"أوراوا" خذل المتعصبين..!!

حقَّق فريق الهلال السعودي ممثلنا آسيويًّا كأس دوري أبطال آسيا 2019 بعد تغلبه على أوراوا الياباني بهدفين في مباراة الإياب التي أُقيمت في اليابان؛ وهو ما عزز من حضور الرياضة السعودية في مثل هذه المحافل الإقليمية والقارية بعد غياب امتد سنوات؛ إذ تمثل هذه المسابقة الشيء الكثير للأندية الآسيوية وبلدانها على مستوى شرق القارة وغربها..!!

الهلال الذي فاز في لقاء الذهاب برأسية كاريلو لم يجد الطريق نحو تحقيق اللقب ممهدًا بالورود والدعم اللوجستي وخدمة الحظ؛ وإنما دخل أدوار هذه البطولة ونزالاتها بتركيز عالٍ، وثقة وطموحات حقيقية، وقودها جماهيره؛ ودليل ذلك وأصدقه برهانًا مباراة التتويج؛ إذ تفانى اللاعبون ونجوم الزعيم في الظفر بالبطولة، ونيل اللقب من أجل إسعاد هذه الجماهير؛ فقدموا من أجلهم مستوى رائعًا، وتكتيكًا فنيًّا عاليًا، وروحًا حماسية، أصابت مدرب أوراوا ولاعبيهم وجماهيرهم بالدهشة.

الهلال حقق اللقب القاري والسنة الميلادية الحالية تلفظ أنفاسها بوصفه أول نادٍ سعودي يحقق لقبًا ومجدًا وبطولة للوطن مع بداية برنامج التحول 2020. وسيكون هذا اللقب - دون شك - بمنزلة تشجيع للأندية السعودية للوصول للنهائيات الآسيوية في القادم من السنوات بشرط جلب المحترفين الأجانب المميزين، والمواهب المحلية الحقيقية.. خاصة أن أنديتنا ورياضتنا السعودية تلقى متابعة وتشجيعًا ودعمًا كبيرًا من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والهيئة العامة للرياضة في بلادنا..!!

إنَّ الزعيم العالمي "الهلال" حقَّق كأس دوري أبطال آسيا لما سبق من دعم، وكذلك لأنه فريق بطل، وواثق بإمكانياته وقدراته ونجومه، ولأنه أيضًا لم يكترث للعوامل الإعلامية المحبطة التي تهدف إلى تشتيت أذهان لاعبيه ومدربه وإدارته، وذلك بتصوير أندية شرق آسيا على أنها الأقوى مراسًا، والأفضل عناصر، والأصعب نزالاً.. وأنه لن يحقق كأس البطولة سوى أوراوا الياباني الذي أراه خذل المتعصبين..!!

محمد الصيعري
اعلان
"أوراوا" خذل المتعصبين..!!
سبق

حقَّق فريق الهلال السعودي ممثلنا آسيويًّا كأس دوري أبطال آسيا 2019 بعد تغلبه على أوراوا الياباني بهدفين في مباراة الإياب التي أُقيمت في اليابان؛ وهو ما عزز من حضور الرياضة السعودية في مثل هذه المحافل الإقليمية والقارية بعد غياب امتد سنوات؛ إذ تمثل هذه المسابقة الشيء الكثير للأندية الآسيوية وبلدانها على مستوى شرق القارة وغربها..!!

الهلال الذي فاز في لقاء الذهاب برأسية كاريلو لم يجد الطريق نحو تحقيق اللقب ممهدًا بالورود والدعم اللوجستي وخدمة الحظ؛ وإنما دخل أدوار هذه البطولة ونزالاتها بتركيز عالٍ، وثقة وطموحات حقيقية، وقودها جماهيره؛ ودليل ذلك وأصدقه برهانًا مباراة التتويج؛ إذ تفانى اللاعبون ونجوم الزعيم في الظفر بالبطولة، ونيل اللقب من أجل إسعاد هذه الجماهير؛ فقدموا من أجلهم مستوى رائعًا، وتكتيكًا فنيًّا عاليًا، وروحًا حماسية، أصابت مدرب أوراوا ولاعبيهم وجماهيرهم بالدهشة.

