"صحة تبوك" تستعين بأئمة المساجد لنشر الرسائل التوعوية

عقب لقاء بين "البلوي" ومدير الشؤون الإسلامية بالمنطقة

بدر الجبل- سبق- تبوك: استعانت "صحة تبوك" بأئمة المساجد وذلك أثناء خطب صلاة الجمعة والمحاضرات الدينية من أجل إيصال الرسائل الصحية ونشر المفاهيم والمعارف الصحية السليمة في المجتمع.
 
وكان مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة تبوك، الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز المبارك، قد استقبل بمكتبه مساعد المدير العام للصحة العامة بصحة تبوك الدكتور محمد البلوي ومدير إدارة التوعية والتعزيز الصحي عطاالله العمراني.
 
وشهد اللقاء، الذي حضره مساعد مدير عام الشؤون الإسلامية الشيخ محمد السميري، بحث أوجه التعاون المشترك بين "صحة تبوك والشؤون الإسلامية" بهدف رفع مستوى الوعي الصحي بين أفراد المجتمع من خلال خطب الجمعة والمحاضرات في الجوامع.
 
وقال "المبارك": "تعزيز التوعية الصحية من خلال المساجد يأتي انطلاقاً من أن الصحة جزء من تربية المسلم وعبادة يتقرب بها إلى الله".
 
وحرصت إدارة الصحة العامة، من خلال إدارة التوعية والتعزيز الصحي بتبوك، على بناء شراكة تفاعلية وتعاونية مع الجهات الحكومية.
 
وثمّن الدكتور "البلوي" للشؤون الإسلامية بتبوك تعاونها المثمر الذي توقع أن يكون له كبير الأثر في نشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع.

اعلان
"صحة تبوك" تستعين بأئمة المساجد لنشر الرسائل التوعوية
سبق
بدر الجبل- سبق- تبوك: استعانت "صحة تبوك" بأئمة المساجد وذلك أثناء خطب صلاة الجمعة والمحاضرات الدينية من أجل إيصال الرسائل الصحية ونشر المفاهيم والمعارف الصحية السليمة في المجتمع.
 
وكان مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة تبوك، الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز المبارك، قد استقبل بمكتبه مساعد المدير العام للصحة العامة بصحة تبوك الدكتور محمد البلوي ومدير إدارة التوعية والتعزيز الصحي عطاالله العمراني.
 
وشهد اللقاء، الذي حضره مساعد مدير عام الشؤون الإسلامية الشيخ محمد السميري، بحث أوجه التعاون المشترك بين "صحة تبوك والشؤون الإسلامية" بهدف رفع مستوى الوعي الصحي بين أفراد المجتمع من خلال خطب الجمعة والمحاضرات في الجوامع.
 
وقال "المبارك": "تعزيز التوعية الصحية من خلال المساجد يأتي انطلاقاً من أن الصحة جزء من تربية المسلم وعبادة يتقرب بها إلى الله".
 
وحرصت إدارة الصحة العامة، من خلال إدارة التوعية والتعزيز الصحي بتبوك، على بناء شراكة تفاعلية وتعاونية مع الجهات الحكومية.
 
وثمّن الدكتور "البلوي" للشؤون الإسلامية بتبوك تعاونها المثمر الذي توقع أن يكون له كبير الأثر في نشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع.
30 نوفمبر 2015 - 18 صفر 1437
04:12 PM

عقب لقاء بين "البلوي" ومدير الشؤون الإسلامية بالمنطقة

"صحة تبوك" تستعين بأئمة المساجد لنشر الرسائل التوعوية

A A A
0
2,065

بدر الجبل- سبق- تبوك: استعانت "صحة تبوك" بأئمة المساجد وذلك أثناء خطب صلاة الجمعة والمحاضرات الدينية من أجل إيصال الرسائل الصحية ونشر المفاهيم والمعارف الصحية السليمة في المجتمع.
 
وكان مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة تبوك، الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز المبارك، قد استقبل بمكتبه مساعد المدير العام للصحة العامة بصحة تبوك الدكتور محمد البلوي ومدير إدارة التوعية والتعزيز الصحي عطاالله العمراني.
 
وشهد اللقاء، الذي حضره مساعد مدير عام الشؤون الإسلامية الشيخ محمد السميري، بحث أوجه التعاون المشترك بين "صحة تبوك والشؤون الإسلامية" بهدف رفع مستوى الوعي الصحي بين أفراد المجتمع من خلال خطب الجمعة والمحاضرات في الجوامع.
 
وقال "المبارك": "تعزيز التوعية الصحية من خلال المساجد يأتي انطلاقاً من أن الصحة جزء من تربية المسلم وعبادة يتقرب بها إلى الله".
 
وحرصت إدارة الصحة العامة، من خلال إدارة التوعية والتعزيز الصحي بتبوك، على بناء شراكة تفاعلية وتعاونية مع الجهات الحكومية.
 
وثمّن الدكتور "البلوي" للشؤون الإسلامية بتبوك تعاونها المثمر الذي توقع أن يكون له كبير الأثر في نشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع.