تدشين برنامج تلفزيون الواقع "المدهال" بعد غدٍ.. الاثنين

20 متسابقاً يتنافسون على جوائز قيمتها 350 ألف ريال

عبدالحكيم شار– سبق– الرياض:  قررت قناة "الواقع" الفضائية، إطلاق برنامج "المدهال"، بعد غدٍ الاثنين،  بحضور عدد من الشخصيات الهامة، خلال بث مباشر يستمر لأكثر من 19 ساعة يومياً لمدة شهرين هي مدة مسابقة  البرنامج.
 
وأوضح رئيس مجلس إدارة قناة "الواقع" الفضائية والمشرف العام علي برنامج "المدهال"، الشيخ إبراهيم الحسين، خلال المؤتمر الصحفي لانطلاق برنامج الذي عقد أمس الأول، الخميس، في فندق فهد كراون، أن تسميته مقتبسة من قول الشاعر: "بيتي بنيته للرجاجيل مدهال ... والنار للساري علامة".
 
  وأفاد أن تسميته تدل على بيت الكرم والضيافة، وبيت مدهول من كثرة الداخل والظاهر، وجاءت التسمية لدعم صفة الكرم وإحيائها لدي الشباب اليوم .
 
من جانبه أشار  الإعلامي  صالح الحربي، إلى أن البرنامج مدته 60 يومًا يتنافس فيه 20 شاباً علي جوائز مالية، الأولى قدرها 200 ألف ريال، والثانية 100 ألف ريال، والثالثة قيمتها 50 ألف ريال، مقدمة من إدارة البرنامج.
 
ولفت، "الحربي" إلى أن البرنامج واقعي محافظ، مبرزاً أهمية صناعة القدوة في البرامج الواقعية الهادفة، لما لها من تأثير مباشر علي الأسر والمراهقين، مؤكداً أنها تنافس بتأثيرها الكثير من المحاضرات والدورات والمدارس.
 
  وذكر أن "المدهال" يجمع بين الحاضر والماضي، من خلال كاميرات مسلطة علي 20 متسابقاً ولديهم مشرف هو الشيخ أبو غازي الشمري،  ليوجههم ويتابعهم، حيث يشاهد الناس على الهواء مباشرة انفعالاتهم وتصرفاتهم وسلوكياتهم وحصول التعاطف لكون المشاهد يعيش حياة شخصية مع المتساب.
 
وأكد أن البرنامج سيكون مغايراً لجميع البرامج الأخرى المطروحة على الساحة الإعلامية الآن، كما سيقدم ناجحين ومهارات ومواهب في القصة، والإنشاد، والشعر، والتمثيل، والدعوة إلى الله ، داعياً للتعاون والتكاتف لإنجاح البرنامج.
 
بدوره أبرز الداعية البحريني، الشيخ حسن الحسيني، أهمية دور الإعلام في حياتنا اليوم، منوهاً  إلى أننا متأخرون عن صناعة الإعلام العالمي بأكثر من قرن كامل! مشيرًا أن "هوليوود"  مثلاً يتعاملون مع الفيلم كصناعة حقيقة، مثل صناعة السيارة فكل شيء مدروس وملموس وبدقة التفاصيل المتناهية هناك أفلام لمدة ساعة ونصف قد يستغرق إعداده منهم ثلاث سنوات.
 
وتساءل: كيف نقدم الرسالة العظيمة لديننا الإسلامي الحنيف في قالب عظيم يليق بها؟، مؤكداً أن التنافس بين قنوات الواقع المحافظة والهادفة سيطور من أدائها وإنتاجها، متمنياً أن تكون قناة الواقع وبرنامج "المدهال" رائدة ومنافسة وأن تقدم الجديد  والممتع والمفيد .
وفي كلمته، أوضح  الشاعر والراوي لسير العرب، صالح العمري "القانص" أن مسمي "المدهال" الذي يختصر نفسية العرب  فهو سلوك وعادات وتقاليد ونهج وفصاحة وبلاغة، والتي يجب أن تبعث مرة أخرى، مبيناً أنه رهان ليس بالسهل لافتا أن "الواقع" تحمل رسالة و"المدهال" يحمل مفاهيم تربوية .
 
 وبعد ذلك شاهد الحضور "برومو" لأبطال البرنامج  في برنامج "المدهال" الواقعي .
 
وحول تساؤل "سبق" عن مدى نجاح برامج الواقع المحافظة والتي ارتبطت في أذهان المشاهدين بتلك البرامج التي حققت جماهيرية كبيرة رغم توجهاتها وعن تفاصيل البرنامج، أوضح الإعلامي صالح الحربي، أن المشاهد لم يعد جاهلاً عن مضامين تلك البرامج الهدامة والقنوات غير المحافظة.
 
