إطلاق اسم خادم الحرمين على الأكاديمية الإسلامية بـ"واشنطن"

"الفيصل": المبادرة تُعزز موقف المملكة لإيجاد بيئة تعليمية عالمية

واس- والرياض: وافق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، على إطلاق اسم "أكاديمية الملك عبدالله" على الأكاديمية الإسلامية السعودية في واشنطن؛ إثر اقتراح قدّمه أعضاء مجلس إدارة الأكاديمية بإطلاق اسم خادم الحرمين الشريفين عليها.
 
ورفع وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، شكره لخادم الحرمين الشريفين على موافقته الكريمة؛ مؤكداً أن هذه البادرة الكريمة تُجسّد مدى الاهتمام الذي يوليه -حفظه الله- للتعليم، ومتابعته الدائمة لكل ما من شأنه أن يصبّ في مصلحة وخدمة التعليم؛ مبيناً أن موافقته -حفظه الله- على إطلاق اسمه على الأكاديمية الإسلامية السعودية، يعزز مواقف المملكة الدائمة في العمل على إيجاد بيئة تعليمية عالمية تُحاكي وتنقل تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف في كل زمان، وفي شتى بقاع المعمورة؛ الأمر الذي ترتّب عليه -بفضل الله ثم بفضل الدعم الذي يلقاه التعليم- ما تعيشه المملكة اليوم من نقلة نوعية نشهدها ونعيشها، ونقطف ثمارها سنة بعد الأخرى.
 
وقال الأمير خالد الفيصل: "إن ذلك يؤكد حرص ولاة الأمر -حفظهم الله- على بناء جيل قادر ومتمكن وناقل ومُسهم بكل ما يمكن أن يجعل من واقعنا التعليمي ثقافة امتزجت بالتطور والتقدم الذي يعيشه العالم اليوم، وتلك الروحانية الدينية الذي يتميز بها شعب مملكتنا، ونصبح بذلك قادرين على أن نقدم أنفسنا للآخر وفق توجه يحمل الثقافة التي نريدها".

اعلان
إطلاق اسم خادم الحرمين على الأكاديمية الإسلامية بـ"واشنطن"
سبق
واس- والرياض: وافق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، على إطلاق اسم "أكاديمية الملك عبدالله" على الأكاديمية الإسلامية السعودية في واشنطن؛ إثر اقتراح قدّمه أعضاء مجلس إدارة الأكاديمية بإطلاق اسم خادم الحرمين الشريفين عليها.
 
ورفع وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، شكره لخادم الحرمين الشريفين على موافقته الكريمة؛ مؤكداً أن هذه البادرة الكريمة تُجسّد مدى الاهتمام الذي يوليه -حفظه الله- للتعليم، ومتابعته الدائمة لكل ما من شأنه أن يصبّ في مصلحة وخدمة التعليم؛ مبيناً أن موافقته -حفظه الله- على إطلاق اسمه على الأكاديمية الإسلامية السعودية، يعزز مواقف المملكة الدائمة في العمل على إيجاد بيئة تعليمية عالمية تُحاكي وتنقل تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف في كل زمان، وفي شتى بقاع المعمورة؛ الأمر الذي ترتّب عليه -بفضل الله ثم بفضل الدعم الذي يلقاه التعليم- ما تعيشه المملكة اليوم من نقلة نوعية نشهدها ونعيشها، ونقطف ثمارها سنة بعد الأخرى.
 
وقال الأمير خالد الفيصل: "إن ذلك يؤكد حرص ولاة الأمر -حفظهم الله- على بناء جيل قادر ومتمكن وناقل ومُسهم بكل ما يمكن أن يجعل من واقعنا التعليمي ثقافة امتزجت بالتطور والتقدم الذي يعيشه العالم اليوم، وتلك الروحانية الدينية الذي يتميز بها شعب مملكتنا، ونصبح بذلك قادرين على أن نقدم أنفسنا للآخر وفق توجه يحمل الثقافة التي نريدها".
30 إبريل 2014 - 1 رجب 1435
01:47 PM

"الفيصل": المبادرة تُعزز موقف المملكة لإيجاد بيئة تعليمية عالمية

إطلاق اسم خادم الحرمين على الأكاديمية الإسلامية بـ"واشنطن"

A A A
0
2,791

واس- والرياض: وافق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، على إطلاق اسم "أكاديمية الملك عبدالله" على الأكاديمية الإسلامية السعودية في واشنطن؛ إثر اقتراح قدّمه أعضاء مجلس إدارة الأكاديمية بإطلاق اسم خادم الحرمين الشريفين عليها.
 
ورفع وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، شكره لخادم الحرمين الشريفين على موافقته الكريمة؛ مؤكداً أن هذه البادرة الكريمة تُجسّد مدى الاهتمام الذي يوليه -حفظه الله- للتعليم، ومتابعته الدائمة لكل ما من شأنه أن يصبّ في مصلحة وخدمة التعليم؛ مبيناً أن موافقته -حفظه الله- على إطلاق اسمه على الأكاديمية الإسلامية السعودية، يعزز مواقف المملكة الدائمة في العمل على إيجاد بيئة تعليمية عالمية تُحاكي وتنقل تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف في كل زمان، وفي شتى بقاع المعمورة؛ الأمر الذي ترتّب عليه -بفضل الله ثم بفضل الدعم الذي يلقاه التعليم- ما تعيشه المملكة اليوم من نقلة نوعية نشهدها ونعيشها، ونقطف ثمارها سنة بعد الأخرى.
 
وقال الأمير خالد الفيصل: "إن ذلك يؤكد حرص ولاة الأمر -حفظهم الله- على بناء جيل قادر ومتمكن وناقل ومُسهم بكل ما يمكن أن يجعل من واقعنا التعليمي ثقافة امتزجت بالتطور والتقدم الذي يعيشه العالم اليوم، وتلك الروحانية الدينية الذي يتميز بها شعب مملكتنا، ونصبح بذلك قادرين على أن نقدم أنفسنا للآخر وفق توجه يحمل الثقافة التي نريدها".