حرم أمير المدينة ترعى حفل تخريج الدفعة 11 لطالبات جامعة طيبة

يوسف سفر- سبق- المدينة المنورة: نظمت جامعة طيبة مساء أمس الأربعاء، حفل تخريج طالبات الدفعة الحادية عشرة بمشاركة أمهاتهن، وبرعاية حرم أمير منطقة المدينة المنورة، الأميرة لولوة بنت أحمد بن مساعد السديري. 
 
بدأ الحفل بالسلام الملكي، ثم كلمة ضمن عرض مرئي بعنوان "صناع التميز" لمدير الجامعة، الدكتور عدنان بن عبد الله قال فيها: "يسرني في هذه الليلة المباركة أن أرحب بكم جميعاً في يوم تخرج بناتنا، ويسرني أيضا أن أهنئ أولياء الأمور في هذه المناسبة الجميلة، وأسال الله ـ سبحانه وتعالى ـ أن يجعل ما قدموه في ميزان حسناتهم".
 
وأوضح الدكتور "المزروع" أن الوزارة والجامعات وكثير من الجهات في المملكة تساعد الطلاب والطالبات على إدارة الأعمال الخاصة بهم، وفتح مشاريع تصنع فرص، وبذلك لا تركز الطالبة على الحصول على وظيفة معينة، وإنما تفكر خارج الصندوق؛ لكي تصل إلى المستقبل الأفضل، وبإذن الله تصل إلى أعلى المراتب وتكون رائدة أعمال ناجحة.
 
ورحبت عميدة الدراسات الجامعية، الدكتورة إيناس طه، بحرم أمير منطقة المدينة المنورة، الأميرة لولوة بنت أحمد السديري، وعميدات ووكيلات الكليات ومديرات العمادات المساندة ومديرات الإدارات ومنسوبات الجامعة والأمهات.
 
وقالت إن جامعة طيبة قد آلت على نفسها منذ تأسيسها أن تنهض مستعينة بالله بالعملية التعليمة وأن تسخر كل طاقاتها المادية الآلية والبشرية لتحقق هذا الهدف، مشكلة بذلك إحدى القنوات التي تضخ العلم والمعرفة والوعي إلى عقول أبنائنا وبنات هذا الوطن الغالي، وتنظر الجامعة دائما إلى المستقبل باستبشار وبخير بقيادة واعدة وواعية وحكيمة من ولي أمرنا الغالي خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وحكومته الرشيدة، وبإدارة المدير، وفريق العمل معه في الإدارة العليا في الجامعة.
 
وأضافت: سعداء بأن نزف طلابنا للمشاركة في معترك الحياة؛ لبناء مستقبلهم العملي ونهضة وطنهم بعد أن تسلحوا بسلاح الإيمان بالله أولا وبسلاح العلم ثانيا، وبما اكتسبوه طيلة رحلتهم الدراسية بدءا من مراحل التعليم العام ثم حصولهم على البكالوريوس وحصول طالبات الدراسات العليا على مؤهلاتهم العليا، فهنيئا لنا وللوطن بهذه الكوكبة من الخريجات، وقد بذل الوطن المعطاء وقيادته وما زال يبذل كل غالي ونفيس لتهيئة بناته وأولاده للتقدم في مراحل حياتهم العلمية والعملية.
 
وألقت الطالبة إيمان كردي كلمة قالت فيها "نتوجه بالحمد والثناء إلى العلي القدير أن منا علينا بالنجاح، ونسأله القبول والفلاح ثم لأمهاتنا الحبيبات فكم سهرت وكم قدموا من أجلنا من تضحيات، إلى آباءنا الأفاضل تلك الهامات الرائدة التي كانت بفضل الله عونا وسددا فاليوم نقدم لكم هذا النجاح ونجني معكم ثمار التقدم والجد والاجتهاد والمثابرة".

