شركات الطيران للحكومات: أمامكم 60 يوماً وبعدها سنعلن الإفلاس

52 شركة اتخذت إجراءات قاسية

تواجه العديد من شركات الطيران انخفاضاً شديداً في عملياتها التشغيلية، وهو ما قد يجبرها لطلبات إنقاذ حكومية في الأيام القادمة لتجنب الإفلاس.

وقد علقت العديد من شركات الخطوط الجوية رحلاتها؛ فمنها من سرّح العمال، واعتمد خطوات شديدة؛ بهدف الحفاظ على السيولة، وسط تزايد حظر السفر وانخفاض الطلب على الرحلات.

وعلى سبيل المثال، حثت 3 أكبر تحالفات شركات طيران عالمية "وان وورلد" و"سكاي تيم" و"ستار ألاينس" الحكومات على تقييم جميع الوسائل الممكنة لمساعدة الصناعة.

وتمثل هذه الشركات أكثر من 58 شركة طيران رائدة في العالم، بينما سبق أن أصدرت بعض شركات الطيران الأوروبية نداءات عاجلة للمساعدة.

وقد حذر الرئيس التنفيذي لشركة "يونايتد إيرلاينز" أوسكار مونوز من أزمة اقتصادية حالية تواجه شركات الطيران؛ بسبب فيروس "كورونا" تعتبر الاسوأ.

وكتب "مونوز" في رسالته: "نيابة عن نحو 100 ألف موظف في يونايتد إيرلاينز نحن قادة إدارة الشركة والنقابات العمالية المنظمة لدينا رسالة بسيطة يرجى التصرف بسرعة –هذا الأسبوع– لحماية سبل عيشنا. إن التأثير المالي لهذه الأزمة على صناعتنا هو أسوأ بكثير من الانكماش الحاد الذي شهدناه في أعقاب هجمات 11 سبتمبر".

وقد أعلنت معظم شركات الطيران الكبرى حول العالم عن تخفيضات كبيرة في جداول مواعيدها، وعلقت رحلات مئات الطائرات، كما طُلب من الموظفين أخذ إجازات طوعية غير مدفوعة الأجر، في حين أن كبار المسؤولين التنفيذيين تلقوا تخفيضات في أجورهم فيما قد يعتبر أسوأ أزمة طيران في التاريخ.

من جانبه، قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" إنه يتعاون مع أعضائه بتقديم الدعم اللازم لجميع الحكومات، في إطار سعيها لاحتواء تفشي فيروس "كورونا" المستجد كوفيد – 19.

دعا الاتحاد الدولي للنقل الجوي حكومات العالم إلى الاستعداد جيداً للتعامل مع التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي فيروس "كورونا"، والاستجابة بشكل سريع لمعالجة الأداء المالي المتراجع لشركات الطيران، واتباع توصيات منظمة الصحة العالمية.

فيروس كورونا الجديد
اعلان
شركات الطيران للحكومات: أمامكم 60 يوماً وبعدها سنعلن الإفلاس
سبق

تواجه العديد من شركات الطيران انخفاضاً شديداً في عملياتها التشغيلية، وهو ما قد يجبرها لطلبات إنقاذ حكومية في الأيام القادمة لتجنب الإفلاس.

وقد علقت العديد من شركات الخطوط الجوية رحلاتها؛ فمنها من سرّح العمال، واعتمد خطوات شديدة؛ بهدف الحفاظ على السيولة، وسط تزايد حظر السفر وانخفاض الطلب على الرحلات.

وعلى سبيل المثال، حثت 3 أكبر تحالفات شركات طيران عالمية "وان وورلد" و"سكاي تيم" و"ستار ألاينس" الحكومات على تقييم جميع الوسائل الممكنة لمساعدة الصناعة.

وتمثل هذه الشركات أكثر من 58 شركة طيران رائدة في العالم، بينما سبق أن أصدرت بعض شركات الطيران الأوروبية نداءات عاجلة للمساعدة.

وقد حذر الرئيس التنفيذي لشركة "يونايتد إيرلاينز" أوسكار مونوز من أزمة اقتصادية حالية تواجه شركات الطيران؛ بسبب فيروس "كورونا" تعتبر الاسوأ.

