بدون تدخل جراحي.. إعادة إحدى "فقرات" مريض لوضعها الطبيعي في "أبو عريش"

كان يعاني من صعوبة في الحركة والمشي والجلوس بسبب آلام حادة أسفل الظهر

نجح فريق العلاج الطبيعي بمستشفى أبوعريش العام، بفضل من الله، في مساعدة أحد المرضى لإرجاع إحدى فقراته إلى وضعها الطبيعي؛ ما ترتب عليه اختفاء الآلام الحادة التي كان يشكو منها المريض في أسفل الظهر، وذلك بدون تدخل جراحي.

وكان المريض يعاني من صعوبة في الحركة والمشي والجلوس بسبب آلام حادة في أسفل الظهر، على إثر انزلاق الفقرة الخامسة مع تشنج عضلي شديد، كما لوحظ في الأشعة، وعاينه أخصائي العلاج الطبيعي، ووضع له خطة علاجية وبرنامجًا تأهيليًّا، بدأ بالتركيز على تخفيف الألم، والتخفيف من وضع التشنجات العضلية المحيطة بمنطقة الألم في المرحلة الأولى.

وأوضح المستشفى أنه في المرحلة الثانية تم التركيز على تمارين تقوية عضلات البطن واستطالة عضلات الظهر، وعمل تكنيكيات علاجية خاصة تهدف إلى تعديل الفقرة المنزلقة إلى وضعها الصحيح، وبعد عمل ست جلسات علاجية منتظمة واستجابة المريض للنصائح؛ لوحظ تحسن كبير جداً من ناحية الحركة ووضع الألم ورجوع المريض لممارسة حياته الطبيعية، وأثناء عمل أشعة الرنين المغناطيسي تم التأكد من رجوع الفقرة إلى وضعها الطبيعي بفضل الله.

من جانب آخر، أعلنت "الصحة" في تقرير حديث أصدرته عن إنجازاتها عام 2017م عن إضافة 65 مركزًا صحيًّا جديدًا خلال العام 2017م ليرتفع إجمالي عدد المراكز الصحية التابعة للصحة إلى "2390" مركزًا، بدلًا من "2325" مركزًا؛ حيث أسهمت هذه الـ65 مركزاً في توفير خدمة صحية أقرب لأكثر من 300 ألف مواطن، وتم دعم تلك المراكز بكافة احتياجاتها من القوى العاملة والأجهزة والمستلزمات، وتخصيص 39 مركزًا صحيًّا جديدًا بساعات عمل ممتدة إلى 11 مساء ليصبح إجمالي العدد "204" مراكز صحية تعمل حتى الساعة 11 مساء بدلًا من 165 مركزًا.

تهدف "الصحة" إلى تغطية شاملة وتخفيف الازدحام وتلبية رغبات المستفيدين من المواطنين، وجرى توفير قوى عاملة إضافية "الأطباء المدربين"، وتدريب الكوادر الطبية والإدارية وتوفير الخدمات الأمنية في المراكز المناوبة.

اعلان
بدون تدخل جراحي.. إعادة إحدى "فقرات" مريض لوضعها الطبيعي في "أبو عريش"
سبق

نجح فريق العلاج الطبيعي بمستشفى أبوعريش العام، بفضل من الله، في مساعدة أحد المرضى لإرجاع إحدى فقراته إلى وضعها الطبيعي؛ ما ترتب عليه اختفاء الآلام الحادة التي كان يشكو منها المريض في أسفل الظهر، وذلك بدون تدخل جراحي.

وكان المريض يعاني من صعوبة في الحركة والمشي والجلوس بسبب آلام حادة في أسفل الظهر، على إثر انزلاق الفقرة الخامسة مع تشنج عضلي شديد، كما لوحظ في الأشعة، وعاينه أخصائي العلاج الطبيعي، ووضع له خطة علاجية وبرنامجًا تأهيليًّا، بدأ بالتركيز على تخفيف الألم، والتخفيف من وضع التشنجات العضلية المحيطة بمنطقة الألم في المرحلة الأولى.

وأوضح المستشفى أنه في المرحلة الثانية تم التركيز على تمارين تقوية عضلات البطن واستطالة عضلات الظهر، وعمل تكنيكيات علاجية خاصة تهدف إلى تعديل الفقرة المنزلقة إلى وضعها الصحيح، وبعد عمل ست جلسات علاجية منتظمة واستجابة المريض للنصائح؛ لوحظ تحسن كبير جداً من ناحية الحركة ووضع الألم ورجوع المريض لممارسة حياته الطبيعية، وأثناء عمل أشعة الرنين المغناطيسي تم التأكد من رجوع الفقرة إلى وضعها الطبيعي بفضل الله.

