"روبرت مالي": واشنطن جاهزة لكل الخيارات إذا لم تَعُدْ إيران للاتفاق النووي

لفت إلى أن ما يجمع أميركا وإسرائيل هو منع طهران من امتلاك سلاح ذري

حذر المبعوث الأميركي إلى إيران روبرت مالي، اليوم "الأربعاء"، من أن واشنطن مستعدة للتكيف مع كل الخيارات، إذا لم تكن إيران مستعدة للعودة إلى الاتفاق النووي.

وبيّن "مالي" خلال ندوة لمعهد كارنيجي للدراسات، أن إيران اختارت الطبيعة غير المباشرة للمفاوضات، وهو ما يؤخر التوصل إلى اتفاق، وفتح الباب أمام سوء الفهم.

وأضاف أن محادثات فيينا لإحياء الاتفاق النووي الإيراني حققت تقدمًا ملموسًا؛ وفقًا لـ"الشرق".

وأوضح المبعوث الأميركي أنه سيزور المملكة والإمارات وقطر؛ لإجراء مباحثات بشأن الملف النووي الإيراني.

ولفت إلى وجود خلاف أميركي إسرائيلي حول إيران، ولكن يجمع البلدين هدف مشترك هو منع حصول إيران على سلاح نووي.

اعلان
"روبرت مالي": واشنطن جاهزة لكل الخيارات إذا لم تَعُدْ إيران للاتفاق النووي
سبق

حذر المبعوث الأميركي إلى إيران روبرت مالي، اليوم "الأربعاء"، من أن واشنطن مستعدة للتكيف مع كل الخيارات، إذا لم تكن إيران مستعدة للعودة إلى الاتفاق النووي.

وبيّن "مالي" خلال ندوة لمعهد كارنيجي للدراسات، أن إيران اختارت الطبيعة غير المباشرة للمفاوضات، وهو ما يؤخر التوصل إلى اتفاق، وفتح الباب أمام سوء الفهم.

وأضاف أن محادثات فيينا لإحياء الاتفاق النووي الإيراني حققت تقدمًا ملموسًا؛ وفقًا لـ"الشرق".

وأوضح المبعوث الأميركي أنه سيزور المملكة والإمارات وقطر؛ لإجراء مباحثات بشأن الملف النووي الإيراني.

ولفت إلى وجود خلاف أميركي إسرائيلي حول إيران، ولكن يجمع البلدين هدف مشترك هو منع حصول إيران على سلاح نووي.

13 أكتوبر 2021 - 7 ربيع الأول 1443
06:23 PM

"روبرت مالي": واشنطن جاهزة لكل الخيارات إذا لم تَعُدْ إيران للاتفاق النووي

لفت إلى أن ما يجمع أميركا وإسرائيل هو منع طهران من امتلاك سلاح ذري

A A A
7
1,357

حذر المبعوث الأميركي إلى إيران روبرت مالي، اليوم "الأربعاء"، من أن واشنطن مستعدة للتكيف مع كل الخيارات، إذا لم تكن إيران مستعدة للعودة إلى الاتفاق النووي.

وبيّن "مالي" خلال ندوة لمعهد كارنيجي للدراسات، أن إيران اختارت الطبيعة غير المباشرة للمفاوضات، وهو ما يؤخر التوصل إلى اتفاق، وفتح الباب أمام سوء الفهم.

وأضاف أن محادثات فيينا لإحياء الاتفاق النووي الإيراني حققت تقدمًا ملموسًا؛ وفقًا لـ"الشرق".

وأوضح المبعوث الأميركي أنه سيزور المملكة والإمارات وقطر؛ لإجراء مباحثات بشأن الملف النووي الإيراني.

ولفت إلى وجود خلاف أميركي إسرائيلي حول إيران، ولكن يجمع البلدين هدف مشترك هو منع حصول إيران على سلاح نووي.