بالفيديو.. أسد داخل سيارة في شوارع دبي يثير موجة استياء

"ميرور": أثرياء العرب لديهم شغف باقتناء الحيوانات المفترسة

وليد الشهري- سبق: أثار مقطع فيديو لأسد داخل سيارة خاصة بمدينة دبي، حفيظة الكثير من مستخدمي الإنترنت ووسائل الإعلام الغربية والخليجية، حيث رأى الكثيرون في ذلك نوعاً من إساءة معاملة هذه الحيوانات لإرضاء شغف الترف لدى "أثرياء العرب".
 
وقالت صحيفة "ميرور" البريطانية، في تقرير خاص: إن مقطع الفيديو انتشر بسرعة هائلة حول العالم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.
 
ويظهر الفيديو سيارة من نوع "نيسان أرمادا" تحمل لوحات إماراتية تسير على طريق سريع، ثم يظهر رأس أسد بالغ في الزجاج الخلفي وهو يحاول التحرك في المساحة الضيقة في خلفية السيارة.
 
وأضافت الصحيفة: "الحيوانات المفترسة، والأسود بشكل خاص، أصبحت تشكل رمزاً للثراء والمكانة الاجتماعية لدى أبناء العرب، وبعض التقارير تؤكد احتجاز الآلاف منها في الدول العربية".
 
وعلى الرغم من أن صحيفة "ميرور" أشارت إلى أن الحادثة وقعت على طريق الشيخ زايد، إلا أن صحيفة "الإمارات 24/ 7"، الناطقة باللغة الإنجليزية، لم تحدد مكان تصوير الفيديو، واكتفت بالقول إن هذه ليست المرة الأولى التي يشاهد فيها حيوان مفترس برفقة شخص في مكان عام.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن غالبية هذه الحيوانات تشترى بشكل غير قانوني عبر مواقع على الإنترنت مختصة ببيع وتهريب الحيوانات المفترسة.
 
ولفتت إلى أن أسعار صغار الفهود تصل إلى 40 ألف درهم، في حين تصل أسعار صغار الأسود البيضاء، وهي الأكثر طلباً، إلى 50 ألف درهم.
 
وحذرت وزارة البيئة والمياه في الإمارات العربية المتحدة، من التعامل أو المتاجرة غير القانونية بالحيوانات البرية، وأصدرت لائحة عقوبات بحق المهربين تصل في حدها الأقصى إلى التغريم بعشرة آلاف درهم والسجن عدة أشهر.
 
 

اعلان
بالفيديو.. أسد داخل سيارة في شوارع دبي يثير موجة استياء
سبق
وليد الشهري- سبق: أثار مقطع فيديو لأسد داخل سيارة خاصة بمدينة دبي، حفيظة الكثير من مستخدمي الإنترنت ووسائل الإعلام الغربية والخليجية، حيث رأى الكثيرون في ذلك نوعاً من إساءة معاملة هذه الحيوانات لإرضاء شغف الترف لدى "أثرياء العرب".
 
وقالت صحيفة "ميرور" البريطانية، في تقرير خاص: إن مقطع الفيديو انتشر بسرعة هائلة حول العالم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.
 
ويظهر الفيديو سيارة من نوع "نيسان أرمادا" تحمل لوحات إماراتية تسير على طريق سريع، ثم يظهر رأس أسد بالغ في الزجاج الخلفي وهو يحاول التحرك في المساحة الضيقة في خلفية السيارة.
 
وأضافت الصحيفة: "الحيوانات المفترسة، والأسود بشكل خاص، أصبحت تشكل رمزاً للثراء والمكانة الاجتماعية لدى أبناء العرب، وبعض التقارير تؤكد احتجاز الآلاف منها في الدول العربية".
 
وعلى الرغم من أن صحيفة "ميرور" أشارت إلى أن الحادثة وقعت على طريق الشيخ زايد، إلا أن صحيفة "الإمارات 24/ 7"، الناطقة باللغة الإنجليزية، لم تحدد مكان تصوير الفيديو، واكتفت بالقول إن هذه ليست المرة الأولى التي يشاهد فيها حيوان مفترس برفقة شخص في مكان عام.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن غالبية هذه الحيوانات تشترى بشكل غير قانوني عبر مواقع على الإنترنت مختصة ببيع وتهريب الحيوانات المفترسة.
 
ولفتت إلى أن أسعار صغار الفهود تصل إلى 40 ألف درهم، في حين تصل أسعار صغار الأسود البيضاء، وهي الأكثر طلباً، إلى 50 ألف درهم.
 
وحذرت وزارة البيئة والمياه في الإمارات العربية المتحدة، من التعامل أو المتاجرة غير القانونية بالحيوانات البرية، وأصدرت لائحة عقوبات بحق المهربين تصل في حدها الأقصى إلى التغريم بعشرة آلاف درهم والسجن عدة أشهر.
 
 

24 فبراير 2014 - 24 ربيع الآخر 1435
05:07 PM

بالفيديو.. أسد داخل سيارة في شوارع دبي يثير موجة استياء

"ميرور": أثرياء العرب لديهم شغف باقتناء الحيوانات المفترسة

A A A
0
77,513

وليد الشهري- سبق: أثار مقطع فيديو لأسد داخل سيارة خاصة بمدينة دبي، حفيظة الكثير من مستخدمي الإنترنت ووسائل الإعلام الغربية والخليجية، حيث رأى الكثيرون في ذلك نوعاً من إساءة معاملة هذه الحيوانات لإرضاء شغف الترف لدى "أثرياء العرب".
 
وقالت صحيفة "ميرور" البريطانية، في تقرير خاص: إن مقطع الفيديو انتشر بسرعة هائلة حول العالم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.
 
ويظهر الفيديو سيارة من نوع "نيسان أرمادا" تحمل لوحات إماراتية تسير على طريق سريع، ثم يظهر رأس أسد بالغ في الزجاج الخلفي وهو يحاول التحرك في المساحة الضيقة في خلفية السيارة.
 
وأضافت الصحيفة: "الحيوانات المفترسة، والأسود بشكل خاص، أصبحت تشكل رمزاً للثراء والمكانة الاجتماعية لدى أبناء العرب، وبعض التقارير تؤكد احتجاز الآلاف منها في الدول العربية".
 
وعلى الرغم من أن صحيفة "ميرور" أشارت إلى أن الحادثة وقعت على طريق الشيخ زايد، إلا أن صحيفة "الإمارات 24/ 7"، الناطقة باللغة الإنجليزية، لم تحدد مكان تصوير الفيديو، واكتفت بالقول إن هذه ليست المرة الأولى التي يشاهد فيها حيوان مفترس برفقة شخص في مكان عام.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن غالبية هذه الحيوانات تشترى بشكل غير قانوني عبر مواقع على الإنترنت مختصة ببيع وتهريب الحيوانات المفترسة.
 
ولفتت إلى أن أسعار صغار الفهود تصل إلى 40 ألف درهم، في حين تصل أسعار صغار الأسود البيضاء، وهي الأكثر طلباً، إلى 50 ألف درهم.
 
وحذرت وزارة البيئة والمياه في الإمارات العربية المتحدة، من التعامل أو المتاجرة غير القانونية بالحيوانات البرية، وأصدرت لائحة عقوبات بحق المهربين تصل في حدها الأقصى إلى التغريم بعشرة آلاف درهم والسجن عدة أشهر.