رئيس البلدية: ما حدث في مهرجان صيف ينبع 36 لم يكن متوقعًا

المصمك يستقبل آلاف الزوار

سبق - ينبع : لم تسع ساحات قصر المصمك زوار مهرجان صيف ينبع 36 في أول أيامه  والتي بدأت أمس الخميس الرابع عشر من شهر شوال الجاري، إذ تفاجأ المنظمون والمسؤولون عن أمر المهرجان بالأعداد الكبيرة من الزوار الذين توافدوا على موقع الفعاليات منذ انطلاقة الفعاليات، بالإضافة لزيارة شخصيات وقيادات من مختلف الدوائر الحكومية.
 
حيث قال رئيس بلدية ينبع د.حاتم طه إن ما شاهدته ولاحظته في اليوم الأول من المهرجان لم يكن متوقعاً، فتدفق الآلاف من سكان محافظة ينبع وزوارها كان واضحاً في مختلف أروقة وساحات موقع الفعاليات، مشيراً إلى أن المهرجان نجح في جذب سياح الداخل بالتنظيم الجيد والاختيار الموفق للفعاليات والبرامج المتنوعة التي تلائم كل شرائح المجتمع .
 
من جهته قال أمين لجنة التنمية السياحية الأستاذ يوسف الوهيب إن سر نجاح هذا المهرجان في الفعاليات والبرامج المتميزة التي تم اختيارها بعناية لتلائم مختلف فئات المجتمع، مشيدًا بالجهود الكبيرة التي بذلتها اللجان المنظمة للمهرجان في سبيل إخراجه بهذا الشكل الرائع.
 
وعن فعاليات اليوم الأول كان في  مسرح الطفل  المشهد واضحاً من خلال التواجد الكثيف للعائلات التي ملأت باحة المسرح والأماكن المحيطة به، وكان للتنوع في فقرات المسرح دور كبير في جذب الأطفال والعائلات والتي تضمنت فقرات ترفيهية ومسابقات قدمتها فرقة ترفيهية متخصصة بالإضافة لنجم برنامج زد رصيدك المنشد سعد الشهراني الذي تفاعل معه الحضور كثيرًا فيما قدمه من مسابقات وفقرات ممتعة.
 
في معرض المهرجان انتظمت أركان ومعارض المؤسسات والجهات الحكومية المشاركة بالمهرجان وقدمت الكثير من الخدمات التثقيفية والتوعوية للحضور في مختلف المجالات المهمة، وفي  ساحات الموقع توزعت الأسر المنتجة والمطاعم في المحلات التي تم تنظيمها وتنسيقها بشكل متناسق يتيح للزوار التنقل بسلاسة بين الأركان.
 
يذكر أن محافظ ينبع رئيس لجنة تنمية السياحة بالمحافظة يقود حراكًا متعدد الاتجاهات لتطوير السياحة والارتقاء بها من عام لآخر جعلت من ينبع وجهة سياحة تتميز بتقديم احتياجات زوارها، ويستمر مهرجان صيف ينبع 36  حتى الثلاثين من شهر شوال الجاري ويتضمن الكثير من الفقرات والفعاليات المتنوعة، بالإضافة للدورات واللقاءات الشبابية والرحلات البحرية ورحلات الصيد والسفاري.
 
 

اعلان
رئيس البلدية: ما حدث في مهرجان صيف ينبع 36 لم يكن متوقعًا
سبق
سبق - ينبع : لم تسع ساحات قصر المصمك زوار مهرجان صيف ينبع 36 في أول أيامه  والتي بدأت أمس الخميس الرابع عشر من شهر شوال الجاري، إذ تفاجأ المنظمون والمسؤولون عن أمر المهرجان بالأعداد الكبيرة من الزوار الذين توافدوا على موقع الفعاليات منذ انطلاقة الفعاليات، بالإضافة لزيارة شخصيات وقيادات من مختلف الدوائر الحكومية.
 
حيث قال رئيس بلدية ينبع د.حاتم طه إن ما شاهدته ولاحظته في اليوم الأول من المهرجان لم يكن متوقعاً، فتدفق الآلاف من سكان محافظة ينبع وزوارها كان واضحاً في مختلف أروقة وساحات موقع الفعاليات، مشيراً إلى أن المهرجان نجح في جذب سياح الداخل بالتنظيم الجيد والاختيار الموفق للفعاليات والبرامج المتنوعة التي تلائم كل شرائح المجتمع .
 
من جهته قال أمين لجنة التنمية السياحية الأستاذ يوسف الوهيب إن سر نجاح هذا المهرجان في الفعاليات والبرامج المتميزة التي تم اختيارها بعناية لتلائم مختلف فئات المجتمع، مشيدًا بالجهود الكبيرة التي بذلتها اللجان المنظمة للمهرجان في سبيل إخراجه بهذا الشكل الرائع.
 
