أمير حائل ونائبه يفتتحان "جسور الساعة" وبدء الحركة المرورية عبرها

ضمن توسعات طريق الملك عبدالعزيز الرابط بين شمال المنطقة وجنوبها

افتتح أمير حائل، الأمير عبدالعزيز بن سعد، بحضور نائبه الأمير فيصل بن فهد وأمين منطقة حائل، المهندس إبراهيم أبو راس، قبل قليل، مجمع جسور الساعة، الذي بدأت أمانة حائل تحويله من ميدان إلى ممر جسور عام ٢٠١٥، وتخلله محطات توقف، وذلك بعد الانتهاء من أعمال الرفع المساحي وأعمال الإزالة والحفر والأعمال الخرسانية للقواعد والحوائط الساندة في المرحلة الأولى، بسبب ظهور مياه جوفية على عمق قريب.

يأتي المشروع ضمن توسعات طريق الملك عبدالعزيز الذي يربط شمال حائل بجنوبها، والذي أمر به خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -رحمه الله - جمادى الأولى 1427هـ، ولم تنتهِ حتى الوقت الحالي.

تضمن المشروع أربع مراحل رئيسة وثلاثة جسور، المرحلة الأولى نفق طريق المدينة باتجاه وسط المنطقة، المرحلة الثانية نفق طريق شعيب إديرع إلى وسط المنطقة، والمرحلة الثالثة مجمع الجسور والقريبة من مكان دوار الساعة، أما المرحلة الرابعة فهي جسر من أمام الأمانة.

وبدأت الحركة المرورية اليوم الاثنين عبر الجسور، فيما يتوقع استكمال الأجزاء المتبقية خلال وقت وجيز.

وكان أمير حائل ألزم مقاول المشروع في أكتوبر الماضي ٢٠١٧، بوقت لإنجاز المشروع، طالباً منه أن يكتب على ورقة المخطط التوضيحي، موعد الانتهاء من تنفيذ المشروع، مبيناً أنه سيأخذ الورقة معه ويحتفظ بها، وأنه وأهل حائل سيحاسبونه في حال الإخلال بموعده، وقال للمقاول: "التعثرات خلصنا منها رجاءً إذا مانت ما بقده قولي الآن ماني بقدها، لأن هذا المشروع أخذ من الوقت ما فيه الكفاية وسبب اختناق في الطريق"، فيما أكد المقاول التزامه بالانتهاء من التنفيذ في الموعد المحدد بنهاية عام 1439هـ، ودون ذلك على ورقة المخطط التوضيحي أمام الأمير، وهو ما تم اليوم الاثنين.

اعلان
أمير حائل ونائبه يفتتحان "جسور الساعة" وبدء الحركة المرورية عبرها
سبق

افتتح أمير حائل، الأمير عبدالعزيز بن سعد، بحضور نائبه الأمير فيصل بن فهد وأمين منطقة حائل، المهندس إبراهيم أبو راس، قبل قليل، مجمع جسور الساعة، الذي بدأت أمانة حائل تحويله من ميدان إلى ممر جسور عام ٢٠١٥، وتخلله محطات توقف، وذلك بعد الانتهاء من أعمال الرفع المساحي وأعمال الإزالة والحفر والأعمال الخرسانية للقواعد والحوائط الساندة في المرحلة الأولى، بسبب ظهور مياه جوفية على عمق قريب.

يأتي المشروع ضمن توسعات طريق الملك عبدالعزيز الذي يربط شمال حائل بجنوبها، والذي أمر به خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -رحمه الله - جمادى الأولى 1427هـ، ولم تنتهِ حتى الوقت الحالي.

تضمن المشروع أربع مراحل رئيسة وثلاثة جسور، المرحلة الأولى نفق طريق المدينة باتجاه وسط المنطقة، المرحلة الثانية نفق طريق شعيب إديرع إلى وسط المنطقة، والمرحلة الثالثة مجمع الجسور والقريبة من مكان دوار الساعة، أما المرحلة الرابعة فهي جسر من أمام الأمانة.

