أهالي "غميقة" يعانون أزمة في المياه.. صهريج واحد لسقيا ٣٠ ألف نسمة!

"المياه" ترد: العمل جارٍ لإنشاء شبكة مياه بالمحافظة خلال عامين

شكا أهالي مركز غميقة بمحافظة الليث من عدم تأمين مياه الشرب المحلاة من قِبل الشركة المتعاقد معها، والتي استلمت تأمين المياه لسكان المركز والقرى التابعة له أخيرًا.

وقال الأهالي: "مركز غميقة تتبعه عدة قرى مترامية الأطراف حيث إننا نعاني عدم توفير مياه الشرب لمنازلنا وتأخيرها لأكثر من أربعة أيام من دون ماء، خصوصًا نحن في شهر رمضان".

وأضاف الأهالي: "نعاني بسبب قلة صهاريج المياه حيث قامت الشركة بوضع صهريج واحد يقوم بإيصال المياه لسكان مركز غميقة والقرى التابعة له؛ مما تسبب في تضجر السكان لعدم تأمين المياه بالشكل المطلوب والمأمول من قِبل الشركة، والتي حددت تسعيرة الصهريج الواحد بمبلغ ٦٩ريالاً حتى وصوله للعميل، بينما حددت لأصحاب الصهاريج غير التابعة للشركة بمبلغ ٨٢ ريالاً، بينما وصل سعر الصهريج خارج الشركة إلى ١٢٠ريالاً، ويصل لمنزل المواطن في زمن قياسي جدًا".

وطالب أهالي مركز غميقة شركة المياه الوطنية بإلزام الشركة المشغلة للسقيا بمحافظة الليث بتوفير صهاريج تسد حاجة المواطنين نظرًا لقلة صهاريج الشركة الحالية أو إنهاء عقد الشركة التي لم تلزم بتأمين احتياجات المواطن بالشكل الصحيح، والتي تسببت في اختلاق أزمة المياه المحلاة بمركز غميقة والقرى التابعة له.

وناشد أهالي مركز غميقة المسؤولين بشركة المياه الوطنية بحل هذه المعضلة في أسرع وقت ممكن، أو إنهاء عقد الشركة المشغلة لعدم وفائها بتوفير المياه.

من جهة أخرى، أوضحت الشركة الوطنية للمياه ردًا على شكوى أهالي مركز غميقة بمحافظة الليث، أنه تم ترسية مشروع تشغيل وصيانة محطات التعبئة بمحافظة الليث، وعليه لم يطرأ أي تغير في أسعار إيصال المياه لمساكن العملاء بين العقدين السابق والحالي، علمًا بأن العقد الحالي يتضمن الكثير من الأعمال التطويرية لمواقع محطات التعبئة، ورفع جودة تقديم الخدمة عن طريق الكثير من الأنظمة الإلكترونية التي ستعمل على تسهيل عملية طلب العملاء لصهاريج المياه، وعدم حدوث سوق سوداء لبيع المياه في المحافظة.

وأشارت إلى أنه تم ترسية مشروع إنشاء شبكة مياه لمدينة الليث، وتم تسليم الموقع للمقاول، وجارٍ العمل على إنشاء شبكة المياه لأحياء مدينة الليث خلال 24 شهر ميلادي.

اعلان
أهالي "غميقة" يعانون أزمة في المياه.. صهريج واحد لسقيا ٣٠ ألف نسمة!
سبق

شكا أهالي مركز غميقة بمحافظة الليث من عدم تأمين مياه الشرب المحلاة من قِبل الشركة المتعاقد معها، والتي استلمت تأمين المياه لسكان المركز والقرى التابعة له أخيرًا.

وقال الأهالي: "مركز غميقة تتبعه عدة قرى مترامية الأطراف حيث إننا نعاني عدم توفير مياه الشرب لمنازلنا وتأخيرها لأكثر من أربعة أيام من دون ماء، خصوصًا نحن في شهر رمضان".

وأضاف الأهالي: "نعاني بسبب قلة صهاريج المياه حيث قامت الشركة بوضع صهريج واحد يقوم بإيصال المياه لسكان مركز غميقة والقرى التابعة له؛ مما تسبب في تضجر السكان لعدم تأمين المياه بالشكل المطلوب والمأمول من قِبل الشركة، والتي حددت تسعيرة الصهريج الواحد بمبلغ ٦٩ريالاً حتى وصوله للعميل، بينما حددت لأصحاب الصهاريج غير التابعة للشركة بمبلغ ٨٢ ريالاً، بينما وصل سعر الصهريج خارج الشركة إلى ١٢٠ريالاً، ويصل لمنزل المواطن في زمن قياسي جدًا".

