"الثقفي" لـ "سبق": كسوف جزئي للشمس نهاية شوال الحالي

توقع حدوث أطول خسوف كلي للقمر منتصف ذي القعدة

أكد الفلكي ،خبير رصد الأهلة والطقس بمرصده الفلكي الخاص بثقيف في محافظة ميسان جنوبي الطائف ، محمد بن ردة الثقفي أنهُ وفق المعطيات والمعايير الفلكية لظاهرتي "كسوف الشمس وخسوف القمر" فمن المتوقع بعد مشيئة الله أن تشهد الشمس كسوفًا جزئيًا صباح يوم الجمعة ١٤٣٩/١٠/٢٩هـ _ ٢٠١٨/٧/١٣م ، وذلك قبل ولادة هلال شهر ذي القعدة المتوقع ولادته عند الساعة ٥.٥٩ صباحًا.

وقال الفلكي "الثقفي" لـ "سبق": يعتبر هذا الكسوف عندما تقع الأرض والشمس والقمر على خط مستقيم يحجب ظل القمر ضوء الشمس عن الأرض ويكون ظل القمر أصغر بكثير من أن يغطي الأرض كلها ، وفي هذه الحالة سوف يحجب القمر جزءا من الشمس ، متوقعًا أن يشاهده سكان السواحل الجنوبية من قارة أستراليا فقط وغير مرئي على الدول العربية .

وأضاف"الثقفي": وبعد ظاهرة الكسوف الجزئي للشمس سوف يعقبهُ ظاهرة الخسوف الكلي للقمر ، منتصف شهر ذي القعدة مساء الجمعة ١٤٣٩/١١/١٤ هـ _ ٢٠١٨/٧/٢٧ م ، عند الساعة ٩.٢٣ م ويستمر إلى الساعة ١.٢٠ صباحًا بتوقيت مكة المكرمة ، مؤكدًا أنهُ أطول خسوف كلي للقمر عن بقية الخسوفات السابقة ، وسوف يشاهد في السعودية والدول العربية وبقية القارات ما عدا القارة الأمريكية الشمالية .

وأشار إلى أن خسوف القمر الكلي يحدث عندما يدخل القمر كله منطقة ظل الأرض ، وقال : في هذه الحالة ينخسف كامل قرص القمر، مما يؤدي إلى فقدان الرؤية نهائياً ، حيث يحدث نتيجة مرور القمر في مخروط ظل الأرض، ويحدث ذلك عندما تقع الأرض بين كلّ من القمر والشمس خلال عملية دورانهما حولها .

واختتم الفلكي "الثقفي" قائلًا : إن ظاهرتي الكسوف والخسوف آيتان من آيات الله لقوله صلى الله عليه وسلم من حديث أبي مسعود الأنصاري ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله يخوف الله بهما عباده وإنهما لا ينكسفان لموت أحد من الناس فإذا رأيتم منها شيئًا فصلوا وادعوا الله حتى يكشف ما بكم) .

اعلان
"الثقفي" لـ "سبق": كسوف جزئي للشمس نهاية شوال الحالي
سبق

أكد الفلكي ،خبير رصد الأهلة والطقس بمرصده الفلكي الخاص بثقيف في محافظة ميسان جنوبي الطائف ، محمد بن ردة الثقفي أنهُ وفق المعطيات والمعايير الفلكية لظاهرتي "كسوف الشمس وخسوف القمر" فمن المتوقع بعد مشيئة الله أن تشهد الشمس كسوفًا جزئيًا صباح يوم الجمعة ١٤٣٩/١٠/٢٩هـ _ ٢٠١٨/٧/١٣م ، وذلك قبل ولادة هلال شهر ذي القعدة المتوقع ولادته عند الساعة ٥.٥٩ صباحًا.

وقال الفلكي "الثقفي" لـ "سبق": يعتبر هذا الكسوف عندما تقع الأرض والشمس والقمر على خط مستقيم يحجب ظل القمر ضوء الشمس عن الأرض ويكون ظل القمر أصغر بكثير من أن يغطي الأرض كلها ، وفي هذه الحالة سوف يحجب القمر جزءا من الشمس ، متوقعًا أن يشاهده سكان السواحل الجنوبية من قارة أستراليا فقط وغير مرئي على الدول العربية .