اعلان
حرم أمير المدينة ترعى حفل تخريج الدفعة 11 لطالبات جامعة طيبة
سبق
يوسف سفر- سبق- المدينة المنورة: نظمت جامعة طيبة مساء أمس الأربعاء، حفل تخريج طالبات الدفعة الحادية عشرة بمشاركة أمهاتهن، وبرعاية حرم أمير منطقة المدينة المنورة، الأميرة لولوة بنت أحمد بن مساعد السديري. 
 
بدأ الحفل بالسلام الملكي، ثم كلمة ضمن عرض مرئي بعنوان "صناع التميز" لمدير الجامعة، الدكتور عدنان بن عبد الله قال فيها: "يسرني في هذه الليلة المباركة أن أرحب بكم جميعاً في يوم تخرج بناتنا، ويسرني أيضا أن أهنئ أولياء الأمور في هذه المناسبة الجميلة، وأسال الله ـ سبحانه وتعالى ـ أن يجعل ما قدموه في ميزان حسناتهم".
 
وأوضح الدكتور "المزروع" أن الوزارة والجامعات وكثير من الجهات في المملكة تساعد الطلاب والطالبات على إدارة الأعمال الخاصة بهم، وفتح مشاريع تصنع فرص، وبذلك لا تركز الطالبة على الحصول على وظيفة معينة، وإنما تفكر خارج الصندوق؛ لكي تصل إلى المستقبل الأفضل، وبإذن الله تصل إلى أعلى المراتب وتكون رائدة أعمال ناجحة.
 
ورحبت عميدة الدراسات الجامعية، الدكتورة إيناس طه، بحرم أمير منطقة المدينة المنورة، الأميرة لولوة بنت أحمد السديري، وعميدات ووكيلات الكليات ومديرات العمادات المساندة ومديرات الإدارات ومنسوبات الجامعة والأمهات.
 
وقالت إن جامعة طيبة قد آلت على نفسها منذ تأسيسها أن تنهض مستعينة بالله بالعملية التعليمة وأن تسخر كل طاقاتها المادية الآلية والبشرية لتحقق هذا الهدف، مشكلة بذلك إحدى القنوات التي تضخ العلم والمعرفة والوعي إلى عقول أبنائنا وبنات هذا الوطن الغالي، وتنظر الجامعة دائما إلى المستقبل باستبشار وبخير بقيادة واعدة وواعية وحكيمة من ولي أمرنا الغالي خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وحكومته الرشيدة، وبإدارة المدير، وفريق العمل معه في الإدارة العليا في الجامعة.
 
وأضافت: سعداء بأن نزف طلابنا للمشاركة في معترك الحياة؛ لبناء مستقبلهم العملي ونهضة وطنهم بعد أن تسلحوا بسلاح الإيمان بالله أولا وبسلاح العلم ثانيا، وبما اكتسبوه طيلة رحلتهم الدراسية بدءا من مراحل التعليم العام ثم حصولهم على البكالوريوس وحصول طالبات الدراسات العليا على مؤهلاتهم العليا، فهنيئا لنا وللوطن بهذه الكوكبة من الخريجات، وقد بذل الوطن المعطاء وقيادته وما زال يبذل كل غالي ونفيس لتهيئة بناته وأولاده للتقدم في مراحل حياتهم العلمية والعملية.
 
وألقت الطالبة إيمان كردي كلمة قالت فيها "نتوجه بالحمد والثناء إلى العلي القدير أن منا علينا بالنجاح، ونسأله القبول والفلاح ثم لأمهاتنا الحبيبات فكم سهرت وكم قدموا من أجلنا من تضحيات، إلى آباءنا الأفاضل تلك الهامات الرائدة التي كانت بفضل الله عونا وسددا فاليوم نقدم لكم هذا النجاح ونجني معكم ثمار التقدم والجد والاجتهاد والمثابرة".
30 إبريل 2015 - 11 رجب 1436
04:18 PM

حرم أمير المدينة ترعى حفل تخريج الدفعة 11 لطالبات جامعة طيبة

A A A
0
300

يوسف سفر- سبق- المدينة المنورة: نظمت جامعة طيبة مساء أمس الأربعاء، حفل تخريج طالبات الدفعة الحادية عشرة بمشاركة أمهاتهن، وبرعاية حرم أمير منطقة المدينة المنورة، الأميرة لولوة بنت أحمد بن مساعد السديري. 
 
