"شوارزنيجر" يدهس السيارات والأثاث بمدرعته الجديدة

يمكن لشخصين مرافقته يومًا كاملًا لصالح مشروع خيري

عبدالله على زين الدين- سبق- أمريكا: تمكن حاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكية السابق، النجم السينمائي الشهير "أرنولد شوارزنيجر"، من امتلاك مدرعة خاصة قادرة على دهس الأشياء وتدميرها.
 
ويستطيع " شوارزنيجر" أن يدهس بمدرعته الخاصة سيارة أجرة، كنبًا، بيانو وأجهزة إلكترونية وكعكة عيد الميلاد، وغيرها من الأشياء.
 
وتعتبر هذه التجربة هي الأولى من نوعها؛ حيث أصبح شخص يمتلك مدرعة من نوع "M47 Patton" يستطيع أن يدمر الأشياء بها ويدهسها.
 
ولا تستخدم المدرعة في التخريب، وإنما تعتبر جزءًا من مشروع خيري لدعم منظمة "After-School All-Stars" التي تتبني حوالي 87 ألفًا و377 شخصًا في 40 مدينة بعشر ولايات أمريكية.
 
ويسمح المشروع الخيري لشخصين بمرافقة النجم السينمائي المشهور وحاكم ولاية كاليفورنيا الجمهوري السابق "2003-2011" على مدى يوم كامل، والتحدث معه وقضاء وقت مفتوح بصحبته، وتدخين السيجار وتجربة هذه المدرعة.
 
ويمكن خوض هذه التجربة مقابل دفع مبلغ مالي مخصص للمشروع الذي تتبناه المنظمة الخيرية.
 
وقد أطلق أرنولد شوارزنيجر قبل أسبوعين حملة دعائية عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ من خلال عدة مقاطع فيديو نالت معدلات مشاهدة تجاوزت تسعة ملايين شخص. ودعا "شوارزنيجر" فيها الجميع إلى زيارة مدينة لوس أنجلوس ومشاركته هذه التجربة.
 
وأعرب عدد من النشطاء المناهضين لبيع السلاح في الولايات المتحدة، عن رفضهم لفكرة أن تتاح للنجم الشهير فرصة نسف جميع جهودهم الخاصة؛ بالحدّ من تملك المواطنين للأسلحة.
 
 

اعلان
"شوارزنيجر" يدهس السيارات والأثاث بمدرعته الجديدة
سبق
عبدالله على زين الدين- سبق- أمريكا: تمكن حاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكية السابق، النجم السينمائي الشهير "أرنولد شوارزنيجر"، من امتلاك مدرعة خاصة قادرة على دهس الأشياء وتدميرها.
 
ويستطيع " شوارزنيجر" أن يدهس بمدرعته الخاصة سيارة أجرة، كنبًا، بيانو وأجهزة إلكترونية وكعكة عيد الميلاد، وغيرها من الأشياء.
 
وتعتبر هذه التجربة هي الأولى من نوعها؛ حيث أصبح شخص يمتلك مدرعة من نوع "M47 Patton" يستطيع أن يدمر الأشياء بها ويدهسها.
 
ولا تستخدم المدرعة في التخريب، وإنما تعتبر جزءًا من مشروع خيري لدعم منظمة "After-School All-Stars" التي تتبني حوالي 87 ألفًا و377 شخصًا في 40 مدينة بعشر ولايات أمريكية.
 
ويسمح المشروع الخيري لشخصين بمرافقة النجم السينمائي المشهور وحاكم ولاية كاليفورنيا الجمهوري السابق "2003-2011" على مدى يوم كامل، والتحدث معه وقضاء وقت مفتوح بصحبته، وتدخين السيجار وتجربة هذه المدرعة.
 
ويمكن خوض هذه التجربة مقابل دفع مبلغ مالي مخصص للمشروع الذي تتبناه المنظمة الخيرية.
 
وقد أطلق أرنولد شوارزنيجر قبل أسبوعين حملة دعائية عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ من خلال عدة مقاطع فيديو نالت معدلات مشاهدة تجاوزت تسعة ملايين شخص. ودعا "شوارزنيجر" فيها الجميع إلى زيارة مدينة لوس أنجلوس ومشاركته هذه التجربة.
 
وأعرب عدد من النشطاء المناهضين لبيع السلاح في الولايات المتحدة، عن رفضهم لفكرة أن تتاح للنجم الشهير فرصة نسف جميع جهودهم الخاصة؛ بالحدّ من تملك المواطنين للأسلحة.
 
 

31 مارس 2014 - 30 جمادى الأول 1435
08:38 PM

يمكن لشخصين مرافقته يومًا كاملًا لصالح مشروع خيري

"شوارزنيجر" يدهس السيارات والأثاث بمدرعته الجديدة

A A A
0
43,192

عبدالله على زين الدين- سبق- أمريكا: تمكن حاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكية السابق، النجم السينمائي الشهير "أرنولد شوارزنيجر"، من امتلاك مدرعة خاصة قادرة على دهس الأشياء وتدميرها.
 
ويستطيع " شوارزنيجر" أن يدهس بمدرعته الخاصة سيارة أجرة، كنبًا، بيانو وأجهزة إلكترونية وكعكة عيد الميلاد، وغيرها من الأشياء.
 
وتعتبر هذه التجربة هي الأولى من نوعها؛ حيث أصبح شخص يمتلك مدرعة من نوع "M47 Patton" يستطيع أن يدمر الأشياء بها ويدهسها.
 
ولا تستخدم المدرعة في التخريب، وإنما تعتبر جزءًا من مشروع خيري لدعم منظمة "After-School All-Stars" التي تتبني حوالي 87 ألفًا و377 شخصًا في 40 مدينة بعشر ولايات أمريكية.
 
ويسمح المشروع الخيري لشخصين بمرافقة النجم السينمائي المشهور وحاكم ولاية كاليفورنيا الجمهوري السابق "2003-2011" على مدى يوم كامل، والتحدث معه وقضاء وقت مفتوح بصحبته، وتدخين السيجار وتجربة هذه المدرعة.
 
ويمكن خوض هذه التجربة مقابل دفع مبلغ مالي مخصص للمشروع الذي تتبناه المنظمة الخيرية.
 
وقد أطلق أرنولد شوارزنيجر قبل أسبوعين حملة دعائية عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ من خلال عدة مقاطع فيديو نالت معدلات مشاهدة تجاوزت تسعة ملايين شخص. ودعا "شوارزنيجر" فيها الجميع إلى زيارة مدينة لوس أنجلوس ومشاركته هذه التجربة.
 
وأعرب عدد من النشطاء المناهضين لبيع السلاح في الولايات المتحدة، عن رفضهم لفكرة أن تتاح للنجم الشهير فرصة نسف جميع جهودهم الخاصة؛ بالحدّ من تملك المواطنين للأسلحة.