شاهد بالصور.. طفل يسجد لله بعد إتمام حفظ "القرآن" كاملاً

وسط تكبير حضور كثيف في حفل حلقات "الأشعري" بالرياض

سبق- الرياض: ذُهل حضور مجمع حلقات أبي موسى الأشعري النموذجي لتعليم القرآن الكريم وعلومه، بما صنعه أحد الطلاب، حينما أنهى ختم القرآن الكريم، وهو لم يتجاوز الحادية عشرة من عمره، قبل أن يعقب ذلك بسجدة شكر وحمد لله على إتمام ذلك؛ وسط تعالي عبارات التكبير والدعاء، من قبل حضور كثيف من الدعاة والإعلاميين والداعمين وسكان الحي، في حفل لتكريم الداعمين والطاقم الإداري والمعلمين والطلاب بالمجمع.
 
وكان الحفل على شرف فضيلة "الشيخ بدر بن نادر المشاري"، والإعلامي "إبراهيم القصيمي"، والإعلامي (اللاعب سابقاً)، "سعد الحارثي"، والمنشد المعروف "موسى العميرة"، وجمع من الإعلاميين ورجالات المجتمع.
 
بدأ الحفل بمشهد قرآني يبرز بعض العينات من تلاوات طلاب المجمع، ثم شاهد الضيوف والحضور عرضاً تعريفياً بالمجمع وإنجازاته.
 
وألقى المشرف العام على المجمع "الشيخ حسن بن بريك الشمراني" كلمته التي أشاد فيها بدور العاملين بالمجمع، وشكر كذلك الشركاء الحقيقيين من الداعمين، وبين أن مناشط المجمع تستهدف العرب وغير العرب؛ حيث يحوي المجمع في داخله حلقات صباحيات للجاليات، وفي فترة العصر للطلاب من التلقين والابتدائي إلى الثانوي، وفترة المغرب للجامعيين والموظفين وكبار السن.
 
 
وبعد الكلمة تقدم الطالب "محمد أحمد أبو الفتوح" وختم القرآن الكريم على مشارف الحضور، ثم حظي بتكريمٍ رائع على يد ضيف شرف الحفل "الشيخ بدر بن نادر المشاري"، ثم ألقى فضيلته كلمة، شكر فيها القائمين على المجمع على جهودهم المبذولة للاهتمام بأبناء المسلمين، كما أشاد بالتنظيم الرائع الذي وجده والحفاوة البالغة التي وجدها في استقباله.
 
الجدير بالذكر أن المشرف العام على المجمع دشن مشروعَيْن؛ أحدهما مشروع "اصنع حافظاً" الذي يستهدف دعم برامج وأنشطة الحلقات القرآنية بالمجمع، ويشمل:
1- تعليم كتاب الله حفظاً وتدبراً.
2- حفظ سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم.
3- الدروس التربوية.
4- الدورات التدريبية.
5- الجوائز والحوافز.
والآخر مشروع "عطائي"، الذي يستهدف أن يكون وقفاً لك ولوالديك، وهو عبارة عن توفير حافلتين لنقل الطلاب؛ إحداها "30" راكباً، والأخرى "15" راكباً.
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
شاهد بالصور.. طفل يسجد لله بعد إتمام حفظ "القرآن" كاملاً
سبق
سبق- الرياض: ذُهل حضور مجمع حلقات أبي موسى الأشعري النموذجي لتعليم القرآن الكريم وعلومه، بما صنعه أحد الطلاب، حينما أنهى ختم القرآن الكريم، وهو لم يتجاوز الحادية عشرة من عمره، قبل أن يعقب ذلك بسجدة شكر وحمد لله على إتمام ذلك؛ وسط تعالي عبارات التكبير والدعاء، من قبل حضور كثيف من الدعاة والإعلاميين والداعمين وسكان الحي، في حفل لتكريم الداعمين والطاقم الإداري والمعلمين والطلاب بالمجمع.
 
وكان الحفل على شرف فضيلة "الشيخ بدر بن نادر المشاري"، والإعلامي "إبراهيم القصيمي"، والإعلامي (اللاعب سابقاً)، "سعد الحارثي"، والمنشد المعروف "موسى العميرة"، وجمع من الإعلاميين ورجالات المجتمع.
 
بدأ الحفل بمشهد قرآني يبرز بعض العينات من تلاوات طلاب المجمع، ثم شاهد الضيوف والحضور عرضاً تعريفياً بالمجمع وإنجازاته.
 
وألقى المشرف العام على المجمع "الشيخ حسن بن بريك الشمراني" كلمته التي أشاد فيها بدور العاملين بالمجمع، وشكر كذلك الشركاء الحقيقيين من الداعمين، وبين أن مناشط المجمع تستهدف العرب وغير العرب؛ حيث يحوي المجمع في داخله حلقات صباحيات للجاليات، وفي فترة العصر للطلاب من التلقين والابتدائي إلى الثانوي، وفترة المغرب للجامعيين والموظفين وكبار السن.
 