الهلال حقق اللقب القاري والسنة الميلادية الحالية تلفظ أنفاسها بوصفه أول نادٍ سعودي يحقق لقبًا ومجدًا وبطولة للوطن مع بداية برنامج التحول 2020. وسيكون هذا اللقب - دون شك - بمنزلة تشجيع للأندية السعودية للوصول للنهائيات الآسيوية في القادم من السنوات بشرط جلب المحترفين الأجانب المميزين، والمواهب المحلية الحقيقية.. خاصة أن أنديتنا ورياضتنا السعودية تلقى متابعة وتشجيعًا ودعمًا كبيرًا من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والهيئة العامة للرياضة في بلادنا..!!

إنَّ الزعيم العالمي "الهلال" حقَّق كأس دوري أبطال آسيا لما سبق من دعم، وكذلك لأنه فريق بطل، وواثق بإمكانياته وقدراته ونجومه، ولأنه أيضًا لم يكترث للعوامل الإعلامية المحبطة التي تهدف إلى تشتيت أذهان لاعبيه ومدربه وإدارته، وذلك بتصوير أندية شرق آسيا على أنها الأقوى مراسًا، والأفضل عناصر، والأصعب نزالاً.. وأنه لن يحقق كأس البطولة سوى أوراوا الياباني الذي أراه خذل المتعصبين..!!

25 نوفمبر 2019 - 28 ربيع الأول 1441
09:59 PM
اخر تعديل
12 ديسمبر 2019 - 15 ربيع الآخر 1441
03:58 PM

"أوراوا" خذل المتعصبين..!!

محمد الصيـعري - الرياض
A A A
7
3,970

حقَّق فريق الهلال السعودي ممثلنا آسيويًّا كأس دوري أبطال آسيا 2019 بعد تغلبه على أوراوا الياباني بهدفين في مباراة الإياب التي أُقيمت في اليابان؛ وهو ما عزز من حضور الرياضة السعودية في مثل هذه المحافل الإقليمية والقارية بعد غياب امتد سنوات؛ إذ تمثل هذه المسابقة الشيء الكثير للأندية الآسيوية وبلدانها على مستوى شرق القارة وغربها..!!

الهلال الذي فاز في لقاء الذهاب برأسية كاريلو لم يجد الطريق نحو تحقيق اللقب ممهدًا بالورود والدعم اللوجستي وخدمة الحظ؛ وإنما دخل أدوار هذه البطولة ونزالاتها بتركيز عالٍ، وثقة وطموحات حقيقية، وقودها جماهيره؛ ودليل ذلك وأصدقه برهانًا مباراة التتويج؛ إذ تفانى اللاعبون ونجوم الزعيم في الظفر بالبطولة، ونيل اللقب من أجل إسعاد هذه الجماهير؛ فقدموا من أجلهم مستوى رائعًا، وتكتيكًا فنيًّا عاليًا، وروحًا حماسية، أصابت مدرب أوراوا ولاعبيهم وجماهيرهم بالدهشة.

الهلال حقق اللقب القاري والسنة الميلادية الحالية تلفظ أنفاسها بوصفه أول نادٍ سعودي يحقق لقبًا ومجدًا وبطولة للوطن مع بداية برنامج التحول 2020. وسيكون هذا اللقب - دون شك - بمنزلة تشجيع للأندية السعودية للوصول للنهائيات الآسيوية في القادم من السنوات بشرط جلب المحترفين الأجانب المميزين، والمواهب المحلية الحقيقية.. خاصة أن أنديتنا ورياضتنا السعودية تلقى متابعة وتشجيعًا ودعمًا كبيرًا من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والهيئة العامة للرياضة في بلادنا..!!

إنَّ الزعيم العالمي "الهلال" حقَّق كأس دوري أبطال آسيا لما سبق من دعم، وكذلك لأنه فريق بطل، وواثق بإمكانياته وقدراته ونجومه، ولأنه أيضًا لم يكترث للعوامل الإعلامية المحبطة التي تهدف إلى تشتيت أذهان لاعبيه ومدربه وإدارته، وذلك بتصوير أندية شرق آسيا على أنها الأقوى مراسًا، والأفضل عناصر، والأصعب نزالاً.. وأنه لن يحقق كأس البطولة سوى أوراوا الياباني الذي أراه خذل المتعصبين..!!