بالأرقام "مكة" الأكثر زيارة.. وعالمياً "دبي" تتصدر سياحياً في الشرق الأوسط

نظرًا لمكانتها الدينية لا توضع في السباق

تتميز العاصمة المقدسة بوضع مميز على مستوى العالم نظرًا لمكانتها الدينية عند جموع المسلمين الذين يبلغ تعدادهم مليار و200 مليون مسلم في العالم، وتستقبل مكة حسب إحصاء 2014 ما يقارب من 20 مليون زائر، مما يجعلها في صدارة المدن العالمية في استقبال الزوار ولكن نظرًا لأن زيارتها تصبغ بطابع ديني بحت، فتم استثناؤها من سباق الوجهات السياحية، حيث أصدرت شركة "يورومونيتور انترناشونال" - وهي شركة عالمية مؤثرة في القطاع الاقتصادي العالمي – أصدرت تقريرها السنوي لعام 2017، والمخصص لأكثر المدن زيارة في العالم، وفيه احتفظت دبي بمكانتها الإقليمية والعالمية، حيث جاءت في المركز السادس في العالم في أحدث تصنيف عالمي للوجهات السياحية.

وتقدمت دبي من المركز السابع إلى المركز السادس، متخطية نقاطاً سياحية عريقة مثل باريس ونيويورك وروما وطوكيو، وتايبيه وبرشلونة ولاس فيغاس.

وهي المدينة الوحيدة في الشرق الأوسط التي حلت في المراكز العشرة الأولى، ومن المتوقع أن تجتذب أكثر من 26 مليون زائر بحلول عام 2025، متجاوزة لندن، التي هي حالياً في المركز الثالث.

ووفقاً لبيانات يورومونيتور ارتفع عدد زوار دبي من السياح بنسبة 11.2% من 14.9 مليوناً في عام 2016 إلى أكثر من 16.5 مليوناً في عام 2017 ما يجعلها وجهة مفضلة أكثر بكثير للمسافرين مقارنة مع معظم المدن على وجه الأرض.

وأضاف التقرير أن رؤية دبي السياحية 2020 تهدف إلى استقبال 20 مليون زائر بحلول عام 2020، عند استضافتها معرض إكسبو 2020. مؤكداً أن توقعات يورومونيتور توحي بأن هذا الهدف محقق لا محالة.

وأكد التقرير أن استراتيجية دبي 2030 للنقل تهدف إلى جعل 25% من جميع وسائل النقل في المدينة ذكية وبدون سائق بحلول عام 2030، وهذا يشمل مسارات منفصلة خاصة للحافلات ذاتية القيادة، والطائرات المسيرة القادرة على حمل راكب واحد.

وقد تمت تجربة ثماني طائرات مسيرة فوق برج العرب. وقد وقعت المدينة أيضاً صفقة مع هايبرلوب ون لإطلاق قطار هايبرلوب بسرعة 500 ميل في الساعة للتنقل بين مدينة دبي والعاصمة أبوظبي مغطياً مسافة 150 كلم في 12 دقيقة.

اعلان
بالأرقام "مكة" الأكثر زيارة.. وعالمياً "دبي" تتصدر سياحياً في الشرق الأوسط
سبق

تتميز العاصمة المقدسة بوضع مميز على مستوى العالم نظرًا لمكانتها الدينية عند جموع المسلمين الذين يبلغ تعدادهم مليار و200 مليون مسلم في العالم، وتستقبل مكة حسب إحصاء 2014 ما يقارب من 20 مليون زائر، مما يجعلها في صدارة المدن العالمية في استقبال الزوار ولكن نظرًا لأن زيارتها تصبغ بطابع ديني بحت، فتم استثناؤها من سباق الوجهات السياحية، حيث أصدرت شركة "يورومونيتور انترناشونال" - وهي شركة عالمية مؤثرة في القطاع الاقتصادي العالمي – أصدرت تقريرها السنوي لعام 2017، والمخصص لأكثر المدن زيارة في العالم، وفيه احتفظت دبي بمكانتها الإقليمية والعالمية، حيث جاءت في المركز السادس في العالم في أحدث تصنيف عالمي للوجهات السياحية.

وتقدمت دبي من المركز السابع إلى المركز السادس، متخطية نقاطاً سياحية عريقة مثل باريس ونيويورك وروما وطوكيو، وتايبيه وبرشلونة ولاس فيغاس.

وهي المدينة الوحيدة في الشرق الأوسط التي حلت في المراكز العشرة الأولى، ومن المتوقع أن تجتذب أكثر من 26 مليون زائر بحلول عام 2025، متجاوزة لندن، التي هي حالياً في المركز الثالث.