 
وبعد الكلمة تقدم الطالب "محمد أحمد أبو الفتوح" وختم القرآن الكريم على مشارف الحضور، ثم حظي بتكريمٍ رائع على يد ضيف شرف الحفل "الشيخ بدر بن نادر المشاري"، ثم ألقى فضيلته كلمة، شكر فيها القائمين على المجمع على جهودهم المبذولة للاهتمام بأبناء المسلمين، كما أشاد بالتنظيم الرائع الذي وجده والحفاوة البالغة التي وجدها في استقباله.
 
الجدير بالذكر أن المشرف العام على المجمع دشن مشروعَيْن؛ أحدهما مشروع "اصنع حافظاً" الذي يستهدف دعم برامج وأنشطة الحلقات القرآنية بالمجمع، ويشمل:
1- تعليم كتاب الله حفظاً وتدبراً.
2- حفظ سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم.
3- الدروس التربوية.
4- الدورات التدريبية.
5- الجوائز والحوافز.
والآخر مشروع "عطائي"، الذي يستهدف أن يكون وقفاً لك ولوالديك، وهو عبارة عن توفير حافلتين لنقل الطلاب؛ إحداها "30" راكباً، والأخرى "15" راكباً.
 
 
 
 
 
 
 
31 مايو 2015 - 13 شعبان 1436
10:29 PM

شاهد بالصور.. طفل يسجد لله بعد إتمام حفظ "القرآن" كاملاً

وسط تكبير حضور كثيف في حفل حلقات "الأشعري" بالرياض

A A A
0
36,861

سبق- الرياض: ذُهل حضور مجمع حلقات أبي موسى الأشعري النموذجي لتعليم القرآن الكريم وعلومه، بما صنعه أحد الطلاب، حينما أنهى ختم القرآن الكريم، وهو لم يتجاوز الحادية عشرة من عمره، قبل أن يعقب ذلك بسجدة شكر وحمد لله على إتمام ذلك؛ وسط تعالي عبارات التكبير والدعاء، من قبل حضور كثيف من الدعاة والإعلاميين والداعمين وسكان الحي، في حفل لتكريم الداعمين والطاقم الإداري والمعلمين والطلاب بالمجمع.
 
وكان الحفل على شرف فضيلة "الشيخ بدر بن نادر المشاري"، والإعلامي "إبراهيم القصيمي"، والإعلامي (اللاعب سابقاً)، "سعد الحارثي"، والمنشد المعروف "موسى العميرة"، وجمع من الإعلاميين ورجالات المجتمع.
 
بدأ الحفل بمشهد قرآني يبرز بعض العينات من تلاوات طلاب المجمع، ثم شاهد الضيوف والحضور عرضاً تعريفياً بالمجمع وإنجازاته.
 
وألقى المشرف العام على المجمع "الشيخ حسن بن بريك الشمراني" كلمته التي أشاد فيها بدور العاملين بالمجمع، وشكر كذلك الشركاء الحقيقيين من الداعمين، وبين أن مناشط المجمع تستهدف العرب وغير العرب؛ حيث يحوي المجمع في داخله حلقات صباحيات للجاليات، وفي فترة العصر للطلاب من التلقين والابتدائي إلى الثانوي، وفترة المغرب للجامعيين والموظفين وكبار السن.
 
 
وبعد الكلمة تقدم الطالب "محمد أحمد أبو الفتوح" وختم القرآن الكريم على مشارف الحضور، ثم حظي بتكريمٍ رائع على يد ضيف شرف الحفل "الشيخ بدر بن نادر المشاري"، ثم ألقى فضيلته كلمة، شكر فيها القائمين على المجمع على جهودهم المبذولة للاهتمام بأبناء المسلمين، كما أشاد بالتنظيم الرائع الذي وجده والحفاوة البالغة التي وجدها في استقباله.
 
الجدير بالذكر أن المشرف العام على المجمع دشن مشروعَيْن؛ أحدهما مشروع "اصنع حافظاً" الذي يستهدف دعم برامج وأنشطة الحلقات القرآنية بالمجمع، ويشمل:
1- تعليم كتاب الله حفظاً وتدبراً.
2- حفظ سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم.
3- الدروس التربوية.
4- الدورات التدريبية.
5- الجوائز والحوافز.
والآخر مشروع "عطائي"، الذي يستهدف أن يكون وقفاً لك ولوالديك، وهو عبارة عن توفير حافلتين لنقل الطلاب؛ إحداها "30" راكباً، والأخرى "15" راكباً.