قراء "سبق": "اللمبة الحمراء" دخيلة.. وعلينا التصدى لها

بعد اتضاح الرؤية.. كثيرون استغنوا عنها وأخرجوها من سياراتهم

محمد الغبيشي- سبق: عبّر عدد من قراء "سبق" عن بالغ أسفهم نظير التقليد الأعمى الذي أدى إلى امتلاكم بعض الأشياء مجهولة المعنى والمحتوى. ومن ذلك ما نُشر في تقرير سابق في "سبق" عن "اللمبة الحمراء"، والمدلول الغريب الذي حَوَته، جعلت عدداً كبيراً منهم يستغني عنها، ويخرجها من سيارته بعد اتضاح الرؤية عبر "سبق".
 
وقال (ع.غ): "لقد قمت بتركيب هذه اللمبة، ولا أعرف إطلاقاً على ماذا تدل؛ إنما كانت نوعاً من التقليد، وكذلك إعجابي بالشكل من دون معرفة المضمون".
 
واستطرد: "عندما علمت بمدلول تلك اللمبة عن طريق "سبق"، على الفور رميتها؛ بالرغم أنني لم أشتَرِها سوى من 24 ساعة فقط".
 
من جانبه قال (ف.ص) لـ"سبق": "كنت أنوي شراء هذه اللمبة بعد العيد مباشرة؛ ولكنني عندما وصلني الخبر عند قراءتي لـ"سبق" ألغيت فكرة الشراء تماماً".
 
وأضاف: "أنا على يقين أن أغلب الشباب الذين يستخدمونها في سياراتهم لا يعرفون مدلولها إطلاقاً؛ ولكنهم يرونها نوعاً من الإكسسوارات فقط، تعطي شكلاً جميلاً للسيارة من الداخل".
 
وأشار أحد قراء "سبق": "لأول مرة أعرف مدلول تلك "اللمبة الحمراء"، وكنت أتوقع أنها نوع جديد من مرايا التعتيم".
 
ونشرت "سبق" في تقرير سابق بتاريخ 22/ 9/ 1435هـ ـ 19/ 7/ 2014م تحت عنوان "اللمبة الحمراء إشارة دخيلة تحمل مدلولات خطيرة"، عن جهل بعض الآباء بالتصرفات الغريبة التي تصدر من أبنائهم؛ وذلك نظير عدم متابعتهم أو الجهل بما يدور حولهم.
 
وأوضح التقرير أن علامة "مرتبط" وضع "لمبة حمراء" على الزجاج الأمامي للسيارة، والتي ترمز إلى أن صاحب تلك السيارة على علاقة محرمة مع طرف آخر.
 
وتابع "الكاتب" أن تلك العادة من أنواع المجاهرة بالمعصية، والتي تُحَتّم على الجميع محاربتها، مع جهل العديد من الشباب ممن يضعونها على سياراتهم تقليداً للآخرين.

اعلان
قراء "سبق": "اللمبة الحمراء" دخيلة.. وعلينا التصدى لها
سبق
محمد الغبيشي- سبق: عبّر عدد من قراء "سبق" عن بالغ أسفهم نظير التقليد الأعمى الذي أدى إلى امتلاكم بعض الأشياء مجهولة المعنى والمحتوى. ومن ذلك ما نُشر في تقرير سابق في "سبق" عن "اللمبة الحمراء"، والمدلول الغريب الذي حَوَته، جعلت عدداً كبيراً منهم يستغني عنها، ويخرجها من سيارته بعد اتضاح الرؤية عبر "سبق".
 
وقال (ع.غ): "لقد قمت بتركيب هذه اللمبة، ولا أعرف إطلاقاً على ماذا تدل؛ إنما كانت نوعاً من التقليد، وكذلك إعجابي بالشكل من دون معرفة المضمون".
 
واستطرد: "عندما علمت بمدلول تلك اللمبة عن طريق "سبق"، على الفور رميتها؛ بالرغم أنني لم أشتَرِها سوى من 24 ساعة فقط".
 
من جانبه قال (ف.ص) لـ"سبق": "كنت أنوي شراء هذه اللمبة بعد العيد مباشرة؛ ولكنني عندما وصلني الخبر عند قراءتي لـ"سبق" ألغيت فكرة الشراء تماماً".
 
