"الصحة" الإماراتية تحذّر من مخاطر هذا المكمل الغذائي

يتم الإعلان عنه عبر وسائل التواصل الاجتماعي

حذّرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات -بشدة- من مخاطر تناول مكمل غذائي يتم الإعلان عنه عبر مواقع الإنترنت؛ مؤكدة أنه يحوي مواد مجهولة المصدر بزعم أنها مواد جذعية من مشيمة الغزال ذات منشأ نيوزلاندي.

وحسب صحيفة "الإمارات اليوم"، أكدت الوزارة أن المنتج المذكور غير مسجل في الوزارة وغير معروف المواصفات وكل المعلومات المتداولة مضللة، وغير علمية ويترتب عليه مخاطر على المرضى.

ومع الخبر، بثّت الصحيفة صورةً لمنتج اسمه "Purtier Placenta".

ونقلت الصحيفة عن الدكتور أمين حسين الأميري الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن فريق الرصد الإلكتروني في الوزارة رصد تداول وسائل التواصل الاجتماعي لمقطع صوتي يروّج لمنتج مستخلص من مشيمة الغزال، ويدّعي القدرة الخارقة للمنتج على علاج عدد من الأمراض المزمنة؛ منها الضغط، والسكري، والقدرة الجنسية لمن فوق عمر الأربعين، ودعم حيوية الإنسان.

وأضاف الأميري: بعد تعقّب البيانات؛ توصلنا إلى موقع على الإنترنت يعرض لبيع مكمل غذائي مستخلص من الخلايا الجذعية للغزال بسعر 1395 درهماً إماراتياً. وأوضح سعادته أن استخدام مشتقات خلايا جذعية من الحيوان لعلاج الأمراض البشرية هو أمر غير مقبول أخلاقياً، وقد يترتب عليه مخاطر؛ نظراً لعدم وجود دراسات وبيانات كافية عن المنتج ومواصفاته.

وحذّر "الأميري" من مغبة تداول مثل هذه الشائعات المضللة؛ إلا بعد التأكد من السلطات الصحية في الدولة، وهي الجهة المنوط بها الإعلان عن العلاجات المعتمدة على مستوى الدولة وخارجها، وقال: إن مواقع التواصل الاجتماعي بيئة خصبة للشائعات.

وأكد "الأميري" تعرض المروّجين لهذه المعلومات المضللة، إلى المساءلة من قِبَل السلطات المختصة في الدولة؛ لأن ذلك يمسّ الأمن الصحي في الدولة؛ حيث إن إنتاج الإشاعات أو تداولها والتي من شأنها المساس بالنظام الصحي؛ تُعتبر جريمة معلوماتية.

اعلان
"الصحة" الإماراتية تحذّر من مخاطر هذا المكمل الغذائي
سبق

حذّرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات -بشدة- من مخاطر تناول مكمل غذائي يتم الإعلان عنه عبر مواقع الإنترنت؛ مؤكدة أنه يحوي مواد مجهولة المصدر بزعم أنها مواد جذعية من مشيمة الغزال ذات منشأ نيوزلاندي.

وحسب صحيفة "الإمارات اليوم"، أكدت الوزارة أن المنتج المذكور غير مسجل في الوزارة وغير معروف المواصفات وكل المعلومات المتداولة مضللة، وغير علمية ويترتب عليه مخاطر على المرضى.

ومع الخبر، بثّت الصحيفة صورةً لمنتج اسمه "Purtier Placenta".

ونقلت الصحيفة عن الدكتور أمين حسين الأميري الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن فريق الرصد الإلكتروني في الوزارة رصد تداول وسائل التواصل الاجتماعي لمقطع صوتي يروّج لمنتج مستخلص من مشيمة الغزال، ويدّعي القدرة الخارقة للمنتج على علاج عدد من الأمراض المزمنة؛ منها الضغط، والسكري، والقدرة الجنسية لمن فوق عمر الأربعين، ودعم حيوية الإنسان.