وأشار إلى أن "المدهال"  كأي برنامج واقعي آخر يعرض في قنوات أخرى مشيراً إلى أنها قناة محافظة تدفعها كثرة المقارنات للتميز والخروج بصورة مغايرة عن النسخ البرامجية الأخرى المشاهدة حاليا، مؤكدًا أنه  "المدهال" لن يكون برنامج تهريج وإنما سيحمل الفائدة والمتعة للجميع.
 
ولفت إلى أنه سيجمع المتسابقين بمختلف مواهبهم وقدراتهم وتوجهاتهم  في منصة واحدة ويختارون بعد نهاية البرنامج طريقهم فهو يصنع نجوماً بعد أن تسلط عليهم الأضواء 60 يوماً.
 
وعن التكاليف المالية للبرنامج، لم يحدد رئيس مجلس إدارة قناة "الواقع" الفضائية والمشرف العام علي برنامج "المدهال" الشيخ إبراهيم الحسين، التكاليف لافتاً أنه تم استيراد الكاميرات و"المايكات" من هولندا بجودة عالية، مبيناً أن مساحة القرية التي سيقام عليها البرنامج في مدينة الرياض بمساحة  "12 ألف متر مربع"، ومجهزة بالكامل وتجمع بين المعاصرة والتراث. 
 
 
 
 
 
 

اعلان
تدشين برنامج تلفزيون الواقع "المدهال" بعد غدٍ.. الاثنين
سبق
عبدالحكيم شار– سبق– الرياض:  قررت قناة "الواقع" الفضائية، إطلاق برنامج "المدهال"، بعد غدٍ الاثنين،  بحضور عدد من الشخصيات الهامة، خلال بث مباشر يستمر لأكثر من 19 ساعة يومياً لمدة شهرين هي مدة مسابقة  البرنامج.
 
وأوضح رئيس مجلس إدارة قناة "الواقع" الفضائية والمشرف العام علي برنامج "المدهال"، الشيخ إبراهيم الحسين، خلال المؤتمر الصحفي لانطلاق برنامج الذي عقد أمس الأول، الخميس، في فندق فهد كراون، أن تسميته مقتبسة من قول الشاعر: "بيتي بنيته للرجاجيل مدهال ... والنار للساري علامة".
 
  وأفاد أن تسميته تدل على بيت الكرم والضيافة، وبيت مدهول من كثرة الداخل والظاهر، وجاءت التسمية لدعم صفة الكرم وإحيائها لدي الشباب اليوم .
 
من جانبه أشار  الإعلامي  صالح الحربي، إلى أن البرنامج مدته 60 يومًا يتنافس فيه 20 شاباً علي جوائز مالية، الأولى قدرها 200 ألف ريال، والثانية 100 ألف ريال، والثالثة قيمتها 50 ألف ريال، مقدمة من إدارة البرنامج.
 
ولفت، "الحربي" إلى أن البرنامج واقعي محافظ، مبرزاً أهمية صناعة القدوة في البرامج الواقعية الهادفة، لما لها من تأثير مباشر علي الأسر والمراهقين، مؤكداً أنها تنافس بتأثيرها الكثير من المحاضرات والدورات والمدارس.
 
  وذكر أن "المدهال" يجمع بين الحاضر والماضي، من خلال كاميرات مسلطة علي 20 متسابقاً ولديهم مشرف هو الشيخ أبو غازي الشمري،  ليوجههم ويتابعهم، حيث يشاهد الناس على الهواء مباشرة انفعالاتهم وتصرفاتهم وسلوكياتهم وحصول التعاطف لكون المشاهد يعيش حياة شخصية مع المتساب.
 
وأكد أن البرنامج سيكون مغايراً لجميع البرامج الأخرى المطروحة على الساحة الإعلامية الآن، كما سيقدم ناجحين ومهارات ومواهب في القصة، والإنشاد، والشعر، والتمثيل، والدعوة إلى الله ، داعياً للتعاون والتكاتف لإنجاح البرنامج.
 
بدوره أبرز الداعية البحريني، الشيخ حسن الحسيني، أهمية دور الإعلام في حياتنا اليوم، منوهاً  إلى أننا متأخرون عن صناعة الإعلام العالمي بأكثر من قرن كامل! مشيرًا أن "هوليوود"  مثلاً يتعاملون مع الفيلم كصناعة حقيقة، مثل صناعة السيارة فكل شيء مدروس وملموس وبدقة التفاصيل المتناهية هناك أفلام لمدة ساعة ونصف قد يستغرق إعداده منهم ثلاث سنوات.
 
