الحرس الثوري المتطرف يدير 40% من الاقتصاد الإيراني بينما 50 ألفًا من حملة الدكتوراه عاطلون

المحلل السياسي "العقيلي" أكد أن البطالة تقتل الأمة الإيرانية وتخنق المجتمع

أكد الكاتب والمحلل السياسي ‏سليمان العقيلي أن البطالة تقتل الأمة الإيرانية، وتخنق المجتمع. وأشار إلى أن شخصًا واحدًا من كل أربعة أشخاص تتوافر له فرصة العمل الكريم، و50 ألفًا من حملة الدكتوراه بدون عمل.

وأوضح في مقابلة ببرنامج يا هلا على روتانا خليجية الليلة أن 40 % من الاقتصاد الإيراني يدار بمعرفة الحرس الثوري الأصولي المتطرف.

جاء ذلك في معرض تعليقه على ما تشهده إيران من مظاهرات واحتجاجات ومطالبات بإسقاط النظام نتيجة دعمه الدائم للإرهاب.

وأضاف العقيلي: "‏لو كان الشارع الإيراني متوافقًا مع قيادته ما حدثت هذه الأزمات؛ فالثورة في ‫إيران ليست بدافع اقتصادي، بل لها جذور سياسية". مؤكدًا أن ‏‏الأزمة في ‫إيران صارت معقدة، وليست مجرد أزمة اقتصادية.

وبيَّن ‏المحلل السياسي العقيلي أن "‏ما يحدث في ‫إيران الآن ثورة احتجاج على السياسة الخارجية الإيرانية، وطرق إنفاق ثروات البلد على الصراعات الخارجية في سوريا وغزة وغيرهما من دول المنطقة".

وذكرت قناة العربية أن متظاهرين أزالوا صور المرشد الإيراني علي خامنئي في طهران، ورددوا هتافات "الموت لك".

كما انتشرت لافتات في مختلف المدن الإيرانية بشعار "الموت لخامنئي" و"استح يا خامنئي واترك الدولة".

في حين رصدت لقطات مصورة، نشرها حساب "إيران الحرة"، سيدة وهي تكتب على الجدران "الموت لخامنئي اللص" وسط طهران.

اعلان
الحرس الثوري المتطرف يدير 40% من الاقتصاد الإيراني بينما 50 ألفًا من حملة الدكتوراه عاطلون
سبق

أكد الكاتب والمحلل السياسي ‏سليمان العقيلي أن البطالة تقتل الأمة الإيرانية، وتخنق المجتمع. وأشار إلى أن شخصًا واحدًا من كل أربعة أشخاص تتوافر له فرصة العمل الكريم، و50 ألفًا من حملة الدكتوراه بدون عمل.

وأوضح في مقابلة ببرنامج يا هلا على روتانا خليجية الليلة أن 40 % من الاقتصاد الإيراني يدار بمعرفة الحرس الثوري الأصولي المتطرف.

جاء ذلك في معرض تعليقه على ما تشهده إيران من مظاهرات واحتجاجات ومطالبات بإسقاط النظام نتيجة دعمه الدائم للإرهاب.

وأضاف العقيلي: "‏لو كان الشارع الإيراني متوافقًا مع قيادته ما حدثت هذه الأزمات؛ فالثورة في ‫إيران ليست بدافع اقتصادي، بل لها جذور سياسية". مؤكدًا أن ‏‏الأزمة في ‫إيران صارت معقدة، وليست مجرد أزمة اقتصادية.

وبيَّن ‏المحلل السياسي العقيلي أن "‏ما يحدث في ‫إيران الآن ثورة احتجاج على السياسة الخارجية الإيرانية، وطرق إنفاق ثروات البلد على الصراعات الخارجية في سوريا وغزة وغيرهما من دول المنطقة".

وذكرت قناة العربية أن متظاهرين أزالوا صور المرشد الإيراني علي خامنئي في طهران، ورددوا هتافات "الموت لك".

كما انتشرت لافتات في مختلف المدن الإيرانية بشعار "الموت لخامنئي" و"استح يا خامنئي واترك الدولة".

في حين رصدت لقطات مصورة، نشرها حساب "إيران الحرة"، سيدة وهي تكتب على الجدران "الموت لخامنئي اللص" وسط طهران.

31 ديسمبر 2017 - 13 ربيع الآخر 1439
12:02 AM

الحرس الثوري المتطرف يدير 40% من الاقتصاد الإيراني بينما 50 ألفًا من حملة الدكتوراه عاطلون

المحلل السياسي "العقيلي" أكد أن البطالة تقتل الأمة الإيرانية وتخنق المجتمع

A A A
9
12,265

أكد الكاتب والمحلل السياسي ‏سليمان العقيلي أن البطالة تقتل الأمة الإيرانية، وتخنق المجتمع. وأشار إلى أن شخصًا واحدًا من كل أربعة أشخاص تتوافر له فرصة العمل الكريم، و50 ألفًا من حملة الدكتوراه بدون عمل.

وأوضح في مقابلة ببرنامج يا هلا على روتانا خليجية الليلة أن 40 % من الاقتصاد الإيراني يدار بمعرفة الحرس الثوري الأصولي المتطرف.

جاء ذلك في معرض تعليقه على ما تشهده إيران من مظاهرات واحتجاجات ومطالبات بإسقاط النظام نتيجة دعمه الدائم للإرهاب.

وأضاف العقيلي: "‏لو كان الشارع الإيراني متوافقًا مع قيادته ما حدثت هذه الأزمات؛ فالثورة في ‫إيران ليست بدافع اقتصادي، بل لها جذور سياسية". مؤكدًا أن ‏‏الأزمة في ‫إيران صارت معقدة، وليست مجرد أزمة اقتصادية.

وبيَّن ‏المحلل السياسي العقيلي أن "‏ما يحدث في ‫إيران الآن ثورة احتجاج على السياسة الخارجية الإيرانية، وطرق إنفاق ثروات البلد على الصراعات الخارجية في سوريا وغزة وغيرهما من دول المنطقة".

وذكرت قناة العربية أن متظاهرين أزالوا صور المرشد الإيراني علي خامنئي في طهران، ورددوا هتافات "الموت لك".

كما انتشرت لافتات في مختلف المدن الإيرانية بشعار "الموت لخامنئي" و"استح يا خامنئي واترك الدولة".

في حين رصدت لقطات مصورة، نشرها حساب "إيران الحرة"، سيدة وهي تكتب على الجدران "الموت لخامنئي اللص" وسط طهران.