وبدأت الحركة المرورية اليوم الاثنين عبر الجسور، فيما يتوقع استكمال الأجزاء المتبقية خلال وقت وجيز.

وكان أمير حائل ألزم مقاول المشروع في أكتوبر الماضي ٢٠١٧، بوقت لإنجاز المشروع، طالباً منه أن يكتب على ورقة المخطط التوضيحي، موعد الانتهاء من تنفيذ المشروع، مبيناً أنه سيأخذ الورقة معه ويحتفظ بها، وأنه وأهل حائل سيحاسبونه في حال الإخلال بموعده، وقال للمقاول: "التعثرات خلصنا منها رجاءً إذا مانت ما بقده قولي الآن ماني بقدها، لأن هذا المشروع أخذ من الوقت ما فيه الكفاية وسبب اختناق في الطريق"، فيما أكد المقاول التزامه بالانتهاء من التنفيذ في الموعد المحدد بنهاية عام 1439هـ، ودون ذلك على ورقة المخطط التوضيحي أمام الأمير، وهو ما تم اليوم الاثنين.

10 سبتمبر 2018 - 30 ذو الحجة 1439
06:35 PM

أمير حائل ونائبه يفتتحان "جسور الساعة" وبدء الحركة المرورية عبرها

ضمن توسعات طريق الملك عبدالعزيز الرابط بين شمال المنطقة وجنوبها

A A A
1
8,347

افتتح أمير حائل، الأمير عبدالعزيز بن سعد، بحضور نائبه الأمير فيصل بن فهد وأمين منطقة حائل، المهندس إبراهيم أبو راس، قبل قليل، مجمع جسور الساعة، الذي بدأت أمانة حائل تحويله من ميدان إلى ممر جسور عام ٢٠١٥، وتخلله محطات توقف، وذلك بعد الانتهاء من أعمال الرفع المساحي وأعمال الإزالة والحفر والأعمال الخرسانية للقواعد والحوائط الساندة في المرحلة الأولى، بسبب ظهور مياه جوفية على عمق قريب.

يأتي المشروع ضمن توسعات طريق الملك عبدالعزيز الذي يربط شمال حائل بجنوبها، والذي أمر به خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -رحمه الله - جمادى الأولى 1427هـ، ولم تنتهِ حتى الوقت الحالي.

تضمن المشروع أربع مراحل رئيسة وثلاثة جسور، المرحلة الأولى نفق طريق المدينة باتجاه وسط المنطقة، المرحلة الثانية نفق طريق شعيب إديرع إلى وسط المنطقة، والمرحلة الثالثة مجمع الجسور والقريبة من مكان دوار الساعة، أما المرحلة الرابعة فهي جسر من أمام الأمانة.

وبدأت الحركة المرورية اليوم الاثنين عبر الجسور، فيما يتوقع استكمال الأجزاء المتبقية خلال وقت وجيز.

وكان أمير حائل ألزم مقاول المشروع في أكتوبر الماضي ٢٠١٧، بوقت لإنجاز المشروع، طالباً منه أن يكتب على ورقة المخطط التوضيحي، موعد الانتهاء من تنفيذ المشروع، مبيناً أنه سيأخذ الورقة معه ويحتفظ بها، وأنه وأهل حائل سيحاسبونه في حال الإخلال بموعده، وقال للمقاول: "التعثرات خلصنا منها رجاءً إذا مانت ما بقده قولي الآن ماني بقدها، لأن هذا المشروع أخذ من الوقت ما فيه الكفاية وسبب اختناق في الطريق"، فيما أكد المقاول التزامه بالانتهاء من التنفيذ في الموعد المحدد بنهاية عام 1439هـ، ودون ذلك على ورقة المخطط التوضيحي أمام الأمير، وهو ما تم اليوم الاثنين.