وتساءل: كيف نقدم الرسالة العظيمة لديننا الإسلامي الحنيف في قالب عظيم يليق بها؟، مؤكداً أن التنافس بين قنوات الواقع المحافظة والهادفة سيطور من أدائها وإنتاجها، متمنياً أن تكون قناة الواقع وبرنامج "المدهال" رائدة ومنافسة وأن تقدم الجديد  والممتع والمفيد .
وفي كلمته، أوضح  الشاعر والراوي لسير العرب، صالح العمري "القانص" أن مسمي "المدهال" الذي يختصر نفسية العرب  فهو سلوك وعادات وتقاليد ونهج وفصاحة وبلاغة، والتي يجب أن تبعث مرة أخرى، مبيناً أنه رهان ليس بالسهل لافتا أن "الواقع" تحمل رسالة و"المدهال" يحمل مفاهيم تربوية .
 
 وبعد ذلك شاهد الحضور "برومو" لأبطال البرنامج  في برنامج "المدهال" الواقعي .
 
وحول تساؤل "سبق" عن مدى نجاح برامج الواقع المحافظة والتي ارتبطت في أذهان المشاهدين بتلك البرامج التي حققت جماهيرية كبيرة رغم توجهاتها وعن تفاصيل البرنامج، أوضح الإعلامي صالح الحربي، أن المشاهد لم يعد جاهلاً عن مضامين تلك البرامج الهدامة والقنوات غير المحافظة.
 
وأشار إلى أن "المدهال"  كأي برنامج واقعي آخر يعرض في قنوات أخرى مشيراً إلى أنها قناة محافظة تدفعها كثرة المقارنات للتميز والخروج بصورة مغايرة عن النسخ البرامجية الأخرى المشاهدة حاليا، مؤكدًا أنه  "المدهال" لن يكون برنامج تهريج وإنما سيحمل الفائدة والمتعة للجميع.
 
ولفت إلى أنه سيجمع المتسابقين بمختلف مواهبهم وقدراتهم وتوجهاتهم  في منصة واحدة ويختارون بعد نهاية البرنامج طريقهم فهو يصنع نجوماً بعد أن تسلط عليهم الأضواء 60 يوماً.
 
وعن التكاليف المالية للبرنامج، لم يحدد رئيس مجلس إدارة قناة "الواقع" الفضائية والمشرف العام علي برنامج "المدهال" الشيخ إبراهيم الحسين، التكاليف لافتاً أنه تم استيراد الكاميرات و"المايكات" من هولندا بجودة عالية، مبيناً أن مساحة القرية التي سيقام عليها البرنامج في مدينة الرياض بمساحة  "12 ألف متر مربع"، ومجهزة بالكامل وتجمع بين المعاصرة والتراث. 
 
 
 
 
 
 
28 فبراير 2015 - 9 جمادى الأول 1436
04:48 PM

تدشين برنامج تلفزيون الواقع "المدهال" بعد غدٍ.. الاثنين

20 متسابقاً يتنافسون على جوائز قيمتها 350 ألف ريال

A A A
0
10,895

عبدالحكيم شار– سبق– الرياض:  قررت قناة "الواقع" الفضائية، إطلاق برنامج "المدهال"، بعد غدٍ الاثنين،  بحضور عدد من الشخصيات الهامة، خلال بث مباشر يستمر لأكثر من 19 ساعة يومياً لمدة شهرين هي مدة مسابقة  البرنامج.
 
وأوضح رئيس مجلس إدارة قناة "الواقع" الفضائية والمشرف العام علي برنامج "المدهال"، الشيخ إبراهيم الحسين، خلال المؤتمر الصحفي لانطلاق برنامج الذي عقد أمس الأول، الخميس، في فندق فهد كراون، أن تسميته مقتبسة من قول الشاعر: "بيتي بنيته للرجاجيل مدهال ... والنار للساري علامة".
 
  وأفاد أن تسميته تدل على بيت الكرم والضيافة، وبيت مدهول من كثرة الداخل والظاهر، وجاءت التسمية لدعم صفة الكرم وإحيائها لدي الشباب اليوم .
 
من جانبه أشار  الإعلامي  صالح الحربي، إلى أن البرنامج مدته 60 يومًا يتنافس فيه 20 شاباً علي جوائز مالية، الأولى قدرها 200 ألف ريال، والثانية 100 ألف ريال، والثالثة قيمتها 50 ألف ريال، مقدمة من إدارة البرنامج.
 
