"الشهري" تدشن كتاب "كيف أحيا حياة تشبهني" بمعرض الرياض

تكشف في مقدمته عن ماهية الحياة للمرأة بالشكل الذي يليق بها

تدشن الكاتبة أمل الشهري كتاب "كيف أحيا حياة تشبهني " أول باكورة أعمال كاتبات ملتقى سيدات الفكر قريباً بمعرض الرياض الدولي للكتاب.

حيث يقدمن فيه دعوة لكل البشر بمختلف معتقداتهم ومذاهبهم وأفكارهم، دعوة للتعايش، دعوة للنجاح ودعوة للحياة.

وتحدثت " الشهري " في مقدمتها عن ماهية الحياة للمرأة بالشكل الذي يليق بها وتستحقه ثم أردفت مؤكدة: مكانة المرأة العظيمـة فـي عطائهـا صادقـة فـي وفائهـا. قائلة بأن هـذه المـرأة هـي المدرسـة الأولـى التـي يتلقـى فيهـا الطفـل أول دروس الحيـاة وبهـا يتأثـر ,ومنهـا يكتسب أخلاقه , بـل هـي الحيـاة فكيـف لا تحيا الحياة التي تليق بها.

واختتمت الشهري قائلة: أتمنى أن نعيد ترتيـب أوراقنـا وأولوياتنـا ولنتفـاءل ونبحـث عـن حيـاة أفضــل ونوجــد لأنفســنا بيئة تســتحق أن نحيــا لأجلهــا وليعــم السـلام والحـب فـي الكـون.

اعلان
"الشهري" تدشن كتاب "كيف أحيا حياة تشبهني" بمعرض الرياض
سبق

تدشن الكاتبة أمل الشهري كتاب "كيف أحيا حياة تشبهني " أول باكورة أعمال كاتبات ملتقى سيدات الفكر قريباً بمعرض الرياض الدولي للكتاب.

حيث يقدمن فيه دعوة لكل البشر بمختلف معتقداتهم ومذاهبهم وأفكارهم، دعوة للتعايش، دعوة للنجاح ودعوة للحياة.

وتحدثت " الشهري " في مقدمتها عن ماهية الحياة للمرأة بالشكل الذي يليق بها وتستحقه ثم أردفت مؤكدة: مكانة المرأة العظيمـة فـي عطائهـا صادقـة فـي وفائهـا. قائلة بأن هـذه المـرأة هـي المدرسـة الأولـى التـي يتلقـى فيهـا الطفـل أول دروس الحيـاة وبهـا يتأثـر ,ومنهـا يكتسب أخلاقه , بـل هـي الحيـاة فكيـف لا تحيا الحياة التي تليق بها.

واختتمت الشهري قائلة: أتمنى أن نعيد ترتيـب أوراقنـا وأولوياتنـا ولنتفـاءل ونبحـث عـن حيـاة أفضــل ونوجــد لأنفســنا بيئة تســتحق أن نحيــا لأجلهــا وليعــم السـلام والحـب فـي الكـون.

17 مارس 2019 - 10 رجب 1440
11:08 PM
اخر تعديل
22 يونيو 2019 - 19 شوّال 1440
05:15 AM

"الشهري" تدشن كتاب "كيف أحيا حياة تشبهني" بمعرض الرياض

تكشف في مقدمته عن ماهية الحياة للمرأة بالشكل الذي يليق بها

A A A
1
343

تدشن الكاتبة أمل الشهري كتاب "كيف أحيا حياة تشبهني " أول باكورة أعمال كاتبات ملتقى سيدات الفكر قريباً بمعرض الرياض الدولي للكتاب.

حيث يقدمن فيه دعوة لكل البشر بمختلف معتقداتهم ومذاهبهم وأفكارهم، دعوة للتعايش، دعوة للنجاح ودعوة للحياة.

وتحدثت " الشهري " في مقدمتها عن ماهية الحياة للمرأة بالشكل الذي يليق بها وتستحقه ثم أردفت مؤكدة: مكانة المرأة العظيمـة فـي عطائهـا صادقـة فـي وفائهـا. قائلة بأن هـذه المـرأة هـي المدرسـة الأولـى التـي يتلقـى فيهـا الطفـل أول دروس الحيـاة وبهـا يتأثـر ,ومنهـا يكتسب أخلاقه , بـل هـي الحيـاة فكيـف لا تحيا الحياة التي تليق بها.

واختتمت الشهري قائلة: أتمنى أن نعيد ترتيـب أوراقنـا وأولوياتنـا ولنتفـاءل ونبحـث عـن حيـاة أفضــل ونوجــد لأنفســنا بيئة تســتحق أن نحيــا لأجلهــا وليعــم السـلام والحـب فـي الكـون.