خانة المئات غير مستبعدة.. قفزة في أسعار النفط تتأهب لعقوبات أمريكا على إيران

برنت يسجل 79.34 دولاراً وزاد الخام الخفيف 77 سنتاً إلى 74.22 دولاراً للبرميل

ارتفعت أسعار النفط بقوة، اليوم الجمعة، وسط تهديد العقوبات الأمريكية على إيران، التي قد تحجب كمية كبيرة من الخام عن الأسواق العالمية؛ في وقت يشهد ارتفاع الطلب.

وقفز خام القياس العالمي برنت 1.49 دولاراً إلى 79.34 دولاراً، ثم عاد إلى حوالى 79.10 دولاراً بحلول الساعة 1350 بتوقيت جرينتش؛ بحسب "رويترز"، وزاد الخام الأمريكي الخفيف 77 سنتاً إلى 74.22 دولاراً للبرميل؛ مسجلاً أعلى مستوياته منذ نوفمبر 2014.

وتريد حكومة الولايات المتحدة منع طهران من تصدير النفط لقطع مورد تمويل حيوي، وتأمل أن يعوض كبار منتجي النفط الآخرين في منظمة البلدان المصدّرة للبترول وروسيا ذلك العجز؛ لكن سوق النفط العالمية شحيحة بالفعل في ظل تعطيلات مفاجئة في كندا وليبيا وفنزويلا.

ويعتقد العديد من المحللين والمستثمرين أن التطبيق الصارم للعقوبات الأمريكية على إيران سيدفع الأسعار للصعود بقوة؛ حيث قال أبيشك كومار المحلل لدى "إنترفاكس إنرجي" في لندن: "يتضح بازدياد أن السعودية وروسيا ستجدان صعوبة في تعويض الفاقد المحتمل في إنتاج النفط من دول مثل فنزويلا وإيران وليبيا".

وقالت جيه.بي.سي إنرجي الاستشارية التي مقرها فيينا: إنه كلما كان تطبيق العقوبات الأمريكية أشد صرامة؛ زادت أسعار النفط أكثر، وبينت: "أسعار نفط في خانة المئات ليست أمراً مستبعداً".

وكان مسْح أجرته "رويترز" لآراء 35 اقتصادياً ومحللاً؛ قد خلُص إلى أن متوسط سعر برنت سيبلغ 72.58 دولاراً في 2018 بارتفاع 90 سنتاً عن توقع استطلاع الشهر السابق البالغ 71.68 دولاراً، ومقارنة مع متوسط يبلغ 71.15 دولاراً منذ بداية العام الحالي.

اعلان
خانة المئات غير مستبعدة.. قفزة في أسعار النفط تتأهب لعقوبات أمريكا على إيران
سبق

ارتفعت أسعار النفط بقوة، اليوم الجمعة، وسط تهديد العقوبات الأمريكية على إيران، التي قد تحجب كمية كبيرة من الخام عن الأسواق العالمية؛ في وقت يشهد ارتفاع الطلب.

وقفز خام القياس العالمي برنت 1.49 دولاراً إلى 79.34 دولاراً، ثم عاد إلى حوالى 79.10 دولاراً بحلول الساعة 1350 بتوقيت جرينتش؛ بحسب "رويترز"، وزاد الخام الأمريكي الخفيف 77 سنتاً إلى 74.22 دولاراً للبرميل؛ مسجلاً أعلى مستوياته منذ نوفمبر 2014.

وتريد حكومة الولايات المتحدة منع طهران من تصدير النفط لقطع مورد تمويل حيوي، وتأمل أن يعوض كبار منتجي النفط الآخرين في منظمة البلدان المصدّرة للبترول وروسيا ذلك العجز؛ لكن سوق النفط العالمية شحيحة بالفعل في ظل تعطيلات مفاجئة في كندا وليبيا وفنزويلا.

ويعتقد العديد من المحللين والمستثمرين أن التطبيق الصارم للعقوبات الأمريكية على إيران سيدفع الأسعار للصعود بقوة؛ حيث قال أبيشك كومار المحلل لدى "إنترفاكس إنرجي" في لندن: "يتضح بازدياد أن السعودية وروسيا ستجدان صعوبة في تعويض الفاقد المحتمل في إنتاج النفط من دول مثل فنزويلا وإيران وليبيا".

وقالت جيه.بي.سي إنرجي الاستشارية التي مقرها فيينا: إنه كلما كان تطبيق العقوبات الأمريكية أشد صرامة؛ زادت أسعار النفط أكثر، وبينت: "أسعار نفط في خانة المئات ليست أمراً مستبعداً".

وكان مسْح أجرته "رويترز" لآراء 35 اقتصادياً ومحللاً؛ قد خلُص إلى أن متوسط سعر برنت سيبلغ 72.58 دولاراً في 2018 بارتفاع 90 سنتاً عن توقع استطلاع الشهر السابق البالغ 71.68 دولاراً، ومقارنة مع متوسط يبلغ 71.15 دولاراً منذ بداية العام الحالي.

29 يونيو 2018 - 15 شوّال 1439
07:59 PM

خانة المئات غير مستبعدة.. قفزة في أسعار النفط تتأهب لعقوبات أمريكا على إيران

برنت يسجل 79.34 دولاراً وزاد الخام الخفيف 77 سنتاً إلى 74.22 دولاراً للبرميل

A A A
5
12,065

ارتفعت أسعار النفط بقوة، اليوم الجمعة، وسط تهديد العقوبات الأمريكية على إيران، التي قد تحجب كمية كبيرة من الخام عن الأسواق العالمية؛ في وقت يشهد ارتفاع الطلب.

وقفز خام القياس العالمي برنت 1.49 دولاراً إلى 79.34 دولاراً، ثم عاد إلى حوالى 79.10 دولاراً بحلول الساعة 1350 بتوقيت جرينتش؛ بحسب "رويترز"، وزاد الخام الأمريكي الخفيف 77 سنتاً إلى 74.22 دولاراً للبرميل؛ مسجلاً أعلى مستوياته منذ نوفمبر 2014.

وتريد حكومة الولايات المتحدة منع طهران من تصدير النفط لقطع مورد تمويل حيوي، وتأمل أن يعوض كبار منتجي النفط الآخرين في منظمة البلدان المصدّرة للبترول وروسيا ذلك العجز؛ لكن سوق النفط العالمية شحيحة بالفعل في ظل تعطيلات مفاجئة في كندا وليبيا وفنزويلا.

ويعتقد العديد من المحللين والمستثمرين أن التطبيق الصارم للعقوبات الأمريكية على إيران سيدفع الأسعار للصعود بقوة؛ حيث قال أبيشك كومار المحلل لدى "إنترفاكس إنرجي" في لندن: "يتضح بازدياد أن السعودية وروسيا ستجدان صعوبة في تعويض الفاقد المحتمل في إنتاج النفط من دول مثل فنزويلا وإيران وليبيا".

وقالت جيه.بي.سي إنرجي الاستشارية التي مقرها فيينا: إنه كلما كان تطبيق العقوبات الأمريكية أشد صرامة؛ زادت أسعار النفط أكثر، وبينت: "أسعار نفط في خانة المئات ليست أمراً مستبعداً".

وكان مسْح أجرته "رويترز" لآراء 35 اقتصادياً ومحللاً؛ قد خلُص إلى أن متوسط سعر برنت سيبلغ 72.58 دولاراً في 2018 بارتفاع 90 سنتاً عن توقع استطلاع الشهر السابق البالغ 71.68 دولاراً، ومقارنة مع متوسط يبلغ 71.15 دولاراً منذ بداية العام الحالي.