جمعية الجودة تنظم ملتقى اليوم العالمي بحائل.. "الاحتفاء بالقيادة اليومية"

"عيشوني": رؤية 2030 تقوم على تحقيق أعلى المعايير بجميع المنتجات

نظّمت الجمعية السعودية للجودة بمنطقة حائل، ملتقى اليوم العالمي للجودة بمقر الغرفة التجارية؛ وذلك بالتعاون مع بيت الخبرة "الجودة الشاملة والتميز المؤسسي للاستشارات" من كلية الهندسة بجامعة حائل، تحت شعار "الاحتفاء بالقيادة اليومية"، وبمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين في مجال الجودة في العديد من المنظمات السعودية.

وقال الحميدي الرشيدي رئيس الجمعية السعودية للجودة فرع منطقة حائل: الجمعية غير ربحية وهدفها تحسين جودة الخدمات والمنتجات والمعلومات وتطويرها، إضافة إلى نشر ثقافة الجودة ومفاهيمها في كل المنظمات السعودية.

واستعرض الأستاذ الدكتور محمد أحمد عيشوني، أستاذ الجودة في كلية الهندسة بجامعة حائل، منهجيات قياس وتحسين الأداء في المنظمات السعودية؛ من خلال استخدام أداوت الجودة والتوجهات المستقبلية لأخصائي الجودة وإخفاقات الجودة في المنظمات، وكيفية الاستفادة من أدوات الجودة في تحسين العمليات وخارطة الطريق لتطبيق التحسين المستمر في المنظمات السعودية.

من جهته، قال البرفيسور عيشوني: الرؤية السعودية 2030 تقوم على تحقيق أعلى معايير الجودة والتميز في جميع المنتجات والخدمات وجودة الحياة في المملكة، كما يمثل هذا التوجه الاستراتيجي نحو معايير الجودة فرصةً قيمةً للمهتمين بالجودة والممارسين لها في المنظمات السعودية.

وركّز على الدور المحوري المنوط بالمنظمات السعودية لعبه في تحقيق أهداف الرؤية السعودية 2030؛ من خلال الشراكة بين المؤسسات الأكاديمية وبيوت الخبرة والجمعيات المهنية المتخصصة مثل الجمعية السعودية للجودة، والمجلس السعودي للجودة.

وفي محاضرة ثالثة، استعرض سعود الشمري وكيل الجودة في تقنية حائل تطبيقات الجوال والتحسين المستمر في المنظمات؛ مشيراً إلى أهمية تضمينها في الخدمات والمنتجات التي تقدّمها المنظمات في عصر الثورة الصناعية الرابعة.

ولفت إلى تجربة تحسين في كلية التقنية بحائل؛ لضمان استمرارية عملية التحسين والوصول إلى شريحة أكبر من المجتمع، وربطه بمنهجية الجودة الداخلية المعتمدة في الكلية.

بدوره، تحدث فيصل الشمري مدير التشغيل في مستشفى الحرس الوطني، عن أهمية الستة سيجما الرشيقة لتحسين الأداء وتطبيقها في المنظمات.

كما أكد محمد السعيد مدير الجودة في مجمع الصفاء الطبي على تطبيق معايير الجودة في المنظمات الصحية ومعرفة مكان الضعف والعمل على تقويتها والتقليل من حدوث احتمالية الخطاء.

وفي ختام اللقاء، أكد المهندس سلطان النصار من منسوبي شركة الكهرباء بحائل، ضرورة استثمار الوقت لتحسين الخدمة والإنتاج من خلال تطبيق معايير الجودة مواصلة التحسين المستمر في جميع أقسام المنظمة.

وعقدت حلقة نقاش عامة شارك فيها الحضور من أخصائيين ومهنيي الجودة في المنظمات الحكومية والخاصة، وتم طرح أسئلة وبحث بعض التوصيات لتطوير أداء الجمعية السعودية للجودة.

اعلان
جمعية الجودة تنظم ملتقى اليوم العالمي بحائل.. "الاحتفاء بالقيادة اليومية"
سبق

نظّمت الجمعية السعودية للجودة بمنطقة حائل، ملتقى اليوم العالمي للجودة بمقر الغرفة التجارية؛ وذلك بالتعاون مع بيت الخبرة "الجودة الشاملة والتميز المؤسسي للاستشارات" من كلية الهندسة بجامعة حائل، تحت شعار "الاحتفاء بالقيادة اليومية"، وبمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين في مجال الجودة في العديد من المنظمات السعودية.

وقال الحميدي الرشيدي رئيس الجمعية السعودية للجودة فرع منطقة حائل: الجمعية غير ربحية وهدفها تحسين جودة الخدمات والمنتجات والمعلومات وتطويرها، إضافة إلى نشر ثقافة الجودة ومفاهيمها في كل المنظمات السعودية.

واستعرض الأستاذ الدكتور محمد أحمد عيشوني، أستاذ الجودة في كلية الهندسة بجامعة حائل، منهجيات قياس وتحسين الأداء في المنظمات السعودية؛ من خلال استخدام أداوت الجودة والتوجهات المستقبلية لأخصائي الجودة وإخفاقات الجودة في المنظمات، وكيفية الاستفادة من أدوات الجودة في تحسين العمليات وخارطة الطريق لتطبيق التحسين المستمر في المنظمات السعودية.

من جهته، قال البرفيسور عيشوني: الرؤية السعودية 2030 تقوم على تحقيق أعلى معايير الجودة والتميز في جميع المنتجات والخدمات وجودة الحياة في المملكة، كما يمثل هذا التوجه الاستراتيجي نحو معايير الجودة فرصةً قيمةً للمهتمين بالجودة والممارسين لها في المنظمات السعودية.

