بعد قرار "العواد".. "الإعلام المرئي والمسموع" تطلق لائحتها التنفيذية

إلغاء اشتراطات الشهادة الدراسية والضمان البنكي لعدة تراخيص

أطلقت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، اللائحةَ التنفيذيةَ لنظام الإعلام المرئي والمسموع، اليوم، بعد قرار وزير الإعلام رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور عواد بن صالح العواد رقم 16927، بتاريخ 4/ 3/ 1440هـ، ونشرها في عدد اليوم لجريدة أم القرى.

وأعرب الرئيس التنفيذي للهيئة بدر بن حسين الزهراني، عن شكره لوزير الإعلام ومجلس إدارة الهيئة لدعمهم المتواصل.

وقال "الزهراني": "الإطار التنظيمي الذي تستند إليه اللائحة؛ سيكون نقطة تحوّل في مسيرة النهج الذي تتبعه المملكة للرقيّ بقطاع الإعلام المرئي والمسموع؛ في ظل رؤية المملكة 2030"، وستسهم في تفعيل منظومة بيئة الإعلام المرئي والمسموع للمنظمات والمتخصصين في القطاع بشكل واضح، وهي تأخذ في الاعتبار جميع المناحي والاعتبارات التنظيمية والأنشطة؛ بما يتوافق مع التوجه الرقمي في مجاليْ الإعلام والإعلان؛ مما يُزيل العديدَ من العقبات أمام المستفيدين والمستثمرين المحليين والعالميين في هذا القطاع.

وأضاف: تم إلغاء اشتراطات سابقة لعدد من التراخيص؛ كالشهادة الدراسية، والضمان البنكي، وأيضاً تسهيلَ دخول فئات المنشآت الصغيرة والمتوسطة لقطاعات عدة؛ كتشغيل دور العرض السينمائي المؤقت، والإذاعات الأرضية والرقمية.

وأردف: اللائحة تأتي ضمن مبادرات تفعيل الأطر التنظيمية للترفيه داخل المنزل، وإطلاق قطاع السينما؛ مما يُسهم -بشكل مباشر- في تحقيق مستهدفات برنامج جودة الحياة.

ويجيء إطلاق اللائحة التنفيذية لنظام الإعلام المرئي والمسموع، في إطار تنظيمي مضمون، يُسهم في تفعيل القطاع الإعلامي، ويضمن منهجية واضحة لجميع أصحاب المصلحة من العاملين في القطاع والمنشآت؛ من خلال بنودها وجدول التراخيص والجزاءات الملحقة بها.

يُذكر أن الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، معنية بالتنظيم والإشراف على النشاط الإعلامي المرئي والمسموع في المملكة؛ في ظل دورها في تفعيل السوق الإعلامي السعودي في عملية التحول، من سوق استهلاكي إلى منتج؛ ليكون رافداً استراتيجياً واستثمارياً مساهماً في تنمية الاقتصاد الوطني.

اعلان
بعد قرار "العواد".. "الإعلام المرئي والمسموع" تطلق لائحتها التنفيذية
سبق

أطلقت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، اللائحةَ التنفيذيةَ لنظام الإعلام المرئي والمسموع، اليوم، بعد قرار وزير الإعلام رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور عواد بن صالح العواد رقم 16927، بتاريخ 4/ 3/ 1440هـ، ونشرها في عدد اليوم لجريدة أم القرى.

وأعرب الرئيس التنفيذي للهيئة بدر بن حسين الزهراني، عن شكره لوزير الإعلام ومجلس إدارة الهيئة لدعمهم المتواصل.

وقال "الزهراني": "الإطار التنظيمي الذي تستند إليه اللائحة؛ سيكون نقطة تحوّل في مسيرة النهج الذي تتبعه المملكة للرقيّ بقطاع الإعلام المرئي والمسموع؛ في ظل رؤية المملكة 2030"، وستسهم في تفعيل منظومة بيئة الإعلام المرئي والمسموع للمنظمات والمتخصصين في القطاع بشكل واضح، وهي تأخذ في الاعتبار جميع المناحي والاعتبارات التنظيمية والأنشطة؛ بما يتوافق مع التوجه الرقمي في مجاليْ الإعلام والإعلان؛ مما يُزيل العديدَ من العقبات أمام المستفيدين والمستثمرين المحليين والعالميين في هذا القطاع.