وأضاف"الثقفي": وبعد ظاهرة الكسوف الجزئي للشمس سوف يعقبهُ ظاهرة الخسوف الكلي للقمر ، منتصف شهر ذي القعدة مساء الجمعة ١٤٣٩/١١/١٤ هـ _ ٢٠١٨/٧/٢٧ م ، عند الساعة ٩.٢٣ م ويستمر إلى الساعة ١.٢٠ صباحًا بتوقيت مكة المكرمة ، مؤكدًا أنهُ أطول خسوف كلي للقمر عن بقية الخسوفات السابقة ، وسوف يشاهد في السعودية والدول العربية وبقية القارات ما عدا القارة الأمريكية الشمالية .

وأشار إلى أن خسوف القمر الكلي يحدث عندما يدخل القمر كله منطقة ظل الأرض ، وقال : في هذه الحالة ينخسف كامل قرص القمر، مما يؤدي إلى فقدان الرؤية نهائياً ، حيث يحدث نتيجة مرور القمر في مخروط ظل الأرض، ويحدث ذلك عندما تقع الأرض بين كلّ من القمر والشمس خلال عملية دورانهما حولها .

واختتم الفلكي "الثقفي" قائلًا : إن ظاهرتي الكسوف والخسوف آيتان من آيات الله لقوله صلى الله عليه وسلم من حديث أبي مسعود الأنصاري ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله يخوف الله بهما عباده وإنهما لا ينكسفان لموت أحد من الناس فإذا رأيتم منها شيئًا فصلوا وادعوا الله حتى يكشف ما بكم) .

26 يونيو 2018 - 12 شوّال 1439
05:00 PM

"الثقفي" لـ "سبق": كسوف جزئي للشمس نهاية شوال الحالي

توقع حدوث أطول خسوف كلي للقمر منتصف ذي القعدة

A A A
2
7,793

أكد الفلكي ،خبير رصد الأهلة والطقس بمرصده الفلكي الخاص بثقيف في محافظة ميسان جنوبي الطائف ، محمد بن ردة الثقفي أنهُ وفق المعطيات والمعايير الفلكية لظاهرتي "كسوف الشمس وخسوف القمر" فمن المتوقع بعد مشيئة الله أن تشهد الشمس كسوفًا جزئيًا صباح يوم الجمعة ١٤٣٩/١٠/٢٩هـ _ ٢٠١٨/٧/١٣م ، وذلك قبل ولادة هلال شهر ذي القعدة المتوقع ولادته عند الساعة ٥.٥٩ صباحًا.

وقال الفلكي "الثقفي" لـ "سبق": يعتبر هذا الكسوف عندما تقع الأرض والشمس والقمر على خط مستقيم يحجب ظل القمر ضوء الشمس عن الأرض ويكون ظل القمر أصغر بكثير من أن يغطي الأرض كلها ، وفي هذه الحالة سوف يحجب القمر جزءا من الشمس ، متوقعًا أن يشاهده سكان السواحل الجنوبية من قارة أستراليا فقط وغير مرئي على الدول العربية .

وأضاف"الثقفي": وبعد ظاهرة الكسوف الجزئي للشمس سوف يعقبهُ ظاهرة الخسوف الكلي للقمر ، منتصف شهر ذي القعدة مساء الجمعة ١٤٣٩/١١/١٤ هـ _ ٢٠١٨/٧/٢٧ م ، عند الساعة ٩.٢٣ م ويستمر إلى الساعة ١.٢٠ صباحًا بتوقيت مكة المكرمة ، مؤكدًا أنهُ أطول خسوف كلي للقمر عن بقية الخسوفات السابقة ، وسوف يشاهد في السعودية والدول العربية وبقية القارات ما عدا القارة الأمريكية الشمالية .

وأشار إلى أن خسوف القمر الكلي يحدث عندما يدخل القمر كله منطقة ظل الأرض ، وقال : في هذه الحالة ينخسف كامل قرص القمر، مما يؤدي إلى فقدان الرؤية نهائياً ، حيث يحدث نتيجة مرور القمر في مخروط ظل الأرض، ويحدث ذلك عندما تقع الأرض بين كلّ من القمر والشمس خلال عملية دورانهما حولها .

واختتم الفلكي "الثقفي" قائلًا : إن ظاهرتي الكسوف والخسوف آيتان من آيات الله لقوله صلى الله عليه وسلم من حديث أبي مسعود الأنصاري ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله يخوف الله بهما عباده وإنهما لا ينكسفان لموت أحد من الناس فإذا رأيتم منها شيئًا فصلوا وادعوا الله حتى يكشف ما بكم) .