وأضاف: "أنا على يقين أن أغلب الشباب الذين يستخدمونها في سياراتهم لا يعرفون مدلولها إطلاقاً؛ ولكنهم يرونها نوعاً من الإكسسوارات فقط، تعطي شكلاً جميلاً للسيارة من الداخل".
 
وأشار أحد قراء "سبق": "لأول مرة أعرف مدلول تلك "اللمبة الحمراء"، وكنت أتوقع أنها نوع جديد من مرايا التعتيم".
 
ونشرت "سبق" في تقرير سابق بتاريخ 22/ 9/ 1435هـ ـ 19/ 7/ 2014م تحت عنوان "اللمبة الحمراء إشارة دخيلة تحمل مدلولات خطيرة"، عن جهل بعض الآباء بالتصرفات الغريبة التي تصدر من أبنائهم؛ وذلك نظير عدم متابعتهم أو الجهل بما يدور حولهم.
 
وأوضح التقرير أن علامة "مرتبط" وضع "لمبة حمراء" على الزجاج الأمامي للسيارة، والتي ترمز إلى أن صاحب تلك السيارة على علاقة محرمة مع طرف آخر.
 
وتابع "الكاتب" أن تلك العادة من أنواع المجاهرة بالمعصية، والتي تُحَتّم على الجميع محاربتها، مع جهل العديد من الشباب ممن يضعونها على سياراتهم تقليداً للآخرين.
31 يوليو 2014 - 4 شوّال 1435
09:50 AM

قراء "سبق": "اللمبة الحمراء" دخيلة.. وعلينا التصدى لها

بعد اتضاح الرؤية.. كثيرون استغنوا عنها وأخرجوها من سياراتهم

A A A
0
99,385

محمد الغبيشي- سبق: عبّر عدد من قراء "سبق" عن بالغ أسفهم نظير التقليد الأعمى الذي أدى إلى امتلاكم بعض الأشياء مجهولة المعنى والمحتوى. ومن ذلك ما نُشر في تقرير سابق في "سبق" عن "اللمبة الحمراء"، والمدلول الغريب الذي حَوَته، جعلت عدداً كبيراً منهم يستغني عنها، ويخرجها من سيارته بعد اتضاح الرؤية عبر "سبق".
 
وقال (ع.غ): "لقد قمت بتركيب هذه اللمبة، ولا أعرف إطلاقاً على ماذا تدل؛ إنما كانت نوعاً من التقليد، وكذلك إعجابي بالشكل من دون معرفة المضمون".
 
واستطرد: "عندما علمت بمدلول تلك اللمبة عن طريق "سبق"، على الفور رميتها؛ بالرغم أنني لم أشتَرِها سوى من 24 ساعة فقط".
 
من جانبه قال (ف.ص) لـ"سبق": "كنت أنوي شراء هذه اللمبة بعد العيد مباشرة؛ ولكنني عندما وصلني الخبر عند قراءتي لـ"سبق" ألغيت فكرة الشراء تماماً".
 
وأضاف: "أنا على يقين أن أغلب الشباب الذين يستخدمونها في سياراتهم لا يعرفون مدلولها إطلاقاً؛ ولكنهم يرونها نوعاً من الإكسسوارات فقط، تعطي شكلاً جميلاً للسيارة من الداخل".
 
وأشار أحد قراء "سبق": "لأول مرة أعرف مدلول تلك "اللمبة الحمراء"، وكنت أتوقع أنها نوع جديد من مرايا التعتيم".
 
ونشرت "سبق" في تقرير سابق بتاريخ 22/ 9/ 1435هـ ـ 19/ 7/ 2014م تحت عنوان "اللمبة الحمراء إشارة دخيلة تحمل مدلولات خطيرة"، عن جهل بعض الآباء بالتصرفات الغريبة التي تصدر من أبنائهم؛ وذلك نظير عدم متابعتهم أو الجهل بما يدور حولهم.
 
وأوضح التقرير أن علامة "مرتبط" وضع "لمبة حمراء" على الزجاج الأمامي للسيارة، والتي ترمز إلى أن صاحب تلك السيارة على علاقة محرمة مع طرف آخر.
 
وتابع "الكاتب" أن تلك العادة من أنواع المجاهرة بالمعصية، والتي تُحَتّم على الجميع محاربتها، مع جهل العديد من الشباب ممن يضعونها على سياراتهم تقليداً للآخرين.