"التربية": التأني في إعلان حركة النقل لتحقيق الرغبات

المعلمون والمعلمات في "هشتاق": كفاية غربة نريدها كبيرة!

بدر الجبل- سبق- الرياض: أكد المتحدث الإعلامي لوزارة التربية التعليم، مبارك العصيمي، أن التأني في إعلان حركة نقل المعلمين والمعلمات يتيح للوزارة مزيداً من الفرصة؛ لتحقيق رغبات طالبي النقل.
 
وطالب "العصيمي" بأخذ المعلومات من المواقع الرسمية للوزارة، وعدم تداول الأخبار مجهولة المصدر؛ للحد من الإشاعات.
 
وقد جدد "العصيمي" في تغريدة، عبر حسابه على "توتير"، تأكيداته بأن موعد حركة النقل لم تتحدد حتى الآن، مشيراً إلى أنه في حال تحديدها سيتم الإعلان عنها.
 
وكان معلمون ومعلمات أطلقوا هاشتاق "#كفاية_غربة_نريدها_كبيرة" قبل أسابيع، ولا يزال "الهاشتاق" نشطاً؛ لمطالبة وزارة التربية والتعليم بأن تحقق حركة النقل الخارجي لهذا العام رغبات أكبر عدد منهم في جميع التخصصات والمناطق.
 
وقالوا: إنهم يعولون على الأمير الوزير خالد الفيصل، أن يضمن لهم - بعد الله - إعادة الاستقرار الاجتماعي لهم بعد سنوات قضوها بعيداً عن أسرهم، مؤكدين أن بعضهم أمضى 12 عاماً، من دون أن يتم نقلهم بحجة الاحتياج، ورأوا أن ضعف حركة النقل الخارجي في الأعوام السابقة، كانت أحد الأسباب في تعرض الكثير من المعلمات لحوادث مرورية أزهقت أرواحهن أثناء قدموهن أو عودتهن من مدارسهن، فضلاً عن الضرر النفسي والقلق والخوف نتيجة تلك الحوادث.
 
وشددوا على أن الاستقرار للمعلم والمعلمة هو أحد أهم الأسباب المؤدية لنجاحه في عمله، وطالبوا من خلال "الهاشتاق"، الأمير خالد الفيصل، بإعادة الأمل لهم؛ بإصدار قرار يقضي بأن يكون النقل الخارجي على مرتين في السنة؛ لترتفع فرصة الأمل لديهم، وتنهي معاناة السنوات التي قضوها بعيداً عن أسرهم.
 
يشار إلى أن "وزارة التربية والتعليم" قد وثقت حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "توتير" moe_gov_sa.

اعلان
"التربية": التأني في إعلان حركة النقل لتحقيق الرغبات
سبق
بدر الجبل- سبق- الرياض: أكد المتحدث الإعلامي لوزارة التربية التعليم، مبارك العصيمي، أن التأني في إعلان حركة نقل المعلمين والمعلمات يتيح للوزارة مزيداً من الفرصة؛ لتحقيق رغبات طالبي النقل.
 
وطالب "العصيمي" بأخذ المعلومات من المواقع الرسمية للوزارة، وعدم تداول الأخبار مجهولة المصدر؛ للحد من الإشاعات.
 
وقد جدد "العصيمي" في تغريدة، عبر حسابه على "توتير"، تأكيداته بأن موعد حركة النقل لم تتحدد حتى الآن، مشيراً إلى أنه في حال تحديدها سيتم الإعلان عنها.
 
وكان معلمون ومعلمات أطلقوا هاشتاق "#كفاية_غربة_نريدها_كبيرة" قبل أسابيع، ولا يزال "الهاشتاق" نشطاً؛ لمطالبة وزارة التربية والتعليم بأن تحقق حركة النقل الخارجي لهذا العام رغبات أكبر عدد منهم في جميع التخصصات والمناطق.
 
