهامها في المدرسة صباح أمس الأول الإثنين.

وكانت "سبق"؛ قد نشرت معاناة طالبات ثانوية ثرمداء التابعة لـ "تعليم شقراء" من عدم وجود معلمة لمادة "الأحياء" للصفَّيْن الثالث والثاني الثانوي منذ بداية الفصل الدراسي الثاني؛ وهو ما أدّى إلى توقُّف تدريس هذه المادة لمدة تقارب شهرين، إضافة إلى عدم اختبار الطالبات الفترة الأولى.

وقال - حينها - أولياء أمور، لـ "سبق": مَن سيعوّض بناتنا ما فاتهن؟! مؤكدين أن ترك مدرسة بناتهن دون معلمة أحياء للصفَّيْن الثالث والثاني الثانوي منذ بداية الفصل الثاني يؤكّد التقصير الكبير في حقهن، مشيرين إلى أن إدارة التعليم وعدت بحل المشكلة، وفي كل أسبوع يسمعون أنها ستندب معلمة لتدريس بناتهم، إلا أنهم لم يروا شيئاً.

وأضافوا: التأخر أضرَّ ببناتنا بعد مُضي هذه الفترة الطويلة؛ إذ لا يمكن أن يُستدرك ما فات من دروس طيلة الفترة الماضية التي وصلت لما يقارب شهرين، ولاسيما أن اختبارات الفترة الأولى قد فاتتهن!

وتابعوا: نناشد وزير التعليم سرعة علاج المشكلة؛ لتضرر بناتنا من عدم تدريسهن في مرحلة يُحتسب فيها المعدل التراكمي، إضافة إلى أن مادة الأحياء من المواد العلمية التي يصعب تعويض ما فات فيها من وحدات تدريسية.

14 مارس 2018 - 26 جمادى الآخر 1439
09:02 AM
اخر تعديل
24 مارس 2018 - 7 رجب 1439
08:59 PM

تجاوباً مع "سبق" .. "تعليم شقراء" تنهي معاناة طالبات "ثرمداء" مع "الأحياء"

الإدارة ندبت معلمة وباشرت مهامها في المدرسة صباح أمس الأول

A A A
3
2,923

أنهت إدارة تعليم شقراء معاناة طالبات ثانوية "ثرمداء" من عدم تدريسهن مادة الأحياء منذ بداية الفصل الثاني.

جاء تجاوب إدارة التعليم سريعاً مع خبر نشرته "سبق" تحت عنوان (أولياء الأمور يطالبون بتدخُّل وزير التعليم.. ومتحدث الإدارة يرفض التعليق.. "ثانوية ثرمداء" بشقراء بدون معلمة "أحياء" منذ بداية الفصل الدراسي)، إذ ندبت الإدارة معلمة أحياء تعمل في متوسطة مرات، بتدريس الطالبات في ثانوية ثرمداء؛ حيث باشرت مهامها في المدرسة صباح أمس الأول الإثنين.

وكانت "سبق"؛ قد نشرت معاناة طالبات ثانوية ثرمداء التابعة لـ "تعليم شقراء" من عدم وجود معلمة لمادة "الأحياء" للصفَّيْن الثالث والثاني الثانوي منذ بداية الفصل الدراسي الثاني؛ وهو ما أدّى إلى توقُّف تدريس هذه المادة لمدة تقارب شهرين، إضافة إلى عدم اختبار الطالبات الفترة الأولى.

وقال - حينها - أولياء أمور، لـ "سبق": مَن سيعوّض بناتنا ما فاتهن؟! مؤكدين أن ترك مدرسة بناتهن دون معلمة أحياء للصفَّيْن الثالث والثاني الثانوي منذ بداية الفصل الثاني يؤكّد التقصير الكبير في حقهن، مشيرين إلى أن إدارة التعليم وعدت بحل المشكلة، وفي كل أسبوع يسمعون أنها ستندب معلمة لتدريس بناتهم، إلا أنهم لم يروا شيئاً.

وأضافوا: التأخر أضرَّ ببناتنا بعد مُضي هذه الفترة الطويلة؛ إذ لا يمكن أن يُستدرك ما فات من دروس طيلة الفترة الماضية التي وصلت لما يقارب شهرين، ولاسيما أن اختبارات الفترة الأولى قد فاتتهن!

وتابعوا: نناشد وزير التعليم سرعة علاج المشكلة؛ لتضرر بناتنا من عدم تدريسهن في مرحلة يُحتسب فيها المعدل التراكمي، إضافة إلى أن مادة الأحياء من المواد العلمية التي يصعب تعويض ما فات فيها من وحدات تدريسية.