جو يَسخن ورائحةٌ تفوح..كيف نجا هذا السائق؟ قصة من أخطار "تسلا"

مشكلات كثيرة تواجه الشركة تضمنت استدعاء مئات الآلاف من مركباتها
جو يَسخن ورائحةٌ تفوح..كيف نجا هذا السائق؟ قصة من أخطار "تسلا"

في قصة جديدة تظهر الأخطار التي تصيب سائقي سيارات شركة "تسلا" الكهربائية، تعطلت سيارة في وسط طريق سريع، وهو ما عرّض سائقها للخطر، كما قال.

وكان خافيير رودريغيز يقود سيار تسلا من الطراز الثالث على طريق سريع في ولاية كاليفورنيا الأمريكية عندما تعطلت فجأة شاشة السيارة؛ بحسب ما قاله لقناة (KABC) التلفزيونية المحلية في الولاية.

وأضاف أن الحادثة وقعت الخميس الماضي، إذ توقفت الشاشة عندما كانت سرعة السيارة عند حدود 133 كيلومترًا في الساعة.

وذكر أن الشاشة الرئيسية لم تعد تعمل في ذلك الوقت، بما في ذلك أزرار الانعطاف وأضواء الخطر، وفق ما نقلته "سكاي نيوز عربية".

ويتذكر: "لاحظت أن الجو بدأ يسخن في السيارة، وبدأت رائحة غريبة تفوح فيها"، وقال إن حالة من القلق سيطرت عليه، لأنه إن فقد فرملة الحركة فلن يتمكن من إعادة السيارة إلى السرعة المطلوبة لمواكبة حركة المرور السريعة حوله.

ولم تستجب دواسة الطاقة في السيارة، لكن لحسن الحظ كانت دواسة الفرملة تعمل؛ غير أن القلق ظل مسيطرًا عليه.

وفي النهاية، تمكن من الخروج من الطريق، وبعد عدة دقائق أعاد تشغيل السيارة، وساعده ضابط شرطة على الخروج من الطريق السريع وسحب السيارة.

وذكر أن شركة "تسلا" أبلغته في وقت لاحق بأنها أصلحت السيارة بشكل افتراضي.

ومع ذلك، يشعر الرجل الأمريكي بالقلق من مزايا الأمان في السيارة؛ حيث يمكن أن يغلق الكمبيوتر الموجود على متن السيارة دون سابق إنذار، ولم تعلق شركة تسلا على هذه الحادثة حتى الآن.

وواجهت الشركة مشكلات كثيرة في سياراتها الكهربائية، واضطرت إلى إصلاح أعطال بالجملة أصابتها، وتضمن الأمر استدعاء مئات الآلاف من هذه السيارات.

أخبار قد تعجبك

No stories found.