وكتب "مونوز" في رسالته: "نيابة عن نحو 100 ألف موظف في يونايتد إيرلاينز نحن قادة إدارة الشركة والنقابات العمالية المنظمة لدينا رسالة بسيطة يرجى التصرف بسرعة –هذا الأسبوع– لحماية سبل عيشنا. إن التأثير المالي لهذه الأزمة على صناعتنا هو أسوأ بكثير من الانكماش الحاد الذي شهدناه في أعقاب هجمات 11 سبتمبر".

وقد أعلنت معظم شركات الطيران الكبرى حول العالم عن تخفيضات كبيرة في جداول مواعيدها، وعلقت رحلات مئات الطائرات، كما طُلب من الموظفين أخذ إجازات طوعية غير مدفوعة الأجر، في حين أن كبار المسؤولين التنفيذيين تلقوا تخفيضات في أجورهم فيما قد يعتبر أسوأ أزمة طيران في التاريخ.

من جانبه، قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" إنه يتعاون مع أعضائه بتقديم الدعم اللازم لجميع الحكومات، في إطار سعيها لاحتواء تفشي فيروس "كورونا" المستجد كوفيد – 19.

دعا الاتحاد الدولي للنقل الجوي حكومات العالم إلى الاستعداد جيداً للتعامل مع التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي فيروس "كورونا"، والاستجابة بشكل سريع لمعالجة الأداء المالي المتراجع لشركات الطيران، واتباع توصيات منظمة الصحة العالمية.

17 مارس 2020 - 22 رجب 1441
04:47 PM
اخر تعديل
05 يوليو 2020 - 14 ذو القعدة 1441
04:02 PM

شركات الطيران للحكومات: أمامكم 60 يوماً وبعدها سنعلن الإفلاس

52 شركة اتخذت إجراءات قاسية

A A A
23
53,784

تواجه العديد من شركات الطيران انخفاضاً شديداً في عملياتها التشغيلية، وهو ما قد يجبرها لطلبات إنقاذ حكومية في الأيام القادمة لتجنب الإفلاس.

وقد علقت العديد من شركات الخطوط الجوية رحلاتها؛ فمنها من سرّح العمال، واعتمد خطوات شديدة؛ بهدف الحفاظ على السيولة، وسط تزايد حظر السفر وانخفاض الطلب على الرحلات.

وعلى سبيل المثال، حثت 3 أكبر تحالفات شركات طيران عالمية "وان وورلد" و"سكاي تيم" و"ستار ألاينس" الحكومات على تقييم جميع الوسائل الممكنة لمساعدة الصناعة.

وتمثل هذه الشركات أكثر من 58 شركة طيران رائدة في العالم، بينما سبق أن أصدرت بعض شركات الطيران الأوروبية نداءات عاجلة للمساعدة.

وقد حذر الرئيس التنفيذي لشركة "يونايتد إيرلاينز" أوسكار مونوز من أزمة اقتصادية حالية تواجه شركات الطيران؛ بسبب فيروس "كورونا" تعتبر الاسوأ.

وكتب "مونوز" في رسالته: "نيابة عن نحو 100 ألف موظف في يونايتد إيرلاينز نحن قادة إدارة الشركة والنقابات العمالية المنظمة لدينا رسالة بسيطة يرجى التصرف بسرعة –هذا الأسبوع– لحماية سبل عيشنا. إن التأثير المالي لهذه الأزمة على صناعتنا هو أسوأ بكثير من الانكماش الحاد الذي شهدناه في أعقاب هجمات 11 سبتمبر".

وقد أعلنت معظم شركات الطيران الكبرى حول العالم عن تخفيضات كبيرة في جداول مواعيدها، وعلقت رحلات مئات الطائرات، كما طُلب من الموظفين أخذ إجازات طوعية غير مدفوعة الأجر، في حين أن كبار المسؤولين التنفيذيين تلقوا تخفيضات في أجورهم فيما قد يعتبر أسوأ أزمة طيران في التاريخ.

من جانبه، قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" إنه يتعاون مع أعضائه بتقديم الدعم اللازم لجميع الحكومات، في إطار سعيها لاحتواء تفشي فيروس "كورونا" المستجد كوفيد – 19.

دعا الاتحاد الدولي للنقل الجوي حكومات العالم إلى الاستعداد جيداً للتعامل مع التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي فيروس "كورونا"، والاستجابة بشكل سريع لمعالجة الأداء المالي المتراجع لشركات الطيران، واتباع توصيات منظمة الصحة العالمية.