"أوقاف الراجحي توزيع (669) طناً من التمور للأسر المحتاجة

بالتعاون مع (129) جمعية خيرية في جميع المناطق

سبق - الرياض : أنهت إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي تنفيذ (برنامج توزيع التمور الخيري) بالتعاون مع (129) جمعية خيرية في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية، ويأتي هذا البرنامج استمراراً للأعمال الخيرية المتنوعة التي تقوم بها إدارة الأوقاف.
 
أوضح ذلك الأمين العام لإدارة الأوقاف عبد السلام بن صالح الراجحي، مضيفاً أن برنامج توزيع التمور الخيري يعد أحد البرامج الخيرية السنوية التي تقوم بها إدارة الأوقاف انطلاقاً من إدراكها لاحتياجات الأسر المحتاجة في مختلف مناطق المملكة، وما تمثله هذه الثمرة من وجبة رئيسة مهمة للأسرة، وقد أكّد على ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: (بيت لا تمر فيه جياع أهله) رواه مسلم.
 
 وبيَّن الراجحي أنه تم خلال هذا البرنامج تزويد الجمعيات الخيرية بـ (669) طناً من التمور والتي تم إنتاجها في مزارع إدارة الأوقاف، مشيراً أنه قد تم اختيار الجمعيات التي تدخل ضمن الفئتين (أ) و (ب) بحسب تصنيف إدارة الجمعيات والمؤسسات التابعة لوكالة التنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية.
 
 وبيّن عبد السلام الراجحي أن الإدارة الزراعية بإدارة الأوقاف تعمل على تنفيذ المراحل اللازمة لتقديم التمور بأفضل صورة ابتداء من جني التمور من المشروعات الزراعية التابعة لإدارة الأوقاف وفرزها وتخزينها إلى مراحل الإشراف على الكنز والتغليف في عبوات بأحجام مناسبة، ليتم إيصالها إلى مقارّ الجمعيات الخيرية في مختلف مناطق المملكة، حيث تتولى هذه الجمعيات تسليمها إلى الأسر المحتاجة.
 
وأضاف الراجحي أن إدارة الأوقاف وزعت خلال الأعوام الماضية (14) ألف طن تقريباً من التمور في مختلف مناطق المملكة، وبتكلفة إجمالية تزيد عن (56) مليون ريـال.
 
واختتم الراجحي تصريحه بحمد الله وشكره أن يسر لإدارة الأوقاف ما يعينها على تقديم خدماتها ‏الدعوية والخيرية والاجتماعية في بلادنا المباركة بقيادة خادم الحرمين ‏الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله، وسأل الله تعالى أن يجعل هذه الأعمال التي تقوم بها إدارة الأوقاف في ميزان حسنات والدنا ‏الموقف الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي رحمه الله والعاملين في إدارة الأوقاف.

اعلان
"أوقاف الراجحي توزيع (669) طناً من التمور للأسر المحتاجة
سبق
سبق - الرياض : أنهت إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي تنفيذ (برنامج توزيع التمور الخيري) بالتعاون مع (129) جمعية خيرية في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية، ويأتي هذا البرنامج استمراراً للأعمال الخيرية المتنوعة التي تقوم بها إدارة الأوقاف.
 
أوضح ذلك الأمين العام لإدارة الأوقاف عبد السلام بن صالح الراجحي، مضيفاً أن برنامج توزيع التمور الخيري يعد أحد البرامج الخيرية السنوية التي تقوم بها إدارة الأوقاف انطلاقاً من إدراكها لاحتياجات الأسر المحتاجة في مختلف مناطق المملكة، وما تمثله هذه الثمرة من وجبة رئيسة مهمة للأسرة، وقد أكّد على ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: (بيت لا تمر فيه جياع أهله) رواه مسلم.
 
 وبيَّن الراجحي أنه تم خلال هذا البرنامج تزويد الجمعيات الخيرية بـ (669) طناً من التمور والتي تم إنتاجها في مزارع إدارة الأوقاف، مشيراً أنه قد تم اختيار الجمعيات التي تدخل ضمن الفئتين (أ) و (ب) بحسب تصنيف إدارة الجمعيات والمؤسسات التابعة لوكالة التنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية.
 
