أرمينيا تستفسر من الناتو عن استخدام تركيا أسلحة الحلف في كاراباخ

قالت إن أنقرة تستخدم الدرون القتالي الأساسي يوميًّا بالجبهة وضد المدنيين

قال أرمين سركيسيان، رئيس جمهورية أرمينيا، أمس الأحد إن بلاده على مستوى وزارتَي الدفاع والخارجية سألت "الناتو" عما إذا كانت قيادة الحلف قد وافقت على استخدام أسلحة التكتل في كاراباخ.

وتفصيلاً، أوضح الرئيس الأرميني في مقابلة صحفية: "نرغب بالحصول على تفسير حول ما إذا كانت قيادة الناتو قد أعطت تركيا الضوء الأخضر للقيام بما تفعله الآن. لا يتعلق الأمر فقط بالطائرة إف-16. يتم استخدام الدرون القتالي الأساسي (بايراكتار) كل يوم بشكل مكثف، ليس فقط في الجبهة، بل ضد المدنيين أيضًا، وهذا الدرون أحد منتجات الناتو، وتم تصميم وإنتاج بعض مكوناته في دول الناتو المختلفة، من النمسا إلى كندا"، وفق ما نقله موقع "آر تي".

وأشار الرئيس الأرميني إلى أن "هذه الأسئلة -بطبيعة الحال- يتم طرحها من قِبل وزارتَي الخارجية والدفاع لدى أرمينيا، مثل العديد من الدول الأخرى التي لها علاقات شراكة مع الناتو، ويتم طرح التساؤلات المذكورة على هذا المستوى".

اعلان
أرمينيا تستفسر من الناتو عن استخدام تركيا أسلحة الحلف في كاراباخ
سبق

قال أرمين سركيسيان، رئيس جمهورية أرمينيا، أمس الأحد إن بلاده على مستوى وزارتَي الدفاع والخارجية سألت "الناتو" عما إذا كانت قيادة الحلف قد وافقت على استخدام أسلحة التكتل في كاراباخ.

وتفصيلاً، أوضح الرئيس الأرميني في مقابلة صحفية: "نرغب بالحصول على تفسير حول ما إذا كانت قيادة الناتو قد أعطت تركيا الضوء الأخضر للقيام بما تفعله الآن. لا يتعلق الأمر فقط بالطائرة إف-16. يتم استخدام الدرون القتالي الأساسي (بايراكتار) كل يوم بشكل مكثف، ليس فقط في الجبهة، بل ضد المدنيين أيضًا، وهذا الدرون أحد منتجات الناتو، وتم تصميم وإنتاج بعض مكوناته في دول الناتو المختلفة، من النمسا إلى كندا"، وفق ما نقله موقع "آر تي".

وأشار الرئيس الأرميني إلى أن "هذه الأسئلة -بطبيعة الحال- يتم طرحها من قِبل وزارتَي الخارجية والدفاع لدى أرمينيا، مثل العديد من الدول الأخرى التي لها علاقات شراكة مع الناتو، ويتم طرح التساؤلات المذكورة على هذا المستوى".

19 أكتوبر 2020 - 2 ربيع الأول 1442
01:30 AM

أرمينيا تستفسر من الناتو عن استخدام تركيا أسلحة الحلف في كاراباخ

قالت إن أنقرة تستخدم الدرون القتالي الأساسي يوميًّا بالجبهة وضد المدنيين

A A A
3
3,450

قال أرمين سركيسيان، رئيس جمهورية أرمينيا، أمس الأحد إن بلاده على مستوى وزارتَي الدفاع والخارجية سألت "الناتو" عما إذا كانت قيادة الحلف قد وافقت على استخدام أسلحة التكتل في كاراباخ.

وتفصيلاً، أوضح الرئيس الأرميني في مقابلة صحفية: "نرغب بالحصول على تفسير حول ما إذا كانت قيادة الناتو قد أعطت تركيا الضوء الأخضر للقيام بما تفعله الآن. لا يتعلق الأمر فقط بالطائرة إف-16. يتم استخدام الدرون القتالي الأساسي (بايراكتار) كل يوم بشكل مكثف، ليس فقط في الجبهة، بل ضد المدنيين أيضًا، وهذا الدرون أحد منتجات الناتو، وتم تصميم وإنتاج بعض مكوناته في دول الناتو المختلفة، من النمسا إلى كندا"، وفق ما نقله موقع "آر تي".

وأشار الرئيس الأرميني إلى أن "هذه الأسئلة -بطبيعة الحال- يتم طرحها من قِبل وزارتَي الخارجية والدفاع لدى أرمينيا، مثل العديد من الدول الأخرى التي لها علاقات شراكة مع الناتو، ويتم طرح التساؤلات المذكورة على هذا المستوى".