نشر فيديو لحادث سيارة تستخدم "السائق الإلكتروني".. "تيسلا" تفصل أحد موظفيها

محاولات الشركة لتقييد تبادل معلومات مستخدمي النسخة التجريبية أثار التساؤلات
نشر فيديو لحادث سيارة تستخدم "السائق الإلكتروني".. "تيسلا" تفصل أحد موظفيها

فصلت شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية "تيسلا" أحد موظفيها بعد 6 أيام من بثه تسجيل فيديو على "يوتيوب" يسجل فيه حادث اصطدام سياراته من طراز موديل 3 إنتاج "تيسلا" بعمود إنارة أثناء تشغيله لنظام مساعد السائق الإلكتروني المثير للجدل "القيادة الذاتية الكاملة" (إف إس دي).

وأشارت "بلومبيرج" إلى أن جون برنال الذي يعمل في فريق شرح البيانات الخاصة بنظام مساعدة السائق "أوتو بايلوت" الخاص بشركة تيسلا تلقى خطاب الفصل من الشركة يوم 11 فبراير بعد أقل من أسبوع لنشر الفيديو الذي سجل أكثر من 180 ألف مشاهدة.

ويصور الفيديو وفق "الألمانية" الذي تبلغ مدته 3.5 دقيقة السيارة من طراز موديل 3 وهي تنحرف بشدة ناحية اليمين وتتجه إلى عمود إنارة أخضر يفصل بين الطريق وحارة الدراجات في وسط كاليفورنيا الأمريكية.

وقال جون برنال (26 عاما) إنه حين رفض مديره ذكر سبب فصله في القرار الرسمي فإنه أبلغه بأن السبب هو استخدام نظام مساعدة السائق إف إس دي بطريقة غير صحيحة. وكانت تيسلا قد ذكرت في يناير إن هذه النسخة التجريبية من نظام إف إس دي تعمل في 60 ألف سيارة فقط في أمريكا.

وكانت محاولات تيسلا لتقييد تبادل المعلومات الخاصة بمستخدمي النسخة التجريبية من نظام إف إس دي قد أثار اهتمام إدارة السلامة المرورية الأمريكية قبل 4 أشهر من قرار تسلا فصل موظفها بيرنال.

وأعربت إدارة السلامة المرورية في أكتوبر عن قلقها من التقارير التي تقول: إن المشاركين في برنامج استخدام النسخة التجريبية لنظام إف إس دي خضعوا لاتفاقيات عدم إفصاح مع شركة تيسلا، بما يحول دون الكشف عن أي عيوب أو جوانب سلبية في النظام.

أخبار قد تعجبك

No stories found.