أزمة "سوخوي".. الكرملين: دفعتمونا للتحدي.. وأردوغان يعرب عن حزنه

أنقرة ترد على موسكو وتنصح مواطنيها بعدم السفر لروسيا إلا في الضرورة

سبق- متابعة: قال "الكرملين" قبل قليل إن  تركيا دفعت روسيا لتحد غير مسبوق، فيما نقلت وسائل إعلام عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله: لا يوجد فرق بين داعش ونظام الأسد ولا يمكن التفريق بين الإرهابيين، وتركيا ستبقى مفتوحة أمام اللاجئين السوريين ولن تقبل بأي اختراق لأجوائها وهناك من يستغل وجود داعش لدعم نظام الأسد.
 
وأعرب أردوغان عن حزنه لاسقاط الطائرة الروسية وتمنى "لو لم يحدث" وفق ما نقلته "العربية، وأضاف : قمة المناخ قد تكون فرصة للقاء الرئيس الروسي ولدينا أمل بعودة الأمور إلى ما كانت عليه ولسنا راغبين بتصعيد الأمور مع روسيا.
 
وكانت وزارة الخارجية التركية قد أصدرت  اليوم السبت، بياناً تنصح فيه مواطنيها بعدم السفر إلى روسيا إلا في حالة الضرورة، وذلك رداً على إعلان روسي مماثل، حيث كانت روسيا قد دعت مواطنيها إلى عدم السفر إلى تركيا، وأوقفت التعاون العسكري، وتواصل النظر في اتخاذ إجراءات عقابية اقتصادية.
 
جاء ذلك في ظل تصاعد حدة التوتر بين أنقرة وموسكو على خلفية إسقاط طائرة روسية "سوخوي"، الأسبوع الماضي، أكدت تركيا أنها انتهكت مجالها الجوي، فيما نفت روسيا ذلك.
 
واشترطت موسكو، الجمعة، أن تقدم أنقرة اعتذاراً رسمياً عن حادث إسقاط الطائرة، للرد على محاولات الاتصال المتكررة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمسؤولين روس، وعلى رأسهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتن.
 
وحذر الرئيس التركي، أمس، روسيا من مغبة "اللعب بالنار"، وذكر أنه لا يريد الإضرار بالعلاقات مع موسكو.
 
وجاءت تصريحات "أردوغان" خلال كلمة ألقاها شمال شرقي تركيا وبثّها التلفزيون على الهواء مباشرة.

اعلان
أزمة "سوخوي".. الكرملين: دفعتمونا للتحدي.. وأردوغان يعرب عن حزنه
سبق
سبق- متابعة: قال "الكرملين" قبل قليل إن  تركيا دفعت روسيا لتحد غير مسبوق، فيما نقلت وسائل إعلام عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله: لا يوجد فرق بين داعش ونظام الأسد ولا يمكن التفريق بين الإرهابيين، وتركيا ستبقى مفتوحة أمام اللاجئين السوريين ولن تقبل بأي اختراق لأجوائها وهناك من يستغل وجود داعش لدعم نظام الأسد.
 
وأعرب أردوغان عن حزنه لاسقاط الطائرة الروسية وتمنى "لو لم يحدث" وفق ما نقلته "العربية، وأضاف : قمة المناخ قد تكون فرصة للقاء الرئيس الروسي ولدينا أمل بعودة الأمور إلى ما كانت عليه ولسنا راغبين بتصعيد الأمور مع روسيا.
 
وكانت وزارة الخارجية التركية قد أصدرت  اليوم السبت، بياناً تنصح فيه مواطنيها بعدم السفر إلى روسيا إلا في حالة الضرورة، وذلك رداً على إعلان روسي مماثل، حيث كانت روسيا قد دعت مواطنيها إلى عدم السفر إلى تركيا، وأوقفت التعاون العسكري، وتواصل النظر في اتخاذ إجراءات عقابية اقتصادية.
 
جاء ذلك في ظل تصاعد حدة التوتر بين أنقرة وموسكو على خلفية إسقاط طائرة روسية "سوخوي"، الأسبوع الماضي، أكدت تركيا أنها انتهكت مجالها الجوي، فيما نفت روسيا ذلك.
 
واشترطت موسكو، الجمعة، أن تقدم أنقرة اعتذاراً رسمياً عن حادث إسقاط الطائرة، للرد على محاولات الاتصال المتكررة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمسؤولين روس، وعلى رأسهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتن.
 
وحذر الرئيس التركي، أمس، روسيا من مغبة "اللعب بالنار"، وذكر أنه لا يريد الإضرار بالعلاقات مع موسكو.
 
وجاءت تصريحات "أردوغان" خلال كلمة ألقاها شمال شرقي تركيا وبثّها التلفزيون على الهواء مباشرة.
28 نوفمبر 2015 - 16 صفر 1437
02:27 PM

أنقرة ترد على موسكو وتنصح مواطنيها بعدم السفر لروسيا إلا في الضرورة

أزمة "سوخوي".. الكرملين: دفعتمونا للتحدي.. وأردوغان يعرب عن حزنه

A A A
0
45,278

سبق- متابعة: قال "الكرملين" قبل قليل إن  تركيا دفعت روسيا لتحد غير مسبوق، فيما نقلت وسائل إعلام عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله: لا يوجد فرق بين داعش ونظام الأسد ولا يمكن التفريق بين الإرهابيين، وتركيا ستبقى مفتوحة أمام اللاجئين السوريين ولن تقبل بأي اختراق لأجوائها وهناك من يستغل وجود داعش لدعم نظام الأسد.
 
وأعرب أردوغان عن حزنه لاسقاط الطائرة الروسية وتمنى "لو لم يحدث" وفق ما نقلته "العربية، وأضاف : قمة المناخ قد تكون فرصة للقاء الرئيس الروسي ولدينا أمل بعودة الأمور إلى ما كانت عليه ولسنا راغبين بتصعيد الأمور مع روسيا.
 
وكانت وزارة الخارجية التركية قد أصدرت  اليوم السبت، بياناً تنصح فيه مواطنيها بعدم السفر إلى روسيا إلا في حالة الضرورة، وذلك رداً على إعلان روسي مماثل، حيث كانت روسيا قد دعت مواطنيها إلى عدم السفر إلى تركيا، وأوقفت التعاون العسكري، وتواصل النظر في اتخاذ إجراءات عقابية اقتصادية.
 
جاء ذلك في ظل تصاعد حدة التوتر بين أنقرة وموسكو على خلفية إسقاط طائرة روسية "سوخوي"، الأسبوع الماضي، أكدت تركيا أنها انتهكت مجالها الجوي، فيما نفت روسيا ذلك.
 
واشترطت موسكو، الجمعة، أن تقدم أنقرة اعتذاراً رسمياً عن حادث إسقاط الطائرة، للرد على محاولات الاتصال المتكررة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمسؤولين روس، وعلى رأسهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتن.
 
وحذر الرئيس التركي، أمس، روسيا من مغبة "اللعب بالنار"، وذكر أنه لا يريد الإضرار بالعلاقات مع موسكو.
 
وجاءت تصريحات "أردوغان" خلال كلمة ألقاها شمال شرقي تركيا وبثّها التلفزيون على الهواء مباشرة.