بالفيديو.. لاعب تركي يحتج على قرار الحكم بقذف حذائه على حامل الراية

محمد أبو شعر- سبق: خرج اللاعب التركي أردا توران متوسط ميدان فريق أتلتيكو مدريد عن طوره وفقد أعصابه، إثر تجاهل الحكم جيل مانزانو احتساب خطأ لمصلحته خلال مباراة فريقه التي خسرها أمام برشلونة في إياب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا.
 
ومع بداية الشوط الثاني من المباراة المتوترة تدخل البرازيلي داني ألفيس لاعب برشلونة بقوة على أردا توران، لكن حكم اللقاء رفض احتساب خطأ له، وهو القرار الذي أثار غضب واستياء اللاعب التركي الذي قذف حذاءه الذي خُلع إثر التدخل، باتجاه مساعد حكم المباراة، الذي تفادى الحذاء.
 
وعلى الرغم من التصرف غير الرياضي الذي أقدم عليه اللاعب التركي، فإنه أفلت من العقاب الحقيقي، حيث اكتفى حكم اللقاء بمنحه البطاقة الصفراء، فيما شنت الصحف الإسبانية هجوماً لاذعاً على اللاعب بسبب تصرفه، واستغل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الواقعة المثيرة للتذكير بحادثة الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي قذف حذاءه صوب الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش أثناء مؤتمر صحفي في بغداد عام 2008.
 
يذكر أن المباراة التي خسرها فريق العاصمة الإسبانية 2-3، شهدت العديد من اللقطات المثيرة والخشنة، حيث دخل أتلتيكو الشوط الثاني ناقصاً إثر حصول لاعبه غابي فرنانديز على الإنذار الثاني خلال مشادة وقعت بينه وبين نيمار لاعب برشلونة في النفق المؤدي إلى غرف الملابس بعد انتهاء الشوط الأول، كما تلقى زميله ماريو سواريز إنذاراً ثانياً في الدقيقة 84 إثر تدخله على ليونيل ميسي، ليكمل فريقه الدقائق الأخيرة ناقصاً لاعبين اثنين. 
 
 

اعلان
بالفيديو.. لاعب تركي يحتج على قرار الحكم بقذف حذائه على حامل الراية
سبق
محمد أبو شعر- سبق: خرج اللاعب التركي أردا توران متوسط ميدان فريق أتلتيكو مدريد عن طوره وفقد أعصابه، إثر تجاهل الحكم جيل مانزانو احتساب خطأ لمصلحته خلال مباراة فريقه التي خسرها أمام برشلونة في إياب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا.
 
ومع بداية الشوط الثاني من المباراة المتوترة تدخل البرازيلي داني ألفيس لاعب برشلونة بقوة على أردا توران، لكن حكم اللقاء رفض احتساب خطأ له، وهو القرار الذي أثار غضب واستياء اللاعب التركي الذي قذف حذاءه الذي خُلع إثر التدخل، باتجاه مساعد حكم المباراة، الذي تفادى الحذاء.
 
وعلى الرغم من التصرف غير الرياضي الذي أقدم عليه اللاعب التركي، فإنه أفلت من العقاب الحقيقي، حيث اكتفى حكم اللقاء بمنحه البطاقة الصفراء، فيما شنت الصحف الإسبانية هجوماً لاذعاً على اللاعب بسبب تصرفه، واستغل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الواقعة المثيرة للتذكير بحادثة الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي قذف حذاءه صوب الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش أثناء مؤتمر صحفي في بغداد عام 2008.
 
يذكر أن المباراة التي خسرها فريق العاصمة الإسبانية 2-3، شهدت العديد من اللقطات المثيرة والخشنة، حيث دخل أتلتيكو الشوط الثاني ناقصاً إثر حصول لاعبه غابي فرنانديز على الإنذار الثاني خلال مشادة وقعت بينه وبين نيمار لاعب برشلونة في النفق المؤدي إلى غرف الملابس بعد انتهاء الشوط الأول، كما تلقى زميله ماريو سواريز إنذاراً ثانياً في الدقيقة 84 إثر تدخله على ليونيل ميسي، ليكمل فريقه الدقائق الأخيرة ناقصاً لاعبين اثنين. 
 
 

29 يناير 2015 - 9 ربيع الآخر 1436
05:11 PM

بالفيديو.. لاعب تركي يحتج على قرار الحكم بقذف حذائه على حامل الراية

A A A
0
15,755

محمد أبو شعر- سبق: خرج اللاعب التركي أردا توران متوسط ميدان فريق أتلتيكو مدريد عن طوره وفقد أعصابه، إثر تجاهل الحكم جيل مانزانو احتساب خطأ لمصلحته خلال مباراة فريقه التي خسرها أمام برشلونة في إياب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا.
 
ومع بداية الشوط الثاني من المباراة المتوترة تدخل البرازيلي داني ألفيس لاعب برشلونة بقوة على أردا توران، لكن حكم اللقاء رفض احتساب خطأ له، وهو القرار الذي أثار غضب واستياء اللاعب التركي الذي قذف حذاءه الذي خُلع إثر التدخل، باتجاه مساعد حكم المباراة، الذي تفادى الحذاء.
 
وعلى الرغم من التصرف غير الرياضي الذي أقدم عليه اللاعب التركي، فإنه أفلت من العقاب الحقيقي، حيث اكتفى حكم اللقاء بمنحه البطاقة الصفراء، فيما شنت الصحف الإسبانية هجوماً لاذعاً على اللاعب بسبب تصرفه، واستغل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الواقعة المثيرة للتذكير بحادثة الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي قذف حذاءه صوب الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش أثناء مؤتمر صحفي في بغداد عام 2008.
 
يذكر أن المباراة التي خسرها فريق العاصمة الإسبانية 2-3، شهدت العديد من اللقطات المثيرة والخشنة، حيث دخل أتلتيكو الشوط الثاني ناقصاً إثر حصول لاعبه غابي فرنانديز على الإنذار الثاني خلال مشادة وقعت بينه وبين نيمار لاعب برشلونة في النفق المؤدي إلى غرف الملابس بعد انتهاء الشوط الأول، كما تلقى زميله ماريو سواريز إنذاراً ثانياً في الدقيقة 84 إثر تدخله على ليونيل ميسي، ليكمل فريقه الدقائق الأخيرة ناقصاً لاعبين اثنين.