وركّز على الدور المحوري المنوط بالمنظمات السعودية لعبه في تحقيق أهداف الرؤية السعودية 2030؛ من خلال الشراكة بين المؤسسات الأكاديمية وبيوت الخبرة والجمعيات المهنية المتخصصة مثل الجمعية السعودية للجودة، والمجلس السعودي للجودة.

وفي محاضرة ثالثة، استعرض سعود الشمري وكيل الجودة في تقنية حائل تطبيقات الجوال والتحسين المستمر في المنظمات؛ مشيراً إلى أهمية تضمينها في الخدمات والمنتجات التي تقدّمها المنظمات في عصر الثورة الصناعية الرابعة.

ولفت إلى تجربة تحسين في كلية التقنية بحائل؛ لضمان استمرارية عملية التحسين والوصول إلى شريحة أكبر من المجتمع، وربطه بمنهجية الجودة الداخلية المعتمدة في الكلية.

بدوره، تحدث فيصل الشمري مدير التشغيل في مستشفى الحرس الوطني، عن أهمية الستة سيجما الرشيقة لتحسين الأداء وتطبيقها في المنظمات.

كما أكد محمد السعيد مدير الجودة في مجمع الصفاء الطبي على تطبيق معايير الجودة في المنظمات الصحية ومعرفة مكان الضعف والعمل على تقويتها والتقليل من حدوث احتمالية الخطاء.

وفي ختام اللقاء، أكد المهندس سلطان النصار من منسوبي شركة الكهرباء بحائل، ضرورة استثمار الوقت لتحسين الخدمة والإنتاج من خلال تطبيق معايير الجودة مواصلة التحسين المستمر في جميع أقسام المنظمة.

وعقدت حلقة نقاش عامة شارك فيها الحضور من أخصائيين ومهنيي الجودة في المنظمات الحكومية والخاصة، وتم طرح أسئلة وبحث بعض التوصيات لتطوير أداء الجمعية السعودية للجودة.

30 نوفمبر 2017 - 12 ربيع الأول 1439
12:39 PM

جمعية الجودة تنظم ملتقى اليوم العالمي بحائل.. "الاحتفاء بالقيادة اليومية"

"عيشوني": رؤية 2030 تقوم على تحقيق أعلى المعايير بجميع المنتجات

A A A
0
1,194

نظّمت الجمعية السعودية للجودة بمنطقة حائل، ملتقى اليوم العالمي للجودة بمقر الغرفة التجارية؛ وذلك بالتعاون مع بيت الخبرة "الجودة الشاملة والتميز المؤسسي للاستشارات" من كلية الهندسة بجامعة حائل، تحت شعار "الاحتفاء بالقيادة اليومية"، وبمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين في مجال الجودة في العديد من المنظمات السعودية.

وقال الحميدي الرشيدي رئيس الجمعية السعودية للجودة فرع منطقة حائل: الجمعية غير ربحية وهدفها تحسين جودة الخدمات والمنتجات والمعلومات وتطويرها، إضافة إلى نشر ثقافة الجودة ومفاهيمها في كل المنظمات السعودية.

واستعرض الأستاذ الدكتور محمد أحمد عيشوني، أستاذ الجودة في كلية الهندسة بجامعة حائل، منهجيات قياس وتحسين الأداء في المنظمات السعودية؛ من خلال استخدام أداوت الجودة والتوجهات المستقبلية لأخصائي الجودة وإخفاقات الجودة في المنظمات، وكيفية الاستفادة من أدوات الجودة في تحسين العمليات وخارطة الطريق لتطبيق التحسين المستمر في المنظمات السعودية.

من جهته، قال البرفيسور عيشوني: الرؤية السعودية 2030 تقوم على تحقيق أعلى معايير الجودة والتميز في جميع المنتجات والخدمات وجودة الحياة في المملكة، كما يمثل هذا التوجه الاستراتيجي نحو معايير الجودة فرصةً قيمةً للمهتمين بالجودة والممارسين لها في المنظمات السعودية.

وركّز على الدور المحوري المنوط بالمنظمات السعودية لعبه في تحقيق أهداف الرؤية السعودية 2030؛ من خلال الشراكة بين المؤسسات الأكاديمية وبيوت الخبرة والجمعيات المهنية المتخصصة مثل الجمعية السعودية للجودة، والمجلس السعودي للجودة.

وفي محاضرة ثالثة، استعرض سعود الشمري وكيل الجودة في تقنية حائل تطبيقات الجوال والتحسين المستمر في المنظمات؛ مشيراً إلى أهمية تضمينها في الخدمات والمنتجات التي تقدّمها المنظمات في عصر الثورة الصناعية الرابعة.

ولفت إلى تجربة تحسين في كلية التقنية بحائل؛ لضمان استمرارية عملية التحسين والوصول إلى شريحة أكبر من المجتمع، وربطه بمنهجية الجودة الداخلية المعتمدة في الكلية.

بدوره، تحدث فيصل الشمري مدير التشغيل في مستشفى الحرس الوطني، عن أهمية الستة سيجما الرشيقة لتحسين الأداء وتطبيقها في المنظمات.

كما أكد محمد السعيد مدير الجودة في مجمع الصفاء الطبي على تطبيق معايير الجودة في المنظمات الصحية ومعرفة مكان الضعف والعمل على تقويتها والتقليل من حدوث احتمالية الخطاء.

وفي ختام اللقاء، أكد المهندس سلطان النصار من منسوبي شركة الكهرباء بحائل، ضرورة استثمار الوقت لتحسين الخدمة والإنتاج من خلال تطبيق معايير الجودة مواