"نيسان" تستعرض تكنولوجيا التواصل بين دماغ السائق والمركبة

"ليف" الجديدة في معرض المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية

تقدم "نيسان" لزوار معرض المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية في لاس فيغاس لمحة عن رؤيتها لمستقبل التنقل والتي تشمل تطوير تقنيات القيادة الذاتية وتحسين أداء المركبات الكهربائية وتعزيز اتصال السيارات بالشبكات، حيث تعرض الشركة عدداً من الحلول المبتكرة بدءاً من التكنولوجيا التي تقرأ وتحلل موجات دماغ السائق، وصولاً إلى السيارة الكهربائية الأكثر مبيعاً في العالم.

ومن أبرز التقنيات التي ستسلط "نيسان" عليها الضوء خلال المعرض تقنية التواصل بين دماغ السائق والمركبة "B2V" التي تحلل الإشارات الصادرة عن دماغ السائق لدعم القيادة ومساعدة أنظمة السيارة الذاتية واليدوية على التعلم من السائق. ويمكن لهذه التكنولوجيا الواعدة بتوفير أوقات رد فعل أقصر وأنظمة قادرة على التعلم والتكيف لتعزيز متعة القيادة.

كما ستقدم "نيسان" مركبتها الاختبارية IMx وسيارة "نيسان ليف" الجديدة كلياً. وستُعرض مركبة IMx لأول مرة في المنطقة وتتميز المركبة بدعم قدرات اتصال أقوى بين السيارة والسائق، ومجموعة متكاملة من قدرات القيادة الذاتية، ومقاعد تتسع لأربعة أشخاص ومحرك كهربائي يتسم بعزم دوران أقوى من محرك نيسان GT-R.

ويجمع الجيل الجديد من سيارات نيسان ليف، السيارة الكهربائية الأكثر مبيعاً في العالم، إثارة ومتعة قيادة سيارة كهربائية 100٪ مع التقنيات المتقدمة مثل "بروبايلوت" (بروبايلوت أسيست في الولايات المتحدة)، ودواسة Pedal e- الإلكترونية وتقنيات تعزيز الاتصال. وتم طرح هذه السيارة التي تعد إحدى أبرز أيقونات رؤية نيسان للتنقل الذكي في اليابان في أكتوبر 2017.

اعلان
"نيسان" تستعرض تكنولوجيا التواصل بين دماغ السائق والمركبة
سبق

تقدم "نيسان" لزوار معرض المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية في لاس فيغاس لمحة عن رؤيتها لمستقبل التنقل والتي تشمل تطوير تقنيات القيادة الذاتية وتحسين أداء المركبات الكهربائية وتعزيز اتصال السيارات بالشبكات، حيث تعرض الشركة عدداً من الحلول المبتكرة بدءاً من التكنولوجيا التي تقرأ وتحلل موجات دماغ السائق، وصولاً إلى السيارة الكهربائية الأكثر مبيعاً في العالم.

ومن أبرز التقنيات التي ستسلط "نيسان" عليها الضوء خلال المعرض تقنية التواصل بين دماغ السائق والمركبة "B2V" التي تحلل الإشارات الصادرة عن دماغ السائق لدعم القيادة ومساعدة أنظمة السيارة الذاتية واليدوية على التعلم من السائق. ويمكن لهذه التكنولوجيا الواعدة بتوفير أوقات رد فعل أقصر وأنظمة قادرة على التعلم والتكيف لتعزيز متعة القيادة.

كما ستقدم "نيسان" مركبتها الاختبارية IMx وسيارة "نيسان ليف" الجديدة كلياً. وستُعرض مركبة IMx لأول مرة في المنطقة وتتميز المركبة بدعم قدرات اتصال أقوى بين السيارة والسائق، ومجموعة متكاملة من قدرات القيادة الذاتية، ومقاعد تتسع لأربعة أشخاص ومحرك كهربائي يتسم بعزم دوران أقوى من محرك نيسان GT-R.

ويجمع الجيل الجديد من سيارات نيسان ليف، السيارة الكهربائية الأكثر مبيعاً في العالم، إثارة ومتعة قيادة سيارة كهربائية 100٪ مع التقنيات المتقدمة مثل "بروبايلوت" (بروبايلوت أسيست في الولايات المتحدة)، ودواسة Pedal e- الإلكترونية وتقنيات تعزيز الاتصال. وتم طرح هذه السيارة التي تعد إحدى أبرز أيقونات رؤية نيسان للتنقل الذكي في اليابان في أكتوبر 2017.

09 يناير 2018 - 22 ربيع الآخر 1439
05:41 PM

"نيسان" تستعرض تكنولوجيا التواصل بين دماغ السائق والمركبة

"ليف" الجديدة في معرض المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية

A A A
0
2,225

تقدم "نيسان" لزوار معرض المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية في لاس فيغاس لمحة عن رؤيتها لمستقبل التنقل والتي تشمل تطوير تقنيات القيادة الذاتية وتحسين أداء المركبات الكهربائية وتعزيز اتصال السيارات بالشبكات، حيث تعرض الشركة عدداً من الحلول المبتكرة بدءاً من التكنولوجيا التي تقرأ وتحلل موجات دماغ السائق، وصولاً إلى السيارة الكهربائية الأكثر مبيعاً في العالم.

ومن أبرز التقنيات التي ستسلط "نيسان" عليها الضوء خلال المعرض تقنية التواصل بين دماغ السائق والمركبة "B2V" التي تحلل الإشارات الصادرة عن دماغ السائق لدعم القيادة ومساعدة أنظمة السيارة الذاتية واليدوية على التعلم من السائق. ويمكن لهذه التكنولوجيا الواعدة بتوفير أوقات رد فعل أقصر وأنظمة قادرة على التعلم والتكيف لتعزيز متعة القيادة.

كما ستقدم "نيسان" مركبتها الاختبارية IMx وسيارة "نيسان ليف" الجديدة كلياً. وستُعرض مركبة IMx لأول مرة في المنطقة وتتميز المركبة بدعم قدرات اتصال أقوى بين السيارة والسائق، ومجموعة متكاملة من قدرات القيادة الذاتية، ومقاعد تتسع لأربعة أشخاص ومحرك كهربائي يتسم بعزم دوران أقوى من محرك نيسان GT-R.

ويجمع الجيل الجديد من سيارات نيسان ليف، السيارة الكهربائية الأكثر مبيعاً في العالم، إثارة ومتعة قيادة سيارة كهربائية 100٪ مع التقنيات المتقدمة مثل "بروبايلوت" (بروبايلوت أسيست في الولايات المتحدة)، ودواسة Pedal e- الإلكترونية وتقنيات تعزيز الاتصال. وتم طرح هذه السيارة التي تعد إحدى أبرز أيقونات رؤية نيسان للتنقل الذكي في اليابان في أكتوبر 2017.