"الشؤون الإسلامية": تحقيقات لمحاسبة المتسبب في امتهان المصاحف بـ"خيبر"

بعد انتشار مقطع فيديو عن وجود نسخ منها ملقاة بالأرض

صرّح المتحدث الرسمي باسم وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عبدالعزيز بن سعود العسكر، بأن الوزارة فتحت تحقيقًا مع إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بمحافظة خيبر بمنطقة المدينة المنورة، فور انتشار مقطع فيديو حول وجود كمية من المصاحف والملفات الإدارية بمكبّ النفايات بمحافظة خيبر بالمدينة المنورة، وبطريقة فيها ازدراء للمصاحف.

وقال "العسكر": وفق توجيهات الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، فإن المتسبب سيكون محل المساءلة والعقاب والمحاسبة، لمخالفته التعليمات في امتهان المصاحف وإتلاف المستندات الحكومية وتعريضها للإهانة والازدراء، إضافة إلى انتهاك حرمة كتاب الله عز وجل.

وأضاف: هناك بيان توضيحي ستصدره الوزارة لاحقاً بعد اكتمال التحقيقات في الحادثة.

اعلان
"الشؤون الإسلامية": تحقيقات لمحاسبة المتسبب في امتهان المصاحف بـ"خيبر"
سبق

صرّح المتحدث الرسمي باسم وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عبدالعزيز بن سعود العسكر، بأن الوزارة فتحت تحقيقًا مع إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بمحافظة خيبر بمنطقة المدينة المنورة، فور انتشار مقطع فيديو حول وجود كمية من المصاحف والملفات الإدارية بمكبّ النفايات بمحافظة خيبر بالمدينة المنورة، وبطريقة فيها ازدراء للمصاحف.

وقال "العسكر": وفق توجيهات الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، فإن المتسبب سيكون محل المساءلة والعقاب والمحاسبة، لمخالفته التعليمات في امتهان المصاحف وإتلاف المستندات الحكومية وتعريضها للإهانة والازدراء، إضافة إلى انتهاك حرمة كتاب الله عز وجل.

وأضاف: هناك بيان توضيحي ستصدره الوزارة لاحقاً بعد اكتمال التحقيقات في الحادثة.

12 يونيو 2019 - 9 شوّال 1440
06:05 PM

"الشؤون الإسلامية": تحقيقات لمحاسبة المتسبب في امتهان المصاحف بـ"خيبر"

بعد انتشار مقطع فيديو عن وجود نسخ منها ملقاة بالأرض

A A A
18
19,702

صرّح المتحدث الرسمي باسم وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عبدالعزيز بن سعود العسكر، بأن الوزارة فتحت تحقيقًا مع إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بمحافظة خيبر بمنطقة المدينة المنورة، فور انتشار مقطع فيديو حول وجود كمية من المصاحف والملفات الإدارية بمكبّ النفايات بمحافظة خيبر بالمدينة المنورة، وبطريقة فيها ازدراء للمصاحف.

وقال "العسكر": وفق توجيهات الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، فإن المتسبب سيكون محل المساءلة والعقاب والمحاسبة، لمخالفته التعليمات في امتهان المصاحف وإتلاف المستندات الحكومية وتعريضها للإهانة والازدراء، إضافة إلى انتهاك حرمة كتاب الله عز وجل.

وأضاف: هناك بيان توضيحي ستصدره الوزارة لاحقاً بعد اكتمال التحقيقات في الحادثة.