شرطة الرياض تطيح بـ 9 جناة أصابوا شاباً وقاوموا رجال الأمن بالأسلحة

تمّت مداهمة منازلهم بتوجيه من أمير المنطقة.. وفريق عالي الكفاءة أوقعهم

عبد الله البرقاوي- سبق- الرياض: أعلنت شرطة منطقة الرياض تمكّنها من القبض على 9 جناة أصابوا شاباً بطلقة نارية، وقاوموا رجال الأمن بالأسلحة، حيث كانت الدوريات قد قامت بتطويق المنطقة ومحاصرة الجناة وملاحقتهم، فبادر أحدهم بالنزول من المركبة وأطلق النار بشكل عشوائي من مسدس كان يحمله، وبعدها بادروا مجدداً بإطلاق أربعة أعيرة نارية، وهو ما أدى إلى إعطاب سيارة الفرقة، ثم لاذوا بالفرار، ليتم بعدها مداهمة منازلهم والقبض عليهم تباعاً.
 
وتفصيلاً فقد قال الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض العقيد فواز بن جميل الميمان: في تمام الساعة العاشرة من صباح الثلاثاء الموافق 28/ 4/ 1436هـ أحالت إدارة دوريات الأمن بمنطقة الرياض لمركز شرطة النسيم بلاغ أحد المواطنين (18 سنة) الذي يفيد فيه بإصابة شقيقه (25 سنة) بطلق ناري من رشاش كان يحمله أحد الأشخاص نتج عنه إصابة شقيقه في الفخذ الأيمن، والهرب على متن مركبة خاصة من نوع "كورولا"، تم على الفور إسعاف المصاب لمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني.
 
وتابع: قامت الفرق التابعة لدوريات الأمن بتطويق المنطقة ومحاصرة الجناة وملاحقتهم، حيث بادر أحدهم بالنزول من المركبة وأطلق النار بشكل عشوائي من مسدس كان يحمله، فتُرك تغليباً لجانب السلامة، وإثر ذلك تولت وحدة البحث والتحري التابعة لمركز شرطة النسيم متابعة الجناة ورصد تحركاتهم، وحال ملاحظة الجناة لمتابعة فرقة البحث لهم بادروها بإطلاق أربعة أعيرة نارية من مسدس كان مع أحدهم، مما أدى إلى إعطاب سيارة الفرقة، ثم لاذوا بالفرار.
 
وأضاف "الميمان": ونظراً للجرأة التي أظهرها الجناة وخطورة ما أقدموا عليه من إطلاق النار على أحد المواطنين، فضلاً عن مقاومتهم لرجال الأمن وتكرار إطلاق النار عليهم، فقد صدرت توجيهات أمير منطقة الرياض بمداهمة منازلهم والقبض عليهم بأسرع ما يمكن وتقديمهم للعدالة، وبناءً لذلك تم إجراء جملة من التحريات وجمع المعلومات عن الجناة وتحديد مواقع سكنهم، ومن ثم تشكيل فريق عمل عالي الكفاءة قام بمداهمة منازلهم والقبض عليهم تباعاً وعددهم تسعة جناة، حيث اتضح بعد تفتيش مساكنهم وجود أسلحة نارية (رشاشين وسبعة مسدسات) وسبعمائة طلقة نارية حية، وكميات من المواد المخدرة.
 
تم إيقاف الجميع رهن التحقيق وإشعار فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بمنطقة الرياض، وأحيل الأشخاص والأوراق لجهات الاختصاص.
 
وشرطة منطقة الرياض إذ تعلن ذلك قطعاً للشائعات وتأكيداً على وقوفها بكل حزم وقوة في وجه كل من تسوّل له نفسه محاولة المساس بأمن الوطن ومقدراته.

اعلان
شرطة الرياض تطيح بـ 9 جناة أصابوا شاباً وقاوموا رجال الأمن بالأسلحة
سبق
عبد الله البرقاوي- سبق- الرياض: أعلنت شرطة منطقة الرياض تمكّنها من القبض على 9 جناة أصابوا شاباً بطلقة نارية، وقاوموا رجال الأمن بالأسلحة، حيث كانت الدوريات قد قامت بتطويق المنطقة ومحاصرة الجناة وملاحقتهم، فبادر أحدهم بالنزول من المركبة وأطلق النار بشكل عشوائي من مسدس كان يحمله، وبعدها بادروا مجدداً بإطلاق أربعة أعيرة نارية، وهو ما أدى إلى إعطاب سيارة الفرقة، ثم لاذوا بالفرار، ليتم بعدها مداهمة منازلهم والقبض عليهم تباعاً.
 
وتفصيلاً فقد قال الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض العقيد فواز بن جميل الميمان: في تمام الساعة العاشرة من صباح الثلاثاء الموافق 28/ 4/ 1436هـ أحالت إدارة دوريات الأمن بمنطقة الرياض لمركز شرطة النسيم بلاغ أحد المواطنين (18 سنة) الذي يفيد فيه بإصابة شقيقه (25 سنة) بطلق ناري من رشاش كان يحمله أحد الأشخاص نتج عنه إصابة شقيقه في الفخذ الأيمن، والهرب على متن مركبة خاصة من نوع "كورولا"، تم على الفور إسعاف المصاب لمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني.
 
