"الصائغ": المملكة والأمتان العربية والإسلامية فقدوا رمزاً شامخاً

نوه بالإنجازات التي تحققت في عهده وبايع خادم الحرمين الشريفين

سبق- الرياض: رفع الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية الدكتور عبدالعزيز بن حسن الصائغ، باسمه ونيابة عن منسوبي الهيئة، خالص التعازي وصادق المواساة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية- حفظهم الله - في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، رحمه الله.
 
وقال الصائغ: ببالغ الاسى والحزن فقدنا وفقد الوطن والأمة العربية أجمع رمزاً شامخاً من رموز هذه البلاد، واصفا إياه بالملك العادل الذي شهدت فترة حكمه العديد من الإنجازات الكبرى التي شكلت نقلة كبرى في حياة الإنسان السعودي على كافة الصعد.
 
وأضاف أنه في هذا المقام تعجز الأقلام وتعجز العبارات في حصر ما تحقق في فترة حكم ذلك القائد العربي الفذ الذي رسى بهذه البلاد إلى بر الأمان في فترة شهدت جميع البلدان والمنطقة أمواجاً متلاطمة من الفتن، رحم الله عبدالله بن عبدالعزيز وابقى من بعد، ونحن من هنا نبايع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية -حفظهم الله جميعاً- على السمع والطاعة، سائلاً الله أن يوفق الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد لما فيه خدمة للدين وخير الوطن وعالمينا العربي والإسلامي، كما ندعو الله عز وجل أن يتغمد الملك عبدالله بن عبدالعزيز بواسع رحمته وينزله مع الشهداء والصديقين.
 
وسأل الصائغ الله سبحانه وتعالي أن يديم على بلادنا الغالية نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد، حفظهم الله.

اعلان
"الصائغ": المملكة والأمتان العربية والإسلامية فقدوا رمزاً شامخاً
سبق
سبق- الرياض: رفع الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية الدكتور عبدالعزيز بن حسن الصائغ، باسمه ونيابة عن منسوبي الهيئة، خالص التعازي وصادق المواساة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية- حفظهم الله - في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، رحمه الله.
 
وقال الصائغ: ببالغ الاسى والحزن فقدنا وفقد الوطن والأمة العربية أجمع رمزاً شامخاً من رموز هذه البلاد، واصفا إياه بالملك العادل الذي شهدت فترة حكمه العديد من الإنجازات الكبرى التي شكلت نقلة كبرى في حياة الإنسان السعودي على كافة الصعد.
 
وأضاف أنه في هذا المقام تعجز الأقلام وتعجز العبارات في حصر ما تحقق في فترة حكم ذلك القائد العربي الفذ الذي رسى بهذه البلاد إلى بر الأمان في فترة شهدت جميع البلدان والمنطقة أمواجاً متلاطمة من الفتن، رحم الله عبدالله بن عبدالعزيز وابقى من بعد، ونحن من هنا نبايع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية -حفظهم الله جميعاً- على السمع والطاعة، سائلاً الله أن يوفق الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد لما فيه خدمة للدين وخير الوطن وعالمينا العربي والإسلامي، كما ندعو الله عز وجل أن يتغمد الملك عبدالله بن عبدالعزيز بواسع رحمته وينزله مع الشهداء والصديقين.
 
وسأل الصائغ الله سبحانه وتعالي أن يديم على بلادنا الغالية نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد، حفظهم الله.
29 يناير 2015 - 9 ربيع الآخر 1436
02:17 PM

"الصائغ": المملكة والأمتان العربية والإسلامية فقدوا رمزاً شامخاً

نوه بالإنجازات التي تحققت في عهده وبايع خادم الحرمين الشريفين

A A A
0
344

سبق- الرياض: رفع الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية الدكتور عبدالعزيز بن حسن الصائغ، باسمه ونيابة عن منسوبي الهيئة، خالص التعازي وصادق المواساة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية- حفظهم الله - في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، رحمه الله.
 
وقال الصائغ: ببالغ الاسى والحزن فقدنا وفقد الوطن والأمة العربية أجمع رمزاً شامخاً من رموز هذه البلاد، واصفا إياه بالملك العادل الذي شهدت فترة حكمه العديد من الإنجازات الكبرى التي شكلت نقلة كبرى في حياة الإنسان السعودي على كافة الصعد.
 
وأضاف أنه في هذا المقام تعجز الأقلام وتعجز العبارات في حصر ما تحقق في فترة حكم ذلك القائد العربي الفذ الذي رسى بهذه البلاد إلى بر الأمان في فترة شهدت جميع البلدان والمنطقة أمواجاً متلاطمة من الفتن، رحم الله عبدالله بن عبدالعزيز وابقى من بعد، ونحن من هنا نبايع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية -حفظهم الله جميعاً- على السمع والطاعة، سائلاً الله أن يوفق الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد لما فيه خدمة للدين وخير الوطن وعالمينا العربي والإسلامي، كما ندعو الله عز وجل أن يتغمد الملك عبدالله بن عبدالعزيز بواسع رحمته وينزله مع الشهداء والصديقين.
 
وسأل الصائغ الله سبحانه وتعالي أن يديم على بلادنا الغالية نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد، حفظهم الله.