رئيس بلدية الليث يستنكر تفجير مسجد الطوارئ بعسير

سبق- الليث: استنكر رئيس بلدية محافظة الليث "المهندس عماد عيد الصبحي"؛ الجرم الإرهابي الجبان الذي وقع في مسجد عسير لقوات الطوارئ ونجم عنه استشهاد 12 من قواتنا البواسل.
 
ورفع "الصبحي" باسمه ونيابة عن كافة زملائه في بلدية محافظة الليث؛ أحرّ التعازي وصادق المواساة إلی مقام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد، وإلى جميع أسر شهداء حادث التفجير الآثم، سائلاً الله أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ومغفرته، وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يجعل قبورهم روضة من رياض الجنة، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يشفي المصابين ويرفع عنهم، وأن يجمع لهم بين الأجر والعافية.
 
واختتم "الصبحي" تصريحه مؤكداً أن الشعب السعودي يقف يداً واحدة ضد جرم المجرمين الكائدين الذين يروعون الآمنين والذين لم تمنعهم عقيدتهم من الاعتداء على المساجد في كل مكان.

اعلان
رئيس بلدية الليث يستنكر تفجير مسجد الطوارئ بعسير
سبق
سبق- الليث: استنكر رئيس بلدية محافظة الليث "المهندس عماد عيد الصبحي"؛ الجرم الإرهابي الجبان الذي وقع في مسجد عسير لقوات الطوارئ ونجم عنه استشهاد 12 من قواتنا البواسل.
 
ورفع "الصبحي" باسمه ونيابة عن كافة زملائه في بلدية محافظة الليث؛ أحرّ التعازي وصادق المواساة إلی مقام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد، وإلى جميع أسر شهداء حادث التفجير الآثم، سائلاً الله أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ومغفرته، وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يجعل قبورهم روضة من رياض الجنة، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يشفي المصابين ويرفع عنهم، وأن يجمع لهم بين الأجر والعافية.
 
واختتم "الصبحي" تصريحه مؤكداً أن الشعب السعودي يقف يداً واحدة ضد جرم المجرمين الكائدين الذين يروعون الآمنين والذين لم تمنعهم عقيدتهم من الاعتداء على المساجد في كل مكان.
07 أغسطس 2015 - 22 شوّال 1436
11:39 PM

رئيس بلدية الليث يستنكر تفجير مسجد الطوارئ بعسير

A A A
0
863

سبق- الليث: استنكر رئيس بلدية محافظة الليث "المهندس عماد عيد الصبحي"؛ الجرم الإرهابي الجبان الذي وقع في مسجد عسير لقوات الطوارئ ونجم عنه استشهاد 12 من قواتنا البواسل.
 
ورفع "الصبحي" باسمه ونيابة عن كافة زملائه في بلدية محافظة الليث؛ أحرّ التعازي وصادق المواساة إلی مقام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد، وإلى جميع أسر شهداء حادث التفجير الآثم، سائلاً الله أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ومغفرته، وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يجعل قبورهم روضة من رياض الجنة، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يشفي المصابين ويرفع عنهم، وأن يجمع لهم بين الأجر والعافية.
 
واختتم "الصبحي" تصريحه مؤكداً أن الشعب السعودي يقف يداً واحدة ضد جرم المجرمين الكائدين الذين يروعون الآمنين والذين لم تمنعهم عقيدتهم من الاعتداء على المساجد في كل مكان.