وتابع: قامت الفرق التابعة لدوريات الأمن بتطويق المنطقة ومحاصرة الجناة وملاحقتهم، حيث بادر أحدهم بالنزول من المركبة وأطلق النار بشكل عشوائي من مسدس كان يحمله، فتُرك تغليباً لجانب السلامة، وإثر ذلك تولت وحدة البحث والتحري التابعة لمركز شرطة النسيم متابعة الجناة ورصد تحركاتهم، وحال ملاحظة الجناة لمتابعة فرقة البحث لهم بادروها بإطلاق أربعة أعيرة نارية من مسدس كان مع أحدهم، مما أدى إلى إعطاب سيارة الفرقة، ثم لاذوا بالفرار.
 
وأضاف "الميمان": ونظراً للجرأة التي أظهرها الجناة وخطورة ما أقدموا عليه من إطلاق النار على أحد المواطنين، فضلاً عن مقاومتهم لرجال الأمن وتكرار إطلاق النار عليهم، فقد صدرت توجيهات أمير منطقة الرياض بمداهمة منازلهم والقبض عليهم بأسرع ما يمكن وتقديمهم للعدالة، وبناءً لذلك تم إجراء جملة من التحريات وجمع المعلومات عن الجناة وتحديد مواقع سكنهم، ومن ثم تشكيل فريق عمل عالي الكفاءة قام بمداهمة منازلهم والقبض عليهم تباعاً وعددهم تسعة جناة، حيث اتضح بعد تفتيش مساكنهم وجود أسلحة نارية (رشاشين وسبعة مسدسات) وسبعمائة طلقة نارية حية، وكميات من المواد المخدرة.
 
تم إيقاف الجميع رهن التحقيق وإشعار فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بمنطقة الرياض، وأحيل الأشخاص والأوراق لجهات الاختصاص.
 
وشرطة منطقة الرياض إذ تعلن ذلك قطعاً للشائعات وتأكيداً على وقوفها بكل حزم وقوة في وجه كل من تسوّل له نفسه محاولة المساس بأمن الوطن ومقدراته.
26 فبراير 2015 - 7 جمادى الأول 1436
10:18 AM

شرطة الرياض تطيح بـ 9 جناة أصابوا شاباً وقاوموا رجال الأمن بالأسلحة

تمّت مداهمة منازلهم بتوجيه من أمير المنطقة.. وفريق عالي الكفاءة أوقعهم

A A A
0
22,928

عبد الله البرقاوي- سبق- الرياض: أعلنت شرطة منطقة الرياض تمكّنها من القبض على 9 جناة أصابوا شاباً بطلقة نارية، وقاوموا رجال الأمن بالأسلحة، حيث كانت الدوريات قد قامت بتطويق المنطقة ومحاصرة الجناة وملاحقتهم، فبادر أحدهم بالنزول من المركبة وأطلق النار بشكل عشوائي من مسدس كان يحمله، وبعدها بادروا مجدداً بإطلاق أربعة أعيرة نارية، وهو ما أدى إلى إعطاب سيارة الفرقة، ثم لاذوا بالفرار، ليتم بعدها مداهمة منازلهم والقبض عليهم تباعاً.
 
وتفصيلاً فقد قال الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض العقيد فواز بن جميل الميمان: في تمام الساعة العاشرة من صباح الثلاثاء الموافق 28/ 4/ 1436هـ أحالت إدارة دوريات الأمن بمنطقة الرياض لمركز شرطة النسيم بلاغ أحد المواطنين (18 سنة) الذي يفيد فيه بإصابة شقيقه (25 سنة) بطلق ناري من رشاش كان يحمله أحد الأشخاص نتج عنه إصابة شقيقه في الفخذ الأيمن، والهرب على متن مركبة خاصة من نوع "كورولا"، تم على الفور إسعاف المصاب لمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني.
 
وتابع: قامت الفرق التابعة لدوريات الأمن بتطويق المنطقة ومحاصرة الجناة وملاحقتهم، حيث بادر أحدهم بالنزول من المركبة وأطلق النار بشكل عشوائي من مسدس كان يحمله، فتُرك تغليباً لجانب السلامة، وإثر ذلك تولت وحدة البحث والتحري التابعة لمركز شرطة النسيم متابعة الجناة ورصد تحركاتهم، وحال ملاحظة الجناة لمتابعة فرقة البحث لهم بادروها بإطلاق أربعة أعيرة نارية من مسدس كان مع أحدهم، مما أدى إلى إعطاب سيارة الفرقة، ثم لاذوا بالفرار.
 
وأضاف "الميمان": ونظراً للجرأة التي أظهرها الجناة وخطورة ما أقدموا عليه من إطلاق النار على أحد المواطنين، فضلاً عن مقاومتهم لرجال الأمن وتكرار إطلاق النار عليهم، فقد صدرت توجيهات أمير منطقة الرياض بمداهمة منازلهم والقبض عليهم بأسرع ما يمكن وتقديمهم للعدالة، وبناءً لذلك تم إجراء جملة من التحريات وجمع المعلومات عن الجناة وتحديد مواقع سكنهم، ومن ثم تشكيل فريق عمل عالي الكفاءة قام بمداهمة منازلهم والقبض عليهم تباعاً وعددهم تسعة جناة، حيث اتضح بعد تفتيش مساكنهم وجود أسلحة نارية (رشاشين وسبعة مسدسات) وسبعمائة طلقة نارية حية، وكميات من المواد المخدرة.
 
تم إيقاف الجميع رهن التحقيق وإشعار فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بمنطقة الرياض، وأحيل الأشخاص والأوراق لجهات الاختصاص.
 
وشرطة منطقة الرياض إذ تعلن ذلك قطعاً للشائعات وتأكيداً على وقوفها بكل حزم وقوة في وجه كل من تسوّل له نفسه محاولة المساس بأمن الوطن ومقدراته.