مفاجأة.. قيمة "بيتكوين" الحقيقية صفر دولار

تُتداول فوق مستويات الـ14 ألف دولار حالياً

أظهرت وثيقة هامة صادرة عن مصرف "مورغان ستانلي"، أن القيمة الحقيقية لعملة "بيتكوين" الإلكترونية المشفرة ربما تكون "صفراً".

وجاء في الوثيقة البحثية التي أرسلها المحلل المالي لدى "مورغان ستانلي"، جيمس فوسيت وفريقه، إلى بعض العملاء قبل أيام قليلة، أن القيمة الحقيقية لعملة "بيتكوين" الافتراضية ربما تكون (0 دولار)؛ برغم أن "بيتكوين" تُتداول فوق مستويات الـ14 ألف دولار حالياً.

ولم تحمل الوثيقة بعنوان "تفكيك البيتكوين" -وفقاً لموقع "بزنس إنسايدر" المتخصص في أخبار المال والأعمال- أي توقعات للأسعار المستقبلية لهذه العملة التي أصبحت في الشهور الأخيرة هي الشغل الشاغل بالنسبة للعالم بأكمله.

وفي قسمٍ حمَل عنوان "محاولات لتقييم البيتكوين"؛ يشرح المحلل المالي "فويست" لماذا من الصعب جداً تقييم العملة الإلكترونية المشفرة، وكيف أنها ليست مثل العملة التقليدية، ولا مثل الذهب، كما أنها تتدرج وتتذبذب بشكل صعب جداً.

ووفق وكالة "سبوتنيك"؛ أوضح "مورغان ستانلي" في باب "محاولات تقييم البيتكوين"، أن "من الصعب جداً الإجابة عن هذا السؤال؛ لكن يوجد بعض النقاط التي تستوجب الانتباه، ويجيب البنك على تساؤلاته بـ"هل من الممكن تقييم البيتكوين مثل العملة التقليدية؟ بالقول لا؛ نظراً لأنه لا يوجد سعر فائدة يساعد على ذلك"، إضافة إلى "هل البيتكوين شبكة دفع؟ نعم هي كذلك؛ لكنها في نطاق ضيق، ولا يوجد رسوم على التحويل".

أما حجم التداولات اليومية للبيتكوين في العالم، فيكشف "مورغان ستانلي" أنها وصلت خلال الـ30 يوماً الماضية إلى 3 مليارات دولار يومياً، أما تداولات العملات التقليدية في أسواق الفوركس بالعالم؛ فتصل إلى 4.5 تريليون دولار يومياً.

في السياق ذاته، كشفت الوثيقة عن مقارنة أخرى مثيرة، تشير إلى أن حجم المبيعات اليومية التي تُنَفّذ في العالم باستخدام عملة "بيتكوين"، لا تتجاوز 300 مليون دولار؛ بينما تنفّذ شركة "فيزا" العالمية وحدها بواسطة بطاقاتها المنتشرة في العالم، مشتريات تزيد قيمتها على 17 مليار دولار يومياً.

يُذكر أن "بيتكوين" سجّلت ارتفاعات صاروخية منذ مطلع العام الحالي 2017؛ برغم أنها تبلغ أواخر العام الماضي مستوى ألف دولار؛ لتخترق أخيراً حاجز الـ19 ألف دولار.

وتسجل بذلك صعوداً بأكثر من 20 ضعفاً؛ لكن العملة الإلكترونية مُنِيت بخسائر حادة خلال الأيام القليلة الماضية، أفقدتها نحو ثلث قيمتها؛ وذلك بعد أن فقدت يوم الجمعة الماضي أكثر من 25% من قيمتها.

اعلان
مفاجأة.. قيمة "بيتكوين" الحقيقية صفر دولار
سبق

أظهرت وثيقة هامة صادرة عن مصرف "مورغان ستانلي"، أن القيمة الحقيقية لعملة "بيتكوين" الإلكترونية المشفرة ربما تكون "صفراً".

وجاء في الوثيقة البحثية التي أرسلها المحلل المالي لدى "مورغان ستانلي"، جيمس فوسيت وفريقه، إلى بعض العملاء قبل أيام قليلة، أن القيمة الحقيقية لعملة "بيتكوين" الافتراضية ربما تكون (0 دولار)؛ برغم أن "بيتكوين" تُتداول فوق مستويات الـ14 ألف دولار حالياً.

ولم تحمل الوثيقة بعنوان "تفكيك البيتكوين" -وفقاً لموقع "بزنس إنسايدر" المتخصص في أخبار المال والأعمال- أي توقعات للأسعار المستقبلية لهذه العملة التي أصبحت في الشهور الأخيرة هي الشغل الشاغل بالنسبة للعالم بأكمله.

وفي قسمٍ حمَل عنوان "محاولات لتقييم البيتكوين"؛ يشرح المحلل المالي "فويست" لماذا من الصعب جداً تقييم العملة الإلكترونية المشفرة، وكيف أنها ليست مثل العملة التقليدية، ولا مثل الذهب، كما أنها تتدرج وتتذبذب بشكل صعب جداً.

ووفق وكالة "سبوتنيك"؛ أوضح "مورغان ستانلي" في باب "محاولات تقييم البيتكوين"، أن "من الصعب جداً الإجابة عن هذا السؤال؛ لكن يوجد بعض النقاط التي تستوجب الانتباه، ويجيب البنك على تساؤلاته بـ"هل من الممكن تقييم البيتكوين مثل العملة التقليدية؟ بالقول لا؛ نظراً لأنه لا يوجد سعر فائدة يساعد على ذلك"، إضافة إلى "هل البيتكوين شبكة دفع؟ نعم هي كذلك؛ لكنها في نطاق ضيق، ولا يوجد رسوم على التحويل".