وطالب أهالي مركز غميقة شركة المياه الوطنية بإلزام الشركة المشغلة للسقيا بمحافظة الليث بتوفير صهاريج تسد حاجة المواطنين نظرًا لقلة صهاريج الشركة الحالية أو إنهاء عقد الشركة التي لم تلزم بتأمين احتياجات المواطن بالشكل الصحيح، والتي تسببت في اختلاق أزمة المياه المحلاة بمركز غميقة والقرى التابعة له.

وناشد أهالي مركز غميقة المسؤولين بشركة المياه الوطنية بحل هذه المعضلة في أسرع وقت ممكن، أو إنهاء عقد الشركة المشغلة لعدم وفائها بتوفير المياه.

من جهة أخرى، أوضحت الشركة الوطنية للمياه ردًا على شكوى أهالي مركز غميقة بمحافظة الليث، أنه تم ترسية مشروع تشغيل وصيانة محطات التعبئة بمحافظة الليث، وعليه لم يطرأ أي تغير في أسعار إيصال المياه لمساكن العملاء بين العقدين السابق والحالي، علمًا بأن العقد الحالي يتضمن الكثير من الأعمال التطويرية لمواقع محطات التعبئة، ورفع جودة تقديم الخدمة عن طريق الكثير من الأنظمة الإلكترونية التي ستعمل على تسهيل عملية طلب العملاء لصهاريج المياه، وعدم حدوث سوق سوداء لبيع المياه في المحافظة.

وأشارت إلى أنه تم ترسية مشروع إنشاء شبكة مياه لمدينة الليث، وتم تسليم الموقع للمقاول، وجارٍ العمل على إنشاء شبكة المياه لأحياء مدينة الليث خلال 24 شهر ميلادي.

19 إبريل 2021 - 7 رمضان 1442
12:32 AM

أهالي "غميقة" يعانون أزمة في المياه.. صهريج واحد لسقيا ٣٠ ألف نسمة!

"المياه" ترد: العمل جارٍ لإنشاء شبكة مياه بالمحافظة خلال عامين

A A A
7
3,307

شكا أهالي مركز غميقة بمحافظة الليث من عدم تأمين مياه الشرب المحلاة من قِبل الشركة المتعاقد معها، والتي استلمت تأمين المياه لسكان المركز والقرى التابعة له أخيرًا.

وقال الأهالي: "مركز غميقة تتبعه عدة قرى مترامية الأطراف حيث إننا نعاني عدم توفير مياه الشرب لمنازلنا وتأخيرها لأكثر من أربعة أيام من دون ماء، خصوصًا نحن في شهر رمضان".

وأضاف الأهالي: "نعاني بسبب قلة صهاريج المياه حيث قامت الشركة بوضع صهريج واحد يقوم بإيصال المياه لسكان مركز غميقة والقرى التابعة له؛ مما تسبب في تضجر السكان لعدم تأمين المياه بالشكل المطلوب والمأمول من قِبل الشركة، والتي حددت تسعيرة الصهريج الواحد بمبلغ ٦٩ريالاً حتى وصوله للعميل، بينما حددت لأصحاب الصهاريج غير التابعة للشركة بمبلغ ٨٢ ريالاً، بينما وصل سعر الصهريج خارج الشركة إلى ١٢٠ريالاً، ويصل لمنزل المواطن في زمن قياسي جدًا".

وطالب أهالي مركز غميقة شركة المياه الوطنية بإلزام الشركة المشغلة للسقيا بمحافظة الليث بتوفير صهاريج تسد حاجة المواطنين نظرًا لقلة صهاريج الشركة الحالية أو إنهاء عقد الشركة التي لم تلزم بتأمين احتياجات المواطن بالشكل الصحيح، والتي تسببت في اختلاق أزمة المياه المحلاة بمركز غميقة والقرى التابعة له.

وناشد أهالي مركز غميقة المسؤولين بشركة المياه الوطنية بحل هذه المعضلة في أسرع وقت ممكن، أو إنهاء عقد الشركة المشغلة لعدم وفائها بتوفير المياه.

من جهة أخرى، أوضحت الشركة الوطنية للمياه ردًا على شكوى أهالي مركز غميقة بمحافظة الليث، أنه تم ترسية مشروع تشغيل وصيانة محطات التعبئة بمحافظة الليث، وعليه لم يطرأ أي تغير في أسعار إيصال المياه لمساكن العملاء بين العقدين السابق والحالي، علمًا بأن العقد الحالي يتضمن الكثير من الأعمال التطويرية لمواقع محطات التعبئة، ورفع جودة تقديم الخدمة عن طريق الكثير من الأنظمة الإلكترونية التي ستعمل على تسهيل عملية طلب العملاء لصهاريج المياه، وعدم حدوث سوق سوداء لبيع المياه في المحافظة.

وأشارت إلى أنه تم ترسية مشروع إنشاء شبكة مياه لمدينة الليث، وتم تسليم الموقع للمقاول، وجارٍ العمل على إنشاء شبكة المياه لأحياء مدينة الليث خلال 24 شهر ميلادي.