مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن مساعداته التقنية لمركز الاتصال والمراقبة بوكالة الطوارئ النيجيرية

لرفع بناء قدرات الهيئات والمنظمات العاملة في مجال العمل الإنساني

دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مساعداته التقنية المقدمة لتطوير مركز الاتصال والمراقبة بوكالة إدارة الطوارئ النيجيرية، وذلك في إطار إستراتيجية المركز الهادفة لرفع بناء قدرات الهيئات والمنظمات العاملة في مجال العمل الإنساني والإغاثي حول العالم.
ويهدف المشروع إلى تطوير البنية التحتية التقنية في مركز الاتصال والمراقبة في الوكالة ليتمكن من استقبال ومتابعة حالات الطوارئ والكوارث التي تحدث في المنطقة ويتم مراقبتها طوال العام ورفع البيانات وتقديم الاستجابة العاجلة للمتضررين في المنطقة.
ويأتي ذلك ضمن سلسلة المشاريع الإنسانية والإغاثية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للدول والشعوب المحتاجة حول العالم.

مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مركز الملك سلمان للإغاثة
اعلان
مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن مساعداته التقنية لمركز الاتصال والمراقبة بوكالة الطوارئ النيجيرية
سبق

دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مساعداته التقنية المقدمة لتطوير مركز الاتصال والمراقبة بوكالة إدارة الطوارئ النيجيرية، وذلك في إطار إستراتيجية المركز الهادفة لرفع بناء قدرات الهيئات والمنظمات العاملة في مجال العمل الإنساني والإغاثي حول العالم.
ويهدف المشروع إلى تطوير البنية التحتية التقنية في مركز الاتصال والمراقبة في الوكالة ليتمكن من استقبال ومتابعة حالات الطوارئ والكوارث التي تحدث في المنطقة ويتم مراقبتها طوال العام ورفع البيانات وتقديم الاستجابة العاجلة للمتضررين في المنطقة.
ويأتي ذلك ضمن سلسلة المشاريع الإنسانية والإغاثية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للدول والشعوب المحتاجة حول العالم.

16 أغسطس 2021 - 8 محرّم 1443
04:31 PM
اخر تعديل
15 نوفمبر 2021 - 10 ربيع الآخر 1443
04:04 AM

مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن مساعداته التقنية لمركز الاتصال والمراقبة بوكالة الطوارئ النيجيرية

لرفع بناء قدرات الهيئات والمنظمات العاملة في مجال العمل الإنساني

A A A
0
351

دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مساعداته التقنية المقدمة لتطوير مركز الاتصال والمراقبة بوكالة إدارة الطوارئ النيجيرية، وذلك في إطار إستراتيجية المركز الهادفة لرفع بناء قدرات الهيئات والمنظمات العاملة في مجال العمل الإنساني والإغاثي حول العالم.
ويهدف المشروع إلى تطوير البنية التحتية التقنية في مركز الاتصال والمراقبة في الوكالة ليتمكن من استقبال ومتابعة حالات الطوارئ والكوارث التي تحدث في المنطقة ويتم مراقبتها طوال العام ورفع البيانات وتقديم الاستجابة العاجلة للمتضررين في المنطقة.
ويأتي ذلك ضمن سلسلة المشاريع الإنسانية والإغاثية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للدول والشعوب المحتاجة حول العالم.