وعن فعاليات اليوم الأول كان في  مسرح الطفل  المشهد واضحاً من خلال التواجد الكثيف للعائلات التي ملأت باحة المسرح والأماكن المحيطة به، وكان للتنوع في فقرات المسرح دور كبير في جذب الأطفال والعائلات والتي تضمنت فقرات ترفيهية ومسابقات قدمتها فرقة ترفيهية متخصصة بالإضافة لنجم برنامج زد رصيدك المنشد سعد الشهراني الذي تفاعل معه الحضور كثيرًا فيما قدمه من مسابقات وفقرات ممتعة.
 
في معرض المهرجان انتظمت أركان ومعارض المؤسسات والجهات الحكومية المشاركة بالمهرجان وقدمت الكثير من الخدمات التثقيفية والتوعوية للحضور في مختلف المجالات المهمة، وفي  ساحات الموقع توزعت الأسر المنتجة والمطاعم في المحلات التي تم تنظيمها وتنسيقها بشكل متناسق يتيح للزوار التنقل بسلاسة بين الأركان.
 
يذكر أن محافظ ينبع رئيس لجنة تنمية السياحة بالمحافظة يقود حراكًا متعدد الاتجاهات لتطوير السياحة والارتقاء بها من عام لآخر جعلت من ينبع وجهة سياحة تتميز بتقديم احتياجات زوارها، ويستمر مهرجان صيف ينبع 36  حتى الثلاثين من شهر شوال الجاري ويتضمن الكثير من الفقرات والفعاليات المتنوعة، بالإضافة للدورات واللقاءات الشبابية والرحلات البحرية ورحلات الصيد والسفاري.
 
 
31 يوليو 2015 - 15 شوّال 1436
02:28 PM

رئيس البلدية: ما حدث في مهرجان صيف ينبع 36 لم يكن متوقعًا

المصمك يستقبل آلاف الزوار

A A A
0
22,180

سبق - ينبع : لم تسع ساحات قصر المصمك زوار مهرجان صيف ينبع 36 في أول أيامه  والتي بدأت أمس الخميس الرابع عشر من شهر شوال الجاري، إذ تفاجأ المنظمون والمسؤولون عن أمر المهرجان بالأعداد الكبيرة من الزوار الذين توافدوا على موقع الفعاليات منذ انطلاقة الفعاليات، بالإضافة لزيارة شخصيات وقيادات من مختلف الدوائر الحكومية.
 
حيث قال رئيس بلدية ينبع د.حاتم طه إن ما شاهدته ولاحظته في اليوم الأول من المهرجان لم يكن متوقعاً، فتدفق الآلاف من سكان محافظة ينبع وزوارها كان واضحاً في مختلف أروقة وساحات موقع الفعاليات، مشيراً إلى أن المهرجان نجح في جذب سياح الداخل بالتنظيم الجيد والاختيار الموفق للفعاليات والبرامج المتنوعة التي تلائم كل شرائح المجتمع .
 
من جهته قال أمين لجنة التنمية السياحية الأستاذ يوسف الوهيب إن سر نجاح هذا المهرجان في الفعاليات والبرامج المتميزة التي تم اختيارها بعناية لتلائم مختلف فئات المجتمع، مشيدًا بالجهود الكبيرة التي بذلتها اللجان المنظمة للمهرجان في سبيل إخراجه بهذا الشكل الرائع.
 
وعن فعاليات اليوم الأول كان في  مسرح الطفل  المشهد واضحاً من خلال التواجد الكثيف للعائلات التي ملأت باحة المسرح والأماكن المحيطة به، وكان للتنوع في فقرات المسرح دور كبير في جذب الأطفال والعائلات والتي تضمنت فقرات ترفيهية ومسابقات قدمتها فرقة ترفيهية متخصصة بالإضافة لنجم برنامج زد رصيدك المنشد سعد الشهراني الذي تفاعل معه الحضور كثيرًا فيما قدمه من مسابقات وفقرات ممتعة.
 
في معرض المهرجان انتظمت أركان ومعارض المؤسسات والجهات الحكومية المشاركة بالمهرجان وقدمت الكثير من الخدمات التثقيفية والتوعوية للحضور في مختلف المجالات المهمة، وفي  ساحات الموقع توزعت الأسر المنتجة والمطاعم في المحلات التي تم تنظيمها وتنسيقها بشكل متناسق يتيح للزوار التنقل بسلاسة بين الأركان.
 
يذكر أن محافظ ينبع رئيس لجنة تنمية السياحة بالمحافظة يقود حراكًا متعدد الاتجاهات لتطوير السياحة والارتقاء بها من عام لآخر جعلت من ينبع وجهة سياحة تتميز بتقديم احتياجات زوارها، ويستمر مهرجان صيف ينبع 36  حتى الثلاثين من شهر شوال الجاري ويتضمن الكثير من الفقرات والفعاليات المتنوعة، بالإضافة للدورات واللقاءات الشبابية والرحلات البحرية ورحلات الصيد والسفاري.