من جانب آخر، أعلنت "الصحة" في تقرير حديث أصدرته عن إنجازاتها عام 2017م عن إضافة 65 مركزًا صحيًّا جديدًا خلال العام 2017م ليرتفع إجمالي عدد المراكز الصحية التابعة للصحة إلى "2390" مركزًا، بدلًا من "2325" مركزًا؛ حيث أسهمت هذه الـ65 مركزاً في توفير خدمة صحية أقرب لأكثر من 300 ألف مواطن، وتم دعم تلك المراكز بكافة احتياجاتها من القوى العاملة والأجهزة والمستلزمات، وتخصيص 39 مركزًا صحيًّا جديدًا بساعات عمل ممتدة إلى 11 مساء ليصبح إجمالي العدد "204" مراكز صحية تعمل حتى الساعة 11 مساء بدلًا من 165 مركزًا.

تهدف "الصحة" إلى تغطية شاملة وتخفيف الازدحام وتلبية رغبات المستفيدين من المواطنين، وجرى توفير قوى عاملة إضافية "الأطباء المدربين"، وتدريب الكوادر الطبية والإدارية وتوفير الخدمات الأمنية في المراكز المناوبة.

13 مارس 2018 - 25 جمادى الآخر 1439
08:14 PM

بدون تدخل جراحي.. إعادة إحدى "فقرات" مريض لوضعها الطبيعي في "أبو عريش"

كان يعاني من صعوبة في الحركة والمشي والجلوس بسبب آلام حادة أسفل الظهر

A A A
5
13,526

نجح فريق العلاج الطبيعي بمستشفى أبوعريش العام، بفضل من الله، في مساعدة أحد المرضى لإرجاع إحدى فقراته إلى وضعها الطبيعي؛ ما ترتب عليه اختفاء الآلام الحادة التي كان يشكو منها المريض في أسفل الظهر، وذلك بدون تدخل جراحي.

وكان المريض يعاني من صعوبة في الحركة والمشي والجلوس بسبب آلام حادة في أسفل الظهر، على إثر انزلاق الفقرة الخامسة مع تشنج عضلي شديد، كما لوحظ في الأشعة، وعاينه أخصائي العلاج الطبيعي، ووضع له خطة علاجية وبرنامجًا تأهيليًّا، بدأ بالتركيز على تخفيف الألم، والتخفيف من وضع التشنجات العضلية المحيطة بمنطقة الألم في المرحلة الأولى.

وأوضح المستشفى أنه في المرحلة الثانية تم التركيز على تمارين تقوية عضلات البطن واستطالة عضلات الظهر، وعمل تكنيكيات علاجية خاصة تهدف إلى تعديل الفقرة المنزلقة إلى وضعها الصحيح، وبعد عمل ست جلسات علاجية منتظمة واستجابة المريض للنصائح؛ لوحظ تحسن كبير جداً من ناحية الحركة ووضع الألم ورجوع المريض لممارسة حياته الطبيعية، وأثناء عمل أشعة الرنين المغناطيسي تم التأكد من رجوع الفقرة إلى وضعها الطبيعي بفضل الله.

من جانب آخر، أعلنت "الصحة" في تقرير حديث أصدرته عن إنجازاتها عام 2017م عن إضافة 65 مركزًا صحيًّا جديدًا خلال العام 2017م ليرتفع إجمالي عدد المراكز الصحية التابعة للصحة إلى "2390" مركزًا، بدلًا من "2325" مركزًا؛ حيث أسهمت هذه الـ65 مركزاً في توفير خدمة صحية أقرب لأكثر من 300 ألف مواطن، وتم دعم تلك المراكز بكافة احتياجاتها من القوى العاملة والأجهزة والمستلزمات، وتخصيص 39 مركزًا صحيًّا جديدًا بساعات عمل ممتدة إلى 11 مساء ليصبح إجمالي العدد "204" مراكز صحية تعمل حتى الساعة 11 مساء بدلًا من 165 مركزًا.

تهدف "الصحة" إلى تغطية شاملة وتخفيف الازدحام وتلبية رغبات المستفيدين من المواطنين، وجرى توفير قوى عاملة إضافية "الأطباء المدربين"، وتدريب الكوادر الطبية والإدارية وتوفير الخدمات الأمنية في المراكز المناوبة.