أما حجم التداولات اليومية للبيتكوين في العالم، فيكشف "مورغان ستانلي" أنها وصلت خلال الـ30 يوماً الماضية إلى 3 مليارات دولار يومياً، أما تداولات العملات التقليدية في أسواق الفوركس بالعالم؛ فتصل إلى 4.5 تريليون دولار يومياً.

في السياق ذاته، كشفت الوثيقة عن مقارنة أخرى مثيرة، تشير إلى أن حجم المبيعات اليومية التي تُنَفّذ في العالم باستخدام عملة "بيتكوين"، لا تتجاوز 300 مليون دولار؛ بينما تنفّذ شركة "فيزا" العالمية وحدها بواسطة بطاقاتها المنتشرة في العالم، مشتريات تزيد قيمتها على 17 مليار دولار يومياً.

يُذكر أن "بيتكوين" سجّلت ارتفاعات صاروخية منذ مطلع العام الحالي 2017؛ برغم أنها تبلغ أواخر العام الماضي مستوى ألف دولار؛ لتخترق أخيراً حاجز الـ19 ألف دولار.

وتسجل بذلك صعوداً بأكثر من 20 ضعفاً؛ لكن العملة الإلكترونية مُنِيت بخسائر حادة خلال الأيام القليلة الماضية، أفقدتها نحو ثلث قيمتها؛ وذلك بعد أن فقدت يوم الجمعة الماضي أكثر من 25% من قيمتها.

26 ديسمبر 2017 - 8 ربيع الآخر 1439
09:53 AM

مفاجأة.. قيمة "بيتكوين" الحقيقية صفر دولار

تُتداول فوق مستويات الـ14 ألف دولار حالياً

A A A
3
20,757

أظهرت وثيقة هامة صادرة عن مصرف "مورغان ستانلي"، أن القيمة الحقيقية لعملة "بيتكوين" الإلكترونية المشفرة ربما تكون "صفراً".

وجاء في الوثيقة البحثية التي أرسلها المحلل المالي لدى "مورغان ستانلي"، جيمس فوسيت وفريقه، إلى بعض العملاء قبل أيام قليلة، أن القيمة الحقيقية لعملة "بيتكوين" الافتراضية ربما تكون (0 دولار)؛ برغم أن "بيتكوين" تُتداول فوق مستويات الـ14 ألف دولار حالياً.

ولم تحمل الوثيقة بعنوان "تفكيك البيتكوين" -وفقاً لموقع "بزنس إنسايدر" المتخصص في أخبار المال والأعمال- أي توقعات للأسعار المستقبلية لهذه العملة التي أصبحت في الشهور الأخيرة هي الشغل الشاغل بالنسبة للعالم بأكمله.

وفي قسمٍ حمَل عنوان "محاولات لتقييم البيتكوين"؛ يشرح المحلل المالي "فويست" لماذا من الصعب جداً تقييم العملة الإلكترونية المشفرة، وكيف أنها ليست مثل العملة التقليدية، ولا مثل الذهب، كما أنها تتدرج وتتذبذب بشكل صعب جداً.

ووفق وكالة "سبوتنيك"؛ أوضح "مورغان ستانلي" في باب "محاولات تقييم البيتكوين"، أن "من الصعب جداً الإجابة عن هذا السؤال؛ لكن يوجد بعض النقاط التي تستوجب الانتباه، ويجيب البنك على تساؤلاته بـ"هل من الممكن تقييم البيتكوين مثل العملة التقليدية؟ بالقول لا؛ نظراً لأنه لا يوجد سعر فائدة يساعد على ذلك"، إضافة إلى "هل البيتكوين شبكة دفع؟ نعم هي كذلك؛ لكنها في نطاق ضيق، ولا يوجد رسوم على التحويل".

أما حجم التداولات اليومية للبيتكوين في العالم، فيكشف "مورغان ستانلي" أنها وصلت خلال الـ30 يوماً الماضية إلى 3 مليارات دولار يومياً، أما تداولات العملات التقليدية في أسواق الفوركس بالعالم؛ فتصل إلى 4.5 تريليون دولار يومياً.

في السياق ذاته، كشفت الوثيقة عن مقارنة أخرى مثيرة، تشير إلى أن حجم المبيعات اليومية التي تُنَفّذ في العالم باستخدام عملة "بيتكوين"، لا تتجاوز 300 مليون دولار؛ بينما تنفّذ شركة "فيزا" العالمية وحدها بواسطة بطاقاتها المنتشرة في العالم، مشتريات تزيد قيمتها على 17 مليار دولار يومياً.

يُذكر أن "بيتكوين" سجّلت ارتفاعات صاروخية منذ مطلع العام الحالي 2017؛ برغم أنها تبلغ أواخر العام الماضي مستوى ألف دولار؛ لتخترق أخيراً حاجز الـ19 ألف دولار.

وتسجل بذلك صعوداً بأكثر من 20 ضعفاً؛ لكن العملة الإلكترونية مُنِيت بخسائر حادة خلال الأيام القليلة الماضية، أفقدتها نحو ثلث قيمتها؛ وذلك بعد أن فقدت يوم الجمعة الماضي أكثر من 25% من قيمتها.