بدأ الحفل بالسلام الملكي، ثم كلمة ضمن عرض مرئي بعنوان "صناع التميز" لمدير الجامعة، الدكتور عدنان بن عبد الله قال فيها: "يسرني في هذه الليلة المباركة أن أرحب بكم جميعاً في يوم تخرج بناتنا، ويسرني أيضا أن أهنئ أولياء الأمور في هذه المناسبة الجميلة، وأسال الله ـ سبحانه وتعالى ـ أن يجعل ما قدموه في ميزان حسناتهم".
 
وأوضح الدكتور "المزروع" أن الوزارة والجامعات وكثير من الجهات في المملكة تساعد الطلاب والطالبات على إدارة الأعمال الخاصة بهم، وفتح مشاريع تصنع فرص، وبذلك لا تركز الطالبة على الحصول على وظيفة معينة، وإنما تفكر خارج الصندوق؛ لكي تصل إلى المستقبل الأفضل، وبإذن الله تصل إلى أعلى المراتب وتكون رائدة أعمال ناجحة.
 
ورحبت عميدة الدراسات الجامعية، الدكتورة إيناس طه، بحرم أمير منطقة المدينة المنورة، الأميرة لولوة بنت أحمد السديري، وعميدات ووكيلات الكليات ومديرات العمادات المساندة ومديرات الإدارات ومنسوبات الجامعة والأمهات.
 
وقالت إن جامعة طيبة قد آلت على نفسها منذ تأسيسها أن تنهض مستعينة بالله بالعملية التعليمة وأن تسخر كل طاقاتها المادية الآلية والبشرية لتحقق هذا الهدف، مشكلة بذلك إحدى القنوات التي تضخ العلم والمعرفة والوعي إلى عقول أبنائنا وبنات هذا الوطن الغالي، وتنظر الجامعة دائما إلى المستقبل باستبشار وبخير بقيادة واعدة وواعية وحكيمة من ولي أمرنا الغالي خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وحكومته الرشيدة، وبإدارة المدير، وفريق العمل معه في الإدارة العليا في الجامعة.
 
وأضافت: سعداء بأن نزف طلابنا للمشاركة في معترك الحياة؛ لبناء مستقبلهم العملي ونهضة وطنهم بعد أن تسلحوا بسلاح الإيمان بالله أولا وبسلاح العلم ثانيا، وبما اكتسبوه طيلة رحلتهم الدراسية بدءا من مراحل التعليم العام ثم حصولهم على البكالوريوس وحصول طالبات الدراسات العليا على مؤهلاتهم العليا، فهنيئا لنا وللوطن بهذه الكوكبة من الخريجات، وقد بذل الوطن المعطاء وقيادته وما زال يبذل كل غالي ونفيس لتهيئة بناته وأولاده للتقدم في مراحل حياتهم العلمية والعملية.
 
وألقت الطالبة إيمان كردي كلمة قالت فيها "نتوجه بالحمد والثناء إلى العلي القدير أن منا علينا بالنجاح، ونسأله القبول والفلاح ثم لأمهاتنا الحبيبات فكم سهرت وكم قدموا من أجلنا من تضحيات، إلى آباءنا الأفاضل تلك الهامات الرائدة التي كانت بفضل الله عونا وسددا فاليوم نقدم لكم هذا النجاح ونجني معكم ثمار التقدم والجد والاجتهاد والمثابرة".