"الخطوط السعودية" تدشِّن أولى رحلاتها إلى لوس أنجلوس

فجر اليوم .. وعلى متنها (238) مسافراً

سبق- الرياض: دشّنت "الخطوط السعودية"، فجر اليوم الإثنين، أولى رحلاتها إلى مدينة لوس أنجلوس كوجهةٍ ثالثة في الولايات المتحدة الأمريكية من مطار الملك خالد الدولي بالرياض مروراً بمطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة.
 
والتحق بالرحلة رقم "SV041" مدير عام الخطوط السعودية المكلف ورئيس شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي عبد العزيز بن رحيم الحازمي، ومساعد مدير عام الخطوط السعودية التنفيذي للعلاقات العامة عبد الله بن مشبّب الأجهر، بطائرة من طراز بوينج B777-300 ER ذات الدرجات الثلاث (الأولى 24 مقعداً، ودرجة الأعمال 36 مقعداً، ودرجة الضيافة 235 مقعداً)، وبلغ عدد المسافرين على هذه الرحلة (238) مسافراً.
 
من جانبه، أدلى الحازمي بتصريح صحفي مؤكدا أن الخطوط السعودية تشهد قفزات متلاحقة وصلت إلى مرحلة الإبداع في تقديم الخدمات لعملائها.
 
وأشار الحازمي إلى أن تدشين أيِّ خطٍ جوي جديدٍ بالنسبة لشركات الطيران هو بمنزلة لحظات جميلة وسعيدة، مستدركاً قوله: "لكنها ليست بالعملية البسيطة أو السهلة فذلك مشروعٌ يسبقه الكثير من العمل والجهد والتخطيط، حيث تقوم به قطاعات مختلفة داخل المؤسسة، بدءاً من التخطيط الشامل ودراسات الجدوى ومدى توفير الكوادر البشرية اللازمة والمعدات والطائرات، إضافة إلى الحصول على التراخيص اللازمة وغيرها من المهام العديدة وصولاً إلى عملية الجدولة والتشغيل.
 
وأكّد الحازمي خلال لقائه الصحفيين على متن الطائرة، أن هذه التطورات والنجاحات التي تشهدها "السعودية" تعد ثمرة من ثمرات الخطة الاستراتيجية التي اعتمدتها المؤسسة خلال السنوات الماضية والتي تضمنت استثمارات كبيرة في الأسطول والبنية التحتية لتقنية المعلومات والكوادر البشرية والتي أسفرت عن تحقيق نتائج إيجابية وإنجازات متتالية.
 
وأضاف الحازمي أن تسيير "السعودية" للرحلات الجديدة والتوسع خارجياً يأتي في إطار تعزيز موقعها التنافسي على القطاع الدولي، إلى جانب خدمة شرائح متعدّدة من الركاب من ضمنهم أبناء الوطن المبتعثون بمختلف الجامعات والمعاهد الأمريكية، وكذلك تقديم الخدمات المتميزة للمعتمرين والحجاج من الجاليتين العربية والمسلمة، فضلاً عن خدمة الحركة الاقتصادية والسياحية وخدمة العبور من خلال مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة.
 
وفي ختام تصريحه، قال الحازمي: إنه يود انتهاز فرصة وجود الإعلاميين الذين يمثلون مختلف وسائل الإعلام ليؤكّد ما تحقق لوطننا الغالي من إنجاز على مستوى صناعة النقل الجوي عالمياً والمتمثل في حصول الخطوط السعودية على المركز السادس عالمياً في مجال انضباط رحلاتها الجوية على مستوى شركات الطيران، وهذا الإنجاز يهديه إلى منسوبي الخطوط السعودية الأوفياء لوطنهم كافة، وهم على الوعد والعهد كما عهدهم الجميع اليوم وغداً، بتقديم كل ما في وسعهم لخدمة مؤسستهم وعملائها الكرام في جميع المواقع وعلى مختلف التخصّصات والقطاعات، فإي نجاحٍ يتحقق هم مَن صنعه ووقف وراءه.
 
وكان كلٌّ من مساعد مدير عام الخطوط السعودية التنفيذي للعلاقات العامة عبد الله بن مشبب الأجهر، ومساعد مدير عام الخطوط السعودية للعمليات الأرضية عصام فؤاد، ومستشار العلاقات العامة للشؤون الإعلامية والإنتاج وليد العلومي، قد قاموا باستقبال المسافرين على متن الرحلة الأولى إلى لوس أنجلوس وتوزيع الشهادات التذكارية على ركاب الرحلة المغادرين من مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، والتي مكّنتهم من الحصول على حسمٍ خاص بنسبة (25 %) على تذكرة سفر أخرى لأي محطة دولية وعلى أي درجة يختارها العميل، كما تناول المسؤولون مع بعض ركاب الرحلة التمر والقهوة العربية والعصائر وتبادلوا معهم الأحاديث الودية حول هذه الرحلة والخدمات المتميزة التي تقدمها "السعودية" لعملائها الكرام.
 
