نجاح عملية قلب مفتوح بتقنية القلب النابض بمركز القلب بأبها

المريض كان قد تعرض لجلطة قلبية ولديه تليّف في عضلة القلب

تمكّن فريق طبي متخصص بمركز الأمير فيصل بن خالد لأمراض وجراحة القلب في مدينة أبها، من إنقاذ مريض تعرض لجلطة قلبية ولديه تليف في جزء من عضلة القلب.

وكان المريض يُعاني ألماً مزمناً في الصدر مع وجود انخفاض في كفاءة عضلة القلب؛ نظراً لحدوث الجلطة القلبية، وحصول تليّف في جزء من عضلة القلب.


وأجرى الفريق الطبي المتخصص قسطرة تشخيصية للشرايين التاجية أظهرت وجود تضيقات شديدة بالشرايين التاجية للقلب، مما استدعى التدخل الجراحي.

وبعدها، قام الفريق بإجراء عملية قلب مفتوح بتقنية القلب النابض وترقيع الشرايين، تكللت بالنجاح.

وغادر المريض المركز بعد أربعة أيام من العملية، وحالته الصحية جيدة ومستقرة.

يُذكر أن حالة المريض تعد من الحالات النادرة جداً؛ نظراً لكونه يحمل أحشاء معكوسة الموضع، ووجود قلبه في الجهة اليمنى من القفص الصدري، وهي توجد في نسبة نادرة للغاية من البشر.

فريق طبي مركز الأمير فيصل بن خالد لأمراض وجراحة القلب
اعلان
نجاح عملية قلب مفتوح بتقنية القلب النابض بمركز القلب بأبها
سبق

تمكّن فريق طبي متخصص بمركز الأمير فيصل بن خالد لأمراض وجراحة القلب في مدينة أبها، من إنقاذ مريض تعرض لجلطة قلبية ولديه تليف في جزء من عضلة القلب.

وكان المريض يُعاني ألماً مزمناً في الصدر مع وجود انخفاض في كفاءة عضلة القلب؛ نظراً لحدوث الجلطة القلبية، وحصول تليّف في جزء من عضلة القلب.


وأجرى الفريق الطبي المتخصص قسطرة تشخيصية للشرايين التاجية أظهرت وجود تضيقات شديدة بالشرايين التاجية للقلب، مما استدعى التدخل الجراحي.

وبعدها، قام الفريق بإجراء عملية قلب مفتوح بتقنية القلب النابض وترقيع الشرايين، تكللت بالنجاح.

وغادر المريض المركز بعد أربعة أيام من العملية، وحالته الصحية جيدة ومستقرة.

يُذكر أن حالة المريض تعد من الحالات النادرة جداً؛ نظراً لكونه يحمل أحشاء معكوسة الموضع، ووجود قلبه في الجهة اليمنى من القفص الصدري، وهي توجد في نسبة نادرة للغاية من البشر.

18 مارس 2021 - 5 شعبان 1442
01:31 PM

نجاح عملية قلب مفتوح بتقنية القلب النابض بمركز القلب بأبها

المريض كان قد تعرض لجلطة قلبية ولديه تليّف في عضلة القلب

A A A
2
822

تمكّن فريق طبي متخصص بمركز الأمير فيصل بن خالد لأمراض وجراحة القلب في مدينة أبها، من إنقاذ مريض تعرض لجلطة قلبية ولديه تليف في جزء من عضلة القلب.

وكان المريض يُعاني ألماً مزمناً في الصدر مع وجود انخفاض في كفاءة عضلة القلب؛ نظراً لحدوث الجلطة القلبية، وحصول تليّف في جزء من عضلة القلب.


وأجرى الفريق الطبي المتخصص قسطرة تشخيصية للشرايين التاجية أظهرت وجود تضيقات شديدة بالشرايين التاجية للقلب، مما استدعى التدخل الجراحي.

وبعدها، قام الفريق بإجراء عملية قلب مفتوح بتقنية القلب النابض وترقيع الشرايين، تكللت بالنجاح.

وغادر المريض المركز بعد أربعة أيام من العملية، وحالته الصحية جيدة ومستقرة.

يُذكر أن حالة المريض تعد من الحالات النادرة جداً؛ نظراً لكونه يحمل أحشاء معكوسة الموضع، ووجود قلبه في الجهة اليمنى من القفص الصدري، وهي توجد في نسبة نادرة للغاية من البشر.