ووفقاً لبيانات يورومونيتور ارتفع عدد زوار دبي من السياح بنسبة 11.2% من 14.9 مليوناً في عام 2016 إلى أكثر من 16.5 مليوناً في عام 2017 ما يجعلها وجهة مفضلة أكثر بكثير للمسافرين مقارنة مع معظم المدن على وجه الأرض.

وأضاف التقرير أن رؤية دبي السياحية 2020 تهدف إلى استقبال 20 مليون زائر بحلول عام 2020، عند استضافتها معرض إكسبو 2020. مؤكداً أن توقعات يورومونيتور توحي بأن هذا الهدف محقق لا محالة.

وأكد التقرير أن استراتيجية دبي 2030 للنقل تهدف إلى جعل 25% من جميع وسائل النقل في المدينة ذكية وبدون سائق بحلول عام 2030، وهذا يشمل مسارات منفصلة خاصة للحافلات ذاتية القيادة، والطائرات المسيرة القادرة على حمل راكب واحد.

وقد تمت تجربة ثماني طائرات مسيرة فوق برج العرب. وقد وقعت المدينة أيضاً صفقة مع هايبرلوب ون لإطلاق قطار هايبرلوب بسرعة 500 ميل في الساعة للتنقل بين مدينة دبي والعاصمة أبوظبي مغطياً مسافة 150 كلم في 12 دقيقة.

11 نوفمبر 2017 - 22 صفر 1439
03:00 PM

بالأرقام "مكة" الأكثر زيارة.. وعالمياً "دبي" تتصدر سياحياً في الشرق الأوسط

نظرًا لمكانتها الدينية لا توضع في السباق

A A A
7
14,772

تتميز العاصمة المقدسة بوضع مميز على مستوى العالم نظرًا لمكانتها الدينية عند جموع المسلمين الذين يبلغ تعدادهم مليار و200 مليون مسلم في العالم، وتستقبل مكة حسب إحصاء 2014 ما يقارب من 20 مليون زائر، مما يجعلها في صدارة المدن العالمية في استقبال الزوار ولكن نظرًا لأن زيارتها تصبغ بطابع ديني بحت، فتم استثناؤها من سباق الوجهات السياحية، حيث أصدرت شركة "يورومونيتور انترناشونال" - وهي شركة عالمية مؤثرة في القطاع الاقتصادي العالمي – أصدرت تقريرها السنوي لعام 2017، والمخصص لأكثر المدن زيارة في العالم، وفيه احتفظت دبي بمكانتها الإقليمية والعالمية، حيث جاءت في المركز السادس في العالم في أحدث تصنيف عالمي للوجهات السياحية.

وتقدمت دبي من المركز السابع إلى المركز السادس، متخطية نقاطاً سياحية عريقة مثل باريس ونيويورك وروما وطوكيو، وتايبيه وبرشلونة ولاس فيغاس.

وهي المدينة الوحيدة في الشرق الأوسط التي حلت في المراكز العشرة الأولى، ومن المتوقع أن تجتذب أكثر من 26 مليون زائر بحلول عام 2025، متجاوزة لندن، التي هي حالياً في المركز الثالث.

ووفقاً لبيانات يورومونيتور ارتفع عدد زوار دبي من السياح بنسبة 11.2% من 14.9 مليوناً في عام 2016 إلى أكثر من 16.5 مليوناً في عام 2017 ما يجعلها وجهة مفضلة أكثر بكثير للمسافرين مقارنة مع معظم المدن على وجه الأرض.

وأضاف التقرير أن رؤية دبي السياحية 2020 تهدف إلى استقبال 20 مليون زائر بحلول عام 2020، عند استضافتها معرض إكسبو 2020. مؤكداً أن توقعات يورومونيتور توحي بأن هذا الهدف محقق لا محالة.

وأكد التقرير أن استراتيجية دبي 2030 للنقل تهدف إلى جعل 25% من جميع وسائل النقل في المدينة ذكية وبدون سائق بحلول عام 2030، وهذا يشمل مسارات منفصلة خاصة للحافلات ذاتية القيادة، والطائرات المسيرة القادرة على حمل راكب واحد.

وقد تمت تجربة ثماني طائرات مسيرة فوق برج العرب. وقد وقعت المدينة أيضاً صفقة مع هايبرلوب ون لإطلاق قطار هايبرلوب بسرعة 500 ميل في الساعة للتنقل بين مدينة دبي والعاصمة أبوظبي مغطياً مسافة 150 كلم في 12 دقيقة.