بعد 16 يوماً من البحث.. قراء "سبق" يعثرون على "عناد" خلال ٢٤ ساعة

والده: كنت أحمل همه بمفردي والصحيفة أمدتني بمئات من المتعاونين

مشاري الحنتوشي - سبق - المجمعة : عثر قراء "سبق" على الشاب عناد خالد المطيري مفقود المجمعة خلال ٢٤ ساعة فقط من نشر خبر اختفائه منذ ١٦ يوماً وتم تسليمه عن طريق ذويه لشرطة العليا. 
 
وقال خالد المطيري لـ"سبق": "منذ نشر الخبر في "سبق" لم تتوقف الاتصالات المساعدة في البحث، والمتعاطفة معي من مواطنين أو مسئولين أو ذوي مكانة بارزة، حيث توالت المعلومات من المتابعين عن أماكن تواجده وبشكل مستمر ."
 
وأضاف المطيري: "كنت أتلقى خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية اتصالات متوالية من متابعي "سبق" تفصح عن رؤيته في أماكن متفرقة من مطعم أو تموينات أو محلات اتصالات أغلبها بحي العليا حتى تم تحديد موقعه لنا بدقة".
 
وتابع: "تمكن أخوه الأكبر من الظفر به أخيراً وتسليمه لشرطة العليا قبل قليل وما زلنا ننتظر نتائج التحقيقات في اختفائه الغامض لأكثر من أسبوعين لم نجد أي تعاون يستحق الإشادة به من الجهات المختصة في البحث عنه ."
 
وختم "المطيري": "شكراً لصحيفة "سبق"، بحثت عني وتواصلت معي وساعدتني، ولو كنت أعلم أنها ستساهم في عودة ابني خلال ٢٤ ساعة لبحثت عنها أولاً وطلبت مساعدتها في حينه، فقد أحسست أن برفقتي عدد هائل من المتعاونين بعد أن كنت أحمل هم البحث وحيداً قبل نشر الخبر . "
 
وكانت"سبق" قد نشرت خبر مناشدة والد الشاب المفقود عناد خالد المطيري، ١٧ عاماً، طالب بالمعهد العلمي في المجمعة، البحث عنه، بعد اختفائه منذ تاريخ ١٢/ ٣ / ١٤٣٥هـ، والذي أشار أن ابنه متدين وفي كامل قواه العقلية .

اعلان
بعد 16 يوماً من البحث.. قراء "سبق" يعثرون على "عناد" خلال ٢٤ ساعة
سبق
مشاري الحنتوشي - سبق - المجمعة : عثر قراء "سبق" على الشاب عناد خالد المطيري مفقود المجمعة خلال ٢٤ ساعة فقط من نشر خبر اختفائه منذ ١٦ يوماً وتم تسليمه عن طريق ذويه لشرطة العليا. 
 
وقال خالد المطيري لـ"سبق": "منذ نشر الخبر في "سبق" لم تتوقف الاتصالات المساعدة في البحث، والمتعاطفة معي من مواطنين أو مسئولين أو ذوي مكانة بارزة، حيث توالت المعلومات من المتابعين عن أماكن تواجده وبشكل مستمر ."
 
وأضاف المطيري: "كنت أتلقى خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية اتصالات متوالية من متابعي "سبق" تفصح عن رؤيته في أماكن متفرقة من مطعم أو تموينات أو محلات اتصالات أغلبها بحي العليا حتى تم تحديد موقعه لنا بدقة".
 
وتابع: "تمكن أخوه الأكبر من الظفر به أخيراً وتسليمه لشرطة العليا قبل قليل وما زلنا ننتظر نتائج التحقيقات في اختفائه الغامض لأكثر من أسبوعين لم نجد أي تعاون يستحق الإشادة به من الجهات المختصة في البحث عنه ."
 
وختم "المطيري": "شكراً لصحيفة "سبق"، بحثت عني وتواصلت معي وساعدتني، ولو كنت أعلم أنها ستساهم في عودة ابني خلال ٢٤ ساعة لبحثت عنها أولاً وطلبت مساعدتها في حينه، فقد أحسست أن برفقتي عدد هائل من المتعاونين بعد أن كنت أحمل هم البحث وحيداً قبل نشر الخبر . "
 
وكانت"سبق" قد نشرت خبر مناشدة والد الشاب المفقود عناد خالد المطيري، ١٧ عاماً، طالب بالمعهد العلمي في المجمعة، البحث عنه، بعد اختفائه منذ تاريخ ١٢/ ٣ / ١٤٣٥هـ، والذي أشار أن ابنه متدين وفي كامل قواه العقلية .
30 يناير 2014 - 29 ربيع الأول 1435
06:43 PM

والده: كنت أحمل همه بمفردي والصحيفة أمدتني بمئات من المتعاونين

بعد 16 يوماً من البحث.. قراء "سبق" يعثرون على "عناد" خلال ٢٤ ساعة

A A A
0
98,778

مشاري الحنتوشي - سبق - المجمعة : عثر قراء "سبق" على الشاب عناد خالد المطيري مفقود المجمعة خلال ٢٤ ساعة فقط من نشر خبر اختفائه منذ ١٦ يوماً وتم تسليمه عن طريق ذويه لشرطة العليا. 
 
وقال خالد المطيري لـ"سبق": "منذ نشر الخبر في "سبق" لم تتوقف الاتصالات المساعدة في البحث، والمتعاطفة معي من مواطنين أو مسئولين أو ذوي مكانة بارزة، حيث توالت المعلومات من المتابعين عن أماكن تواجده وبشكل مستمر ."
 
وأضاف المطيري: "كنت أتلقى خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية اتصالات متوالية من متابعي "سبق" تفصح عن رؤيته في أماكن متفرقة من مطعم أو تموينات أو محلات اتصالات أغلبها بحي العليا حتى تم تحديد موقعه لنا بدقة".
 
وتابع: "تمكن أخوه الأكبر من الظفر به أخيراً وتسليمه لشرطة العليا قبل قليل وما زلنا ننتظر نتائج التحقيقات في اختفائه الغامض لأكثر من أسبوعين لم نجد أي تعاون يستحق الإشادة به من الجهات المختصة في البحث عنه ."
 
وختم "المطيري": "شكراً لصحيفة "سبق"، بحثت عني وتواصلت معي وساعدتني، ولو كنت أعلم أنها ستساهم في عودة ابني خلال ٢٤ ساعة لبحثت عنها أولاً وطلبت مساعدتها في حينه، فقد أحسست أن برفقتي عدد هائل من المتعاونين بعد أن كنت أحمل هم البحث وحيداً قبل نشر الخبر . "
 
وكانت"سبق" قد نشرت خبر مناشدة والد الشاب المفقود عناد خالد المطيري، ١٧ عاماً، طالب بالمعهد العلمي في المجمعة، البحث عنه، بعد اختفائه منذ تاريخ ١٢/ ٣ / ١٤٣٥هـ، والذي أشار أن ابنه متدين وفي كامل قواه العقلية .