وأضاف الأميري: بعد تعقّب البيانات؛ توصلنا إلى موقع على الإنترنت يعرض لبيع مكمل غذائي مستخلص من الخلايا الجذعية للغزال بسعر 1395 درهماً إماراتياً. وأوضح سعادته أن استخدام مشتقات خلايا جذعية من الحيوان لعلاج الأمراض البشرية هو أمر غير مقبول أخلاقياً، وقد يترتب عليه مخاطر؛ نظراً لعدم وجود دراسات وبيانات كافية عن المنتج ومواصفاته.

وحذّر "الأميري" من مغبة تداول مثل هذه الشائعات المضللة؛ إلا بعد التأكد من السلطات الصحية في الدولة، وهي الجهة المنوط بها الإعلان عن العلاجات المعتمدة على مستوى الدولة وخارجها، وقال: إن مواقع التواصل الاجتماعي بيئة خصبة للشائعات.

وأكد "الأميري" تعرض المروّجين لهذه المعلومات المضللة، إلى المساءلة من قِبَل السلطات المختصة في الدولة؛ لأن ذلك يمسّ الأمن الصحي في الدولة؛ حيث إن إنتاج الإشاعات أو تداولها والتي من شأنها المساس بالنظام الصحي؛ تُعتبر جريمة معلوماتية.

12 مارس 2018 - 24 جمادى الآخر 1439
01:02 PM

"الصحة" الإماراتية تحذّر من مخاطر هذا المكمل الغذائي

يتم الإعلان عنه عبر وسائل التواصل الاجتماعي

A A A
0
7,866

حذّرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات -بشدة- من مخاطر تناول مكمل غذائي يتم الإعلان عنه عبر مواقع الإنترنت؛ مؤكدة أنه يحوي مواد مجهولة المصدر بزعم أنها مواد جذعية من مشيمة الغزال ذات منشأ نيوزلاندي.

وحسب صحيفة "الإمارات اليوم"، أكدت الوزارة أن المنتج المذكور غير مسجل في الوزارة وغير معروف المواصفات وكل المعلومات المتداولة مضللة، وغير علمية ويترتب عليه مخاطر على المرضى.

ومع الخبر، بثّت الصحيفة صورةً لمنتج اسمه "Purtier Placenta".

ونقلت الصحيفة عن الدكتور أمين حسين الأميري الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن فريق الرصد الإلكتروني في الوزارة رصد تداول وسائل التواصل الاجتماعي لمقطع صوتي يروّج لمنتج مستخلص من مشيمة الغزال، ويدّعي القدرة الخارقة للمنتج على علاج عدد من الأمراض المزمنة؛ منها الضغط، والسكري، والقدرة الجنسية لمن فوق عمر الأربعين، ودعم حيوية الإنسان.

وأضاف الأميري: بعد تعقّب البيانات؛ توصلنا إلى موقع على الإنترنت يعرض لبيع مكمل غذائي مستخلص من الخلايا الجذعية للغزال بسعر 1395 درهماً إماراتياً. وأوضح سعادته أن استخدام مشتقات خلايا جذعية من الحيوان لعلاج الأمراض البشرية هو أمر غير مقبول أخلاقياً، وقد يترتب عليه مخاطر؛ نظراً لعدم وجود دراسات وبيانات كافية عن المنتج ومواصفاته.

وحذّر "الأميري" من مغبة تداول مثل هذه الشائعات المضللة؛ إلا بعد التأكد من السلطات الصحية في الدولة، وهي الجهة المنوط بها الإعلان عن العلاجات المعتمدة على مستوى الدولة وخارجها، وقال: إن مواقع التواصل الاجتماعي بيئة خصبة للشائعات.

وأكد "الأميري" تعرض المروّجين لهذه المعلومات المضللة، إلى المساءلة من قِبَل السلطات المختصة في الدولة؛ لأن ذلك يمسّ الأمن الصحي في الدولة؛ حيث إن إنتاج الإشاعات أو تداولها والتي من شأنها المساس بالنظام الصحي؛ تُعتبر جريمة معلوماتية.