تجدر الإشارة إلى أن الخطوط السعودية أتمّت استعداداتها لتشغيل أولى رحلاتها إلى مانشستر في المملكة المتحدة فيما يتعلق بجدولة الرحلات وتجهيز الموقع المخصّص للكاونترات بالمطار وغير ذلك من التجهيزات الفنية والإدارية اللازمة، وذلك في إطار خطة المؤسسة الرامية لتطوير وتوسيع شبكة رحلاتها الدولية حيث من المقرر أن يكون يوم غد الثلاثاء الأول من إبريل 2014م، موعداً لإقلاع أولى الرحلات إلى مانشستر كمحطة ثانية بعد العاصمة البريطانية لندن.
 
كما تمّ اعتماد تشغيل 3 رحلات أسبوعياً بين جدة ومانشستر أيام "الثلاثاء / الخميس / الأحد"، بينما سيتم تشغيل الطائرات من طراز بوينج "268L-777" ذات درجات الخدمة الثلاث "أولى "24 مقعداً" ـــ أعمال "38 مقعداً" ـــ ضيافة "170 مقعداً".

اعلان
"الخطوط السعودية" تدشِّن أولى رحلاتها إلى لوس أنجلوس
سبق
سبق- الرياض: دشّنت "الخطوط السعودية"، فجر اليوم الإثنين، أولى رحلاتها إلى مدينة لوس أنجلوس كوجهةٍ ثالثة في الولايات المتحدة الأمريكية من مطار الملك خالد الدولي بالرياض مروراً بمطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة.
 
والتحق بالرحلة رقم "SV041" مدير عام الخطوط السعودية المكلف ورئيس شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي عبد العزيز بن رحيم الحازمي، ومساعد مدير عام الخطوط السعودية التنفيذي للعلاقات العامة عبد الله بن مشبّب الأجهر، بطائرة من طراز بوينج B777-300 ER ذات الدرجات الثلاث (الأولى 24 مقعداً، ودرجة الأعمال 36 مقعداً، ودرجة الضيافة 235 مقعداً)، وبلغ عدد المسافرين على هذه الرحلة (238) مسافراً.
 
من جانبه، أدلى الحازمي بتصريح صحفي مؤكدا أن الخطوط السعودية تشهد قفزات متلاحقة وصلت إلى مرحلة الإبداع في تقديم الخدمات لعملائها.
 
وأشار الحازمي إلى أن تدشين أيِّ خطٍ جوي جديدٍ بالنسبة لشركات الطيران هو بمنزلة لحظات جميلة وسعيدة، مستدركاً قوله: "لكنها ليست بالعملية البسيطة أو السهلة فذلك مشروعٌ يسبقه الكثير من العمل والجهد والتخطيط، حيث تقوم به قطاعات مختلفة داخل المؤسسة، بدءاً من التخطيط الشامل ودراسات الجدوى ومدى توفير الكوادر البشرية اللازمة والمعدات والطائرات، إضافة إلى الحصول على التراخيص اللازمة وغيرها من المهام العديدة وصولاً إلى عملية الجدولة والتشغيل.
 
وأكّد الحازمي خلال لقائه الصحفيين على متن الطائرة، أن هذه التطورات والنجاحات التي تشهدها "السعودية" تعد ثمرة من ثمرات الخطة الاستراتيجية التي اعتمدتها المؤسسة خلال السنوات الماضية والتي تضمنت استثمارات كبيرة في الأسطول والبنية التحتية لتقنية المعلومات والكوادر البشرية والتي أسفرت عن تحقيق نتائج إيجابية وإنجازات متتالية.
 
وأضاف الحازمي أن تسيير "السعودية" للرحلات الجديدة والتوسع خارجياً يأتي في إطار تعزيز موقعها التنافسي على القطاع الدولي، إلى جانب خدمة شرائح متعدّدة من الركاب من ضمنهم أبناء الوطن المبتعثون بمختلف الجامعات والمعاهد الأمريكية، وكذلك تقديم الخدمات المتميزة للمعتمرين والحجاج من الجاليتين العربية والمسلمة، فضلاً عن خدمة الحركة الاقتصادية والسياحية وخدمة العبور من خلال مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة.
 
