اكتمال الاستعدادات لإطلاق "معرض الصقور والصيد" في نسخته الثانية

يشارك فيه أكثر من 20 دولة ويحتوي على 30 قسمًا متخصصًا

استكمل نادي الصقور السعودي كل التجهيزات والاستعدادات لافتتاح معرض الصقور والصيد الذي تنطلق فعالياته في الحادي عشر من أكتوبر الحالي وتستمر لمدة خمسة أيام، يستقبل خلالها الزوار من الساعة الثانية عشرة ظهرًا وحتى الثانية عشرة من منتصف الليل.

ويهدف المعرض إلى تعزيز ثقافة المحافظة على الصقور وهواية الصيد لدى الأجيال، وذلك من خلال منصة متكاملة يلتقي خلالها الخبراء والعارضون وهواة رياضة الصيد من مختلف مناطق المملكة ودول الخليج والعالم، ما يُسهم في إثراء التجارب وتبادل المعلومات، ويمكِّن جيل الشباب من تطبيق أفضل النماذج في فنون الصيد وكيفية تربية الصقور والمحافظة عليها، إلى جانب هدف النادي في إتاحة الفرص التسويقية للمشاركين وتمكينهم من الترويج لمنتجاتهم داخل المملكة وخارجها.

ويشتمل المعرض في نسخته الثانية على فعاليات متعددة، طابعها التنوع والشمول، مقارنة بدورته الأولى في العام الماضي، إذ يغلب على المعرض العام الحالي طابع التوسع في الفعاليات وتميزها.

وتشارك العام الحالي أكثر من 20 دولة في المعرض، ما تطلب زيادة المساحة التي أقيم عليها المعرض بنسبة كبيرة، وبينما كانت مساحته في الدورة السابقة 15 ألف متر مربع، وتُقام فعالياته العام الحالي على مساحة قدرها 36 ألف متر مربع، ويشارك فيها 350 عارضًا، بينما هناك 250 عارضًا مشاركًا في نسخة المعرض الأولى.

أما بالنسبة للأقسام وعدد الزوار، فيحتوي المعرض هذا العام على 30 قسمًا متخصصًا، بينما كان عدد أقسام المعرض في نسخته الأولى 26 قسمًا.

نادي الصقور السعودي معرض الصقور والصيد
اعلان
اكتمال الاستعدادات لإطلاق "معرض الصقور والصيد" في نسخته الثانية
سبق

استكمل نادي الصقور السعودي كل التجهيزات والاستعدادات لافتتاح معرض الصقور والصيد الذي تنطلق فعالياته في الحادي عشر من أكتوبر الحالي وتستمر لمدة خمسة أيام، يستقبل خلالها الزوار من الساعة الثانية عشرة ظهرًا وحتى الثانية عشرة من منتصف الليل.

ويهدف المعرض إلى تعزيز ثقافة المحافظة على الصقور وهواية الصيد لدى الأجيال، وذلك من خلال منصة متكاملة يلتقي خلالها الخبراء والعارضون وهواة رياضة الصيد من مختلف مناطق المملكة ودول الخليج والعالم، ما يُسهم في إثراء التجارب وتبادل المعلومات، ويمكِّن جيل الشباب من تطبيق أفضل النماذج في فنون الصيد وكيفية تربية الصقور والمحافظة عليها، إلى جانب هدف النادي في إتاحة الفرص التسويقية للمشاركين وتمكينهم من الترويج لمنتجاتهم داخل المملكة وخارجها.

ويشتمل المعرض في نسخته الثانية على فعاليات متعددة، طابعها التنوع والشمول، مقارنة بدورته الأولى في العام الماضي، إذ يغلب على المعرض العام الحالي طابع التوسع في الفعاليات وتميزها.

وتشارك العام الحالي أكثر من 20 دولة في المعرض، ما تطلب زيادة المساحة التي أقيم عليها المعرض بنسبة كبيرة، وبينما كانت مساحته في الدورة السابقة 15 ألف متر مربع، وتُقام فعالياته العام الحالي على مساحة قدرها 36 ألف متر مربع، ويشارك فيها 350 عارضًا، بينما هناك 250 عارضًا مشاركًا في نسخة المعرض الأولى.

أما بالنسبة للأقسام وعدد الزوار، فيحتوي المعرض هذا العام على 30 قسمًا متخصصًا، بينما كان عدد أقسام المعرض في نسخته الأولى 26 قسمًا.

09 أكتوبر 2019 - 10 صفر 1441
11:16 PM

اكتمال الاستعدادات لإطلاق "معرض الصقور والصيد" في نسخته الثانية

يشارك فيه أكثر من 20 دولة ويحتوي على 30 قسمًا متخصصًا

A A A
7
3,309

استكمل نادي الصقور السعودي كل التجهيزات والاستعدادات لافتتاح معرض الصقور والصيد الذي تنطلق فعالياته في الحادي عشر من أكتوبر الحالي وتستمر لمدة خمسة أيام، يستقبل خلالها الزوار من الساعة الثانية عشرة ظهرًا وحتى الثانية عشرة من منتصف الليل.

ويهدف المعرض إلى تعزيز ثقافة المحافظة على الصقور وهواية الصيد لدى الأجيال، وذلك من خلال منصة متكاملة يلتقي خلالها الخبراء والعارضون وهواة رياضة الصيد من مختلف مناطق المملكة ودول الخليج والعالم، ما يُسهم في إثراء التجارب وتبادل المعلومات، ويمكِّن جيل الشباب من تطبيق أفضل النماذج في فنون الصيد وكيفية تربية الصقور والمحافظة عليها، إلى جانب هدف النادي في إتاحة الفرص التسويقية للمشاركين وتمكينهم من الترويج لمنتجاتهم داخل المملكة وخارجها.

ويشتمل المعرض في نسخته الثانية على فعاليات متعددة، طابعها التنوع والشمول، مقارنة بدورته الأولى في العام الماضي، إذ يغلب على المعرض العام الحالي طابع التوسع في الفعاليات وتميزها.

وتشارك العام الحالي أكثر من 20 دولة في المعرض، ما تطلب زيادة المساحة التي أقيم عليها المعرض بنسبة كبيرة، وبينما كانت مساحته في الدورة السابقة 15 ألف متر مربع، وتُقام فعالياته العام الحالي على مساحة قدرها 36 ألف متر مربع، ويشارك فيها 350 عارضًا، بينما هناك 250 عارضًا مشاركًا في نسخة المعرض الأولى.

أما بالنسبة للأقسام وعدد الزوار، فيحتوي المعرض هذا العام على 30 قسمًا متخصصًا، بينما كان عدد أقسام المعرض في نسخته الأولى 26 قسمًا.