ولفت، "الحربي" إلى أن البرنامج واقعي محافظ، مبرزاً أهمية صناعة القدوة في البرامج الواقعية الهادفة، لما لها من تأثير مباشر علي الأسر والمراهقين، مؤكداً أنها تنافس بتأثيرها الكثير من المحاضرات والدورات والمدارس.
 
  وذكر أن "المدهال" يجمع بين الحاضر والماضي، من خلال كاميرات مسلطة علي 20 متسابقاً ولديهم مشرف هو الشيخ أبو غازي الشمري،  ليوجههم ويتابعهم، حيث يشاهد الناس على الهواء مباشرة انفعالاتهم وتصرفاتهم وسلوكياتهم وحصول التعاطف لكون المشاهد يعيش حياة شخصية مع المتساب.
 
وأكد أن البرنامج سيكون مغايراً لجميع البرامج الأخرى المطروحة على الساحة الإعلامية الآن، كما سيقدم ناجحين ومهارات ومواهب في القصة، والإنشاد، والشعر، والتمثيل، والدعوة إلى الله ، داعياً للتعاون والتكاتف لإنجاح البرنامج.
 
بدوره أبرز الداعية البحريني، الشيخ حسن الحسيني، أهمية دور الإعلام في حياتنا اليوم، منوهاً  إلى أننا متأخرون عن صناعة الإعلام العالمي بأكثر من قرن كامل! مشيرًا أن "هوليوود"  مثلاً يتعاملون مع الفيلم كصناعة حقيقة، مثل صناعة السيارة فكل شيء مدروس وملموس وبدقة التفاصيل المتناهية هناك أفلام لمدة ساعة ونصف قد يستغرق إعداده منهم ثلاث سنوات.
 
وتساءل: كيف نقدم الرسالة العظيمة لديننا الإسلامي الحنيف في قالب عظيم يليق بها؟، مؤكداً أن التنافس بين قنوات الواقع المحافظة والهادفة سيطور من أدائها وإنتاجها، متمنياً أن تكون قناة الواقع وبرنامج "المدهال" رائدة ومنافسة وأن تقدم الجديد  والممتع والمفيد .
وفي كلمته، أوضح  الشاعر والراوي لسير العرب، صالح العمري "القانص" أن مسمي "المدهال" الذي يختصر نفسية العرب  فهو سلوك وعادات وتقاليد ونهج وفصاحة وبلاغة، والتي يجب أن تبعث مرة أخرى، مبيناً أنه رهان ليس بالسهل لافتا أن "الواقع" تحمل رسالة و"المدهال" يحمل مفاهيم تربوية .
 
 وبعد ذلك شاهد الحضور "برومو" لأبطال البرنامج  في برنامج "المدهال" الواقعي .
 
وحول تساؤل "سبق" عن مدى نجاح برامج الواقع المحافظة والتي ارتبطت في أذهان المشاهدين بتلك البرامج التي حققت جماهيرية كبيرة رغم توجهاتها وعن تفاصيل البرنامج، أوضح الإعلامي صالح الحربي، أن المشاهد لم يعد جاهلاً عن مضامين تلك البرامج الهدامة والقنوات غير المحافظة.
 
وأشار إلى أن "المدهال"  كأي برنامج واقعي آخر يعرض في قنوات أخرى مشيراً إلى أنها قناة محافظة تدفعها كثرة المقارنات للتميز والخروج بصورة مغايرة عن النسخ البرامجية الأخرى المشاهدة حاليا، مؤكدًا أنه  "المدهال" لن يكون برنامج تهريج وإنما سيحمل الفائدة والمتعة للجميع.
 
ولفت إلى أنه سيجمع المتسابقين بمختلف مواهبهم وقدراتهم وتوجهاتهم  في منصة واحدة ويختارون بعد نهاية البرنامج طريقهم فهو يصنع نجوماً بعد أن تسلط عليهم الأضواء 60 يوماً.
 
وعن التكاليف المالية للبرنامج، لم يحدد رئيس مجلس إدارة قناة "الواقع" الفضائية والمشرف العام علي برنامج "المدهال" الشيخ إبراهيم الحسين، التكاليف لافتاً أنه تم استيراد الكاميرات و"المايكات" من هولندا بجودة عالية، مبيناً أن مساحة القرية التي سيقام عليها البرنامج في مدينة الرياض بمساحة  "12 ألف متر مربع"، ومجهزة بالكامل وتجمع بين المعاصرة والتراث.