وفي ختام تصريحه، قال الحازمي: إنه يود انتهاز فرصة وجود الإعلاميين الذين يمثلون مختلف وسائل الإعلام ليؤكّد ما تحقق لوطننا الغالي من إنجاز على مستوى صناعة النقل الجوي عالمياً والمتمثل في حصول الخطوط السعودية على المركز السادس عالمياً في مجال انضباط رحلاتها الجوية على مستوى شركات الطيران، وهذا الإنجاز يهديه إلى منسوبي الخطوط السعودية الأوفياء لوطنهم كافة، وهم على الوعد والعهد كما عهدهم الجميع اليوم وغداً، بتقديم كل ما في وسعهم لخدمة مؤسستهم وعملائها الكرام في جميع المواقع وعلى مختلف التخصّصات والقطاعات، فإي نجاحٍ يتحقق هم مَن صنعه ووقف وراءه.
 
وكان كلٌّ من مساعد مدير عام الخطوط السعودية التنفيذي للعلاقات العامة عبد الله بن مشبب الأجهر، ومساعد مدير عام الخطوط السعودية للعمليات الأرضية عصام فؤاد، ومستشار العلاقات العامة للشؤون الإعلامية والإنتاج وليد العلومي، قد قاموا باستقبال المسافرين على متن الرحلة الأولى إلى لوس أنجلوس وتوزيع الشهادات التذكارية على ركاب الرحلة المغادرين من مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، والتي مكّنتهم من الحصول على حسمٍ خاص بنسبة (25 %) على تذكرة سفر أخرى لأي محطة دولية وعلى أي درجة يختارها العميل، كما تناول المسؤولون مع بعض ركاب الرحلة التمر والقهوة العربية والعصائر وتبادلوا معهم الأحاديث الودية حول هذه الرحلة والخدمات المتميزة التي تقدمها "السعودية" لعملائها الكرام.
 
تجدر الإشارة إلى أن الخطوط السعودية أتمّت استعداداتها لتشغيل أولى رحلاتها إلى مانشستر في المملكة المتحدة فيما يتعلق بجدولة الرحلات وتجهيز الموقع المخصّص للكاونترات بالمطار وغير ذلك من التجهيزات الفنية والإدارية اللازمة، وذلك في إطار خطة المؤسسة الرامية لتطوير وتوسيع شبكة رحلاتها الدولية حيث من المقرر أن يكون يوم غد الثلاثاء الأول من إبريل 2014م، موعداً لإقلاع أولى الرحلات إلى مانشستر كمحطة ثانية بعد العاصمة البريطانية لندن.
 
كما تمّ اعتماد تشغيل 3 رحلات أسبوعياً بين جدة ومانشستر أيام "الثلاثاء / الخميس / الأحد"، بينما سيتم تشغيل الطائرات من طراز بوينج "268L-777" ذات درجات الخدمة الثلاث "أولى "24 مقعداً" ـــ أعمال "38 مقعداً" ـــ ضيافة "170 مقعداً".
31 مارس 2014 - 30 جمادى الأول 1435
10:37 AM

فجر اليوم .. وعلى متنها (238) مسافراً

"الخطوط السعودية" تدشِّن أولى رحلاتها إلى لوس أنجلوس

A A A
0
4,899

سبق- الرياض: دشّنت "الخطوط السعودية"، فجر اليوم الإثنين، أولى رحلاتها إلى مدينة لوس أنجلوس كوجهةٍ ثالثة في الولايات المتحدة الأمريكية من مطار الملك خالد الدولي بالرياض مروراً بمطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة.
 
والتحق بالرحلة رقم "SV041" مدير عام الخطوط السعودية المكلف ورئيس شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي عبد العزيز بن رحيم الحازمي، ومساعد مدير عام الخطوط السعودية التنفيذي للعلاقات العامة عبد الله بن مشبّب الأجهر، بطائرة من طراز بوينج B777-300 ER ذات الدرجات الثلاث (الأولى 24 مقعداً، ودرجة الأعمال 36 مقعداً، ودرجة الضيافة 235 مقعداً)، وبلغ عدد المسافرين على هذه الرحلة (238) مسافراً.
 
من جانبه، أدلى الحازمي بتصريح صحفي مؤكدا أن الخطوط السعودية تشهد قفزات متلاحقة وصلت إلى مرحلة الإبداع في تقديم الخدمات لعملائها.
 
