"السديس": مبادرات ولي العهد خارطة لخير المجتمعات وحماية للبيئة

شؤون الحرمين تواكب الحدث العالمي الأخضر بتشجير المناطق المحيطة بالحرم

أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عن عدة فعاليات تستهدف تشجير المناطق المحيطة بالرئاسة ومرافقها، وذلك انطلاق من دورها الفعال والبناء في المشاركة المجتمعية، تحقيقاً للرؤية المباركة للمملكة العربية السعودية (2030)، وتماشياً مع تطلعات القيادة الرشيدة ..

يأتي ذلك في إطار عرض المملكة خططها لتنفيذ مبادرة السعودية الخضراء، ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر، عبر زراعة جملة من أنواع الأشجار التي ستعزز المنظومة البيئية في المنطقة؛ حيث تصدرت النقاشات في الملتقيات إطلاق سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، المبادرات البيئية الجديدة للمملكة، والتي ستحقق مستهدفات مبادرة السعودية الخضراء.

وفي هذا الإطار نوه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، مخرجات مؤتمر السعودية الخضراء، والذي أعلن من خلاله سمو ولي العهد عن مبادرتي، (السعودية الخضراء، ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر) مؤكدًا أنه من غير المستغرب على سمو ولي العهد إطلاق مثل هذه المبادرات الهادفة والبناءة التي تسهم في خير المجتمعات وسلامة البيئة والحفاظ عليها.

وكان الشيخ السديس قد دشن مؤخرًا مبادرة "تشجير الساحات المحيطة بالمسجد الحرام التي تهدف إلى :تحسين البيئة العامة بالمسجد الحرام والساحات التابعة له باستغلال المساحات الخالية و الممرات وتحويل أجزاء منها إلى أحواض زراعية، إلى جانب استغلال مياه الوضوء ومعالجتها وتدويرها و الاستفادة منها في ري تلك المسطحات والأشجار. واعتبر السديس أن هذه المبادرة تنبع من صميم ديننا الإسلامي الحنيف الذي أولى هذا الجانب اهتماماً كبيراً مستشهداً بحديث خير الأنام –عليه الصلاة و السلام- حين قال: "مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَغْرِسُ غَرْسًا، أَوْ يَزْرَعُ زَرْعًا، فَيَأْكُلُ مِنْهُ طَيْرٌ أَوْ إِنْسَانٌ أَوْ بَهِيمَةٌ، إِلَّا كَانَ لَهُ بِهِ صَدَقَةٌ.

اعلان
"السديس": مبادرات ولي العهد خارطة لخير المجتمعات وحماية للبيئة
سبق

أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عن عدة فعاليات تستهدف تشجير المناطق المحيطة بالرئاسة ومرافقها، وذلك انطلاق من دورها الفعال والبناء في المشاركة المجتمعية، تحقيقاً للرؤية المباركة للمملكة العربية السعودية (2030)، وتماشياً مع تطلعات القيادة الرشيدة ..

يأتي ذلك في إطار عرض المملكة خططها لتنفيذ مبادرة السعودية الخضراء، ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر، عبر زراعة جملة من أنواع الأشجار التي ستعزز المنظومة البيئية في المنطقة؛ حيث تصدرت النقاشات في الملتقيات إطلاق سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، المبادرات البيئية الجديدة للمملكة، والتي ستحقق مستهدفات مبادرة السعودية الخضراء.

وفي هذا الإطار نوه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، مخرجات مؤتمر السعودية الخضراء، والذي أعلن من خلاله سمو ولي العهد عن مبادرتي، (السعودية الخضراء، ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر) مؤكدًا أنه من غير المستغرب على سمو ولي العهد إطلاق مثل هذه المبادرات الهادفة والبناءة التي تسهم في خير المجتمعات وسلامة البيئة والحفاظ عليها.

وكان الشيخ السديس قد دشن مؤخرًا مبادرة "تشجير الساحات المحيطة بالمسجد الحرام التي تهدف إلى :تحسين البيئة العامة بالمسجد الحرام والساحات التابعة له باستغلال المساحات الخالية و الممرات وتحويل أجزاء منها إلى أحواض زراعية، إلى جانب استغلال مياه الوضوء ومعالجتها وتدويرها و الاستفادة منها في ري تلك المسطحات والأشجار. واعتبر السديس أن هذه المبادرة تنبع من صميم ديننا الإسلامي الحنيف الذي أولى هذا الجانب اهتماماً كبيراً مستشهداً بحديث خير الأنام –عليه الصلاة و السلام- حين قال: "مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَغْرِسُ غَرْسًا، أَوْ يَزْرَعُ زَرْعًا، فَيَأْكُلُ مِنْهُ طَيْرٌ أَوْ إِنْسَانٌ أَوْ بَهِيمَةٌ، إِلَّا كَانَ لَهُ بِهِ صَدَقَةٌ.

24 أكتوبر 2021 - 18 ربيع الأول 1443
06:03 PM
اخر تعديل
27 أكتوبر 2021 - 21 ربيع الأول 1443
03:47 PM

"السديس": مبادرات ولي العهد خارطة لخير المجتمعات وحماية للبيئة

شؤون الحرمين تواكب الحدث العالمي الأخضر بتشجير المناطق المحيطة بالحرم

A A A
2
4,663

أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عن عدة فعاليات تستهدف تشجير المناطق المحيطة بالرئاسة ومرافقها، وذلك انطلاق من دورها الفعال والبناء في المشاركة المجتمعية، تحقيقاً للرؤية المباركة للمملكة العربية السعودية (2030)، وتماشياً مع تطلعات القيادة الرشيدة ..

يأتي ذلك في إطار عرض المملكة خططها لتنفيذ مبادرة السعودية الخضراء، ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر، عبر زراعة جملة من أنواع الأشجار التي ستعزز المنظومة البيئية في المنطقة؛ حيث تصدرت النقاشات في الملتقيات إطلاق سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، المبادرات البيئية الجديدة للمملكة، والتي ستحقق مستهدفات مبادرة السعودية الخضراء.

وفي هذا الإطار نوه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، مخرجات مؤتمر السعودية الخضراء، والذي أعلن من خلاله سمو ولي العهد عن مبادرتي، (السعودية الخضراء، ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر) مؤكدًا أنه من غير المستغرب على سمو ولي العهد إطلاق مثل هذه المبادرات الهادفة والبناءة التي تسهم في خير المجتمعات وسلامة البيئة والحفاظ عليها.

وكان الشيخ السديس قد دشن مؤخرًا مبادرة "تشجير الساحات المحيطة بالمسجد الحرام التي تهدف إلى :تحسين البيئة العامة بالمسجد الحرام والساحات التابعة له باستغلال المساحات الخالية و الممرات وتحويل أجزاء منها إلى أحواض زراعية، إلى جانب استغلال مياه الوضوء ومعالجتها وتدويرها و الاستفادة منها في ري تلك المسطحات والأشجار. واعتبر السديس أن هذه المبادرة تنبع من صميم ديننا الإسلامي الحنيف الذي أولى هذا الجانب اهتماماً كبيراً مستشهداً بحديث خير الأنام –عليه الصلاة و السلام- حين قال: "مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَغْرِسُ غَرْسًا، أَوْ يَزْرَعُ زَرْعًا، فَيَأْكُلُ مِنْهُ طَيْرٌ أَوْ إِنْسَانٌ أَوْ بَهِيمَةٌ، إِلَّا كَانَ لَهُ بِهِ صَدَقَةٌ.