وقالوا: إنهم يعولون على الأمير الوزير خالد الفيصل، أن يضمن لهم - بعد الله - إعادة الاستقرار الاجتماعي لهم بعد سنوات قضوها بعيداً عن أسرهم، مؤكدين أن بعضهم أمضى 12 عاماً، من دون أن يتم نقلهم بحجة الاحتياج، ورأوا أن ضعف حركة النقل الخارجي في الأعوام السابقة، كانت أحد الأسباب في تعرض الكثير من المعلمات لحوادث مرورية أزهقت أرواحهن أثناء قدموهن أو عودتهن من مدارسهن، فضلاً عن الضرر النفسي والقلق والخوف نتيجة تلك الحوادث.
 
وشددوا على أن الاستقرار للمعلم والمعلمة هو أحد أهم الأسباب المؤدية لنجاحه في عمله، وطالبوا من خلال "الهاشتاق"، الأمير خالد الفيصل، بإعادة الأمل لهم؛ بإصدار قرار يقضي بأن يكون النقل الخارجي على مرتين في السنة؛ لترتفع فرصة الأمل لديهم، وتنهي معاناة السنوات التي قضوها بعيداً عن أسرهم.
 
يشار إلى أن "وزارة التربية والتعليم" قد وثقت حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "توتير" moe_gov_sa.
31 يناير 2014 - 30 ربيع الأول 1435
06:16 PM

المعلمون والمعلمات في "هشتاق": كفاية غربة نريدها كبيرة!

"التربية": التأني في إعلان حركة النقل لتحقيق الرغبات

A A A
0
47,415

بدر الجبل- سبق- الرياض: أكد المتحدث الإعلامي لوزارة التربية التعليم، مبارك العصيمي، أن التأني في إعلان حركة نقل المعلمين والمعلمات يتيح للوزارة مزيداً من الفرصة؛ لتحقيق رغبات طالبي النقل.
 
وطالب "العصيمي" بأخذ المعلومات من المواقع الرسمية للوزارة، وعدم تداول الأخبار مجهولة المصدر؛ للحد من الإشاعات.
 
وقد جدد "العصيمي" في تغريدة، عبر حسابه على "توتير"، تأكيداته بأن موعد حركة النقل لم تتحدد حتى الآن، مشيراً إلى أنه في حال تحديدها سيتم الإعلان عنها.
 
وكان معلمون ومعلمات أطلقوا هاشتاق "#كفاية_غربة_نريدها_كبيرة" قبل أسابيع، ولا يزال "الهاشتاق" نشطاً؛ لمطالبة وزارة التربية والتعليم بأن تحقق حركة النقل الخارجي لهذا العام رغبات أكبر عدد منهم في جميع التخصصات والمناطق.
 
وقالوا: إنهم يعولون على الأمير الوزير خالد الفيصل، أن يضمن لهم - بعد الله - إعادة الاستقرار الاجتماعي لهم بعد سنوات قضوها بعيداً عن أسرهم، مؤكدين أن بعضهم أمضى 12 عاماً، من دون أن يتم نقلهم بحجة الاحتياج، ورأوا أن ضعف حركة النقل الخارجي في الأعوام السابقة، كانت أحد الأسباب في تعرض الكثير من المعلمات لحوادث مرورية أزهقت أرواحهن أثناء قدموهن أو عودتهن من مدارسهن، فضلاً عن الضرر النفسي والقلق والخوف نتيجة تلك الحوادث.
 
وشددوا على أن الاستقرار للمعلم والمعلمة هو أحد أهم الأسباب المؤدية لنجاحه في عمله، وطالبوا من خلال "الهاشتاق"، الأمير خالد الفيصل، بإعادة الأمل لهم؛ بإصدار قرار يقضي بأن يكون النقل الخارجي على مرتين في السنة؛ لترتفع فرصة الأمل لديهم، وتنهي معاناة السنوات التي قضوها بعيداً عن أسرهم.
 
يشار إلى أن "وزارة التربية والتعليم" قد وثقت حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "توتير" moe_gov_sa.