وأشار الحازمي إلى أن تدشين أيِّ خطٍ جوي جديدٍ بالنسبة لشركات الطيران هو بمنزلة لحظات جميلة وسعيدة، مستدركاً قوله: "لكنها ليست بالعملية البسيطة أو السهلة فذلك مشروعٌ يسبقه الكثير من العمل والجهد والتخطيط، حيث تقوم به قطاعات مختلفة داخل المؤسسة، بدءاً من التخطيط الشامل ودراسات الجدوى ومدى توفير الكوادر البشرية اللازمة والمعدات والطائرات، إضافة إلى الحصول على التراخيص اللازمة وغيرها من المهام العديدة وصولاً إلى عملية الجدولة والتشغيل.
 
وأكّد الحازمي خلال لقائه الصحفيين على متن الطائرة، أن هذه التطورات والنجاحات التي تشهدها "السعودية" تعد ثمرة من ثمرات الخطة الاستراتيجية التي اعتمدتها المؤسسة خلال السنوات الماضية والتي تضمنت استثمارات كبيرة في الأسطول والبنية التحتية لتقنية المعلومات والكوادر البشرية والتي أسفرت عن تحقيق نتائج إيجابية وإنجازات متتالية.
 
وأضاف الحازمي أن تسيير "السعودية" للرحلات الجديدة والتوسع خارجياً يأتي في إطار تعزيز موقعها التنافسي على القطاع الدولي، إلى جانب خدمة شرائح متعدّدة من الركاب من ضمنهم أبناء الوطن المبتعثون بمختلف الجامعات والمعاهد الأمريكية، وكذلك تقديم الخدمات المتميزة للمعتمرين والحجاج من الجاليتين العربية والمسلمة، فضلاً عن خدمة الحركة الاقتصادية والسياحية وخدمة العبور من خلال مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة.
 
وفي ختام تصريحه، قال الحازمي: إنه يود انتهاز فرصة وجود الإعلاميين الذين يمثلون مختلف وسائل الإعلام ليؤكّد ما تحقق لوطننا الغالي من إنجاز على مستوى صناعة النقل الجوي عالمياً والمتمثل في حصول الخطوط السعودية على المركز السادس عالمياً في مجال انضباط رحلاتها الجوية على مستوى شركات الطيران، وهذا الإنجاز يهديه إلى منسوبي الخطوط السعودية الأوفياء لوطنهم كافة، وهم على الوعد والعهد كما عهدهم الجميع اليوم وغداً، بتقديم كل ما في وسعهم لخدمة مؤسستهم وعملائها الكرام في جميع المواقع وعلى مختلف التخصّصات والقطاعات، فإي نجاحٍ يتحقق هم مَن صنعه ووقف وراءه.
 
وكان كلٌّ من مساعد مدير عام الخطوط السعودية التنفيذي للعلاقات العامة عبد الله بن مشبب الأجهر، ومساعد مدير عام الخطوط السعودية للعمليات الأرضية عصام فؤاد، ومستشار العلاقات العامة للشؤون الإعلامية والإنتاج وليد العلومي، قد قاموا باستقبال المسافرين على متن الرحلة الأولى إلى لوس أنجلوس وتوزيع الشهادات التذكارية على ركاب الرحلة المغادرين من مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، والتي مكّنتهم من الحصول على حسمٍ خاص بنسبة (25 %) على تذكرة سفر أخرى لأي محطة دولية وعلى أي درجة يختارها العميل، كما تناول المسؤولون مع بعض ركاب الرحلة التمر والقهوة العربية والعصائر وتبادلوا معهم الأحاديث الودية حول هذه الرحلة والخدمات المتميزة التي تقدمها "السعودية" لعملائها الكرام.
 
تجدر الإشارة إلى أن الخطوط السعودية أتمّت استعداداتها لتشغيل أولى رحلاتها إلى مانشستر في المملكة المتحدة فيما يتعلق بجدولة الرحلات وتجهيز الموقع المخصّص للكاونترات بالمطار وغير ذلك من التجهيزات الفنية والإدارية اللازمة، وذلك في إطار خطة المؤسسة الرامية لتطوير وتوسيع شبكة رحلاتها الدولية حيث من المقرر أن يكون يوم غد الثلاثاء الأول من إبريل 2014م، موعداً لإقلاع أولى الرحلات إلى مانشستر كمحطة ثانية بعد العاصمة البريطانية لندن.
 
كما تمّ اعتماد تشغيل 3 رحلات أسبوعياً بين جدة ومانشستر أيام "الثلاثاء / الخميس / الأحد"، بينما سيتم تشغيل الطائرات من طراز بوينج "268L-777" ذات درجات الخدمة الثلاث "أولى "24 مقعداً" ـــ أعمال "38 مقعداً" ـــ ضيافة "170 مقعداً".