وأضاف: تم إلغاء اشتراطات سابقة لعدد من التراخيص؛ كالشهادة الدراسية، والضمان البنكي، وأيضاً تسهيلَ دخول فئات المنشآت الصغيرة والمتوسطة لقطاعات عدة؛ كتشغيل دور العرض السينمائي المؤقت، والإذاعات الأرضية والرقمية.

وأردف: اللائحة تأتي ضمن مبادرات تفعيل الأطر التنظيمية للترفيه داخل المنزل، وإطلاق قطاع السينما؛ مما يُسهم -بشكل مباشر- في تحقيق مستهدفات برنامج جودة الحياة.

ويجيء إطلاق اللائحة التنفيذية لنظام الإعلام المرئي والمسموع، في إطار تنظيمي مضمون، يُسهم في تفعيل القطاع الإعلامي، ويضمن منهجية واضحة لجميع أصحاب المصلحة من العاملين في القطاع والمنشآت؛ من خلال بنودها وجدول التراخيص والجزاءات الملحقة بها.

يُذكر أن الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، معنية بالتنظيم والإشراف على النشاط الإعلامي المرئي والمسموع في المملكة؛ في ظل دورها في تفعيل السوق الإعلامي السعودي في عملية التحول، من سوق استهلاكي إلى منتج؛ ليكون رافداً استراتيجياً واستثمارياً مساهماً في تنمية الاقتصاد الوطني.

23 نوفمبر 2018 - 15 ربيع الأول 1440
04:15 PM

بعد قرار "العواد".. "الإعلام المرئي والمسموع" تطلق لائحتها التنفيذية

إلغاء اشتراطات الشهادة الدراسية والضمان البنكي لعدة تراخيص

A A A
5
2,751

أطلقت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، اللائحةَ التنفيذيةَ لنظام الإعلام المرئي والمسموع، اليوم، بعد قرار وزير الإعلام رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور عواد بن صالح العواد رقم 16927، بتاريخ 4/ 3/ 1440هـ، ونشرها في عدد اليوم لجريدة أم القرى.

وأعرب الرئيس التنفيذي للهيئة بدر بن حسين الزهراني، عن شكره لوزير الإعلام ومجلس إدارة الهيئة لدعمهم المتواصل.

وقال "الزهراني": "الإطار التنظيمي الذي تستند إليه اللائحة؛ سيكون نقطة تحوّل في مسيرة النهج الذي تتبعه المملكة للرقيّ بقطاع الإعلام المرئي والمسموع؛ في ظل رؤية المملكة 2030"، وستسهم في تفعيل منظومة بيئة الإعلام المرئي والمسموع للمنظمات والمتخصصين في القطاع بشكل واضح، وهي تأخذ في الاعتبار جميع المناحي والاعتبارات التنظيمية والأنشطة؛ بما يتوافق مع التوجه الرقمي في مجاليْ الإعلام والإعلان؛ مما يُزيل العديدَ من العقبات أمام المستفيدين والمستثمرين المحليين والعالميين في هذا القطاع.

وأضاف: تم إلغاء اشتراطات سابقة لعدد من التراخيص؛ كالشهادة الدراسية، والضمان البنكي، وأيضاً تسهيلَ دخول فئات المنشآت الصغيرة والمتوسطة لقطاعات عدة؛ كتشغيل دور العرض السينمائي المؤقت، والإذاعات الأرضية والرقمية.

وأردف: اللائحة تأتي ضمن مبادرات تفعيل الأطر التنظيمية للترفيه داخل المنزل، وإطلاق قطاع السينما؛ مما يُسهم -بشكل مباشر- في تحقيق مستهدفات برنامج جودة الحياة.

ويجيء إطلاق اللائحة التنفيذية لنظام الإعلام المرئي والمسموع، في إطار تنظيمي مضمون، يُسهم في تفعيل القطاع الإعلامي، ويضمن منهجية واضحة لجميع أصحاب المصلحة من العاملين في القطاع والمنشآت؛ من خلال بنودها وجدول التراخيص والجزاءات الملحقة بها.

يُذكر أن الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، معنية بالتنظيم والإشراف على النشاط الإعلامي المرئي والمسموع في المملكة؛ في ظل دورها في تفعيل السوق الإعلامي السعودي في عملية التحول، من سوق استهلاكي إلى منتج؛ ليكون رافداً استراتيجياً واستثمارياً مساهماً في تنمية الاقتصاد الوطني.