 وبيّن عبد السلام الراجحي أن الإدارة الزراعية بإدارة الأوقاف تعمل على تنفيذ المراحل اللازمة لتقديم التمور بأفضل صورة ابتداء من جني التمور من المشروعات الزراعية التابعة لإدارة الأوقاف وفرزها وتخزينها إلى مراحل الإشراف على الكنز والتغليف في عبوات بأحجام مناسبة، ليتم إيصالها إلى مقارّ الجمعيات الخيرية في مختلف مناطق المملكة، حيث تتولى هذه الجمعيات تسليمها إلى الأسر المحتاجة.
 
وأضاف الراجحي أن إدارة الأوقاف وزعت خلال الأعوام الماضية (14) ألف طن تقريباً من التمور في مختلف مناطق المملكة، وبتكلفة إجمالية تزيد عن (56) مليون ريـال.
 
واختتم الراجحي تصريحه بحمد الله وشكره أن يسر لإدارة الأوقاف ما يعينها على تقديم خدماتها ‏الدعوية والخيرية والاجتماعية في بلادنا المباركة بقيادة خادم الحرمين ‏الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله، وسأل الله تعالى أن يجعل هذه الأعمال التي تقوم بها إدارة الأوقاف في ميزان حسنات والدنا ‏الموقف الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي رحمه الله والعاملين في إدارة الأوقاف.
26 فبراير 2015 - 7 جمادى الأول 1436
04:35 PM

"أوقاف الراجحي توزيع (669) طناً من التمور للأسر المحتاجة

بالتعاون مع (129) جمعية خيرية في جميع المناطق

A A A
0
3,536

سبق - الرياض : أنهت إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي تنفيذ (برنامج توزيع التمور الخيري) بالتعاون مع (129) جمعية خيرية في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية، ويأتي هذا البرنامج استمراراً للأعمال الخيرية المتنوعة التي تقوم بها إدارة الأوقاف.
 
أوضح ذلك الأمين العام لإدارة الأوقاف عبد السلام بن صالح الراجحي، مضيفاً أن برنامج توزيع التمور الخيري يعد أحد البرامج الخيرية السنوية التي تقوم بها إدارة الأوقاف انطلاقاً من إدراكها لاحتياجات الأسر المحتاجة في مختلف مناطق المملكة، وما تمثله هذه الثمرة من وجبة رئيسة مهمة للأسرة، وقد أكّد على ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: (بيت لا تمر فيه جياع أهله) رواه مسلم.
 
 وبيَّن الراجحي أنه تم خلال هذا البرنامج تزويد الجمعيات الخيرية بـ (669) طناً من التمور والتي تم إنتاجها في مزارع إدارة الأوقاف، مشيراً أنه قد تم اختيار الجمعيات التي تدخل ضمن الفئتين (أ) و (ب) بحسب تصنيف إدارة الجمعيات والمؤسسات التابعة لوكالة التنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية.
 
 وبيّن عبد السلام الراجحي أن الإدارة الزراعية بإدارة الأوقاف تعمل على تنفيذ المراحل اللازمة لتقديم التمور بأفضل صورة ابتداء من جني التمور من المشروعات الزراعية التابعة لإدارة الأوقاف وفرزها وتخزينها إلى مراحل الإشراف على الكنز والتغليف في عبوات بأحجام مناسبة، ليتم إيصالها إلى مقارّ الجمعيات الخيرية في مختلف مناطق المملكة، حيث تتولى هذه الجمعيات تسليمها إلى الأسر المحتاجة.
 
وأضاف الراجحي أن إدارة الأوقاف وزعت خلال الأعوام الماضية (14) ألف طن تقريباً من التمور في مختلف مناطق المملكة، وبتكلفة إجمالية تزيد عن (56) مليون ريـال.
 
واختتم الراجحي تصريحه بحمد الله وشكره أن يسر لإدارة الأوقاف ما يعينها على تقديم خدماتها ‏الدعوية والخيرية والاجتماعية في بلادنا المباركة بقيادة خادم الحرمين ‏الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله، وسأل الله تعالى أن يجعل هذه الأعمال التي تقوم بها إدارة الأوقاف في ميزان حسنات والدنا ‏الموقف الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي رحمه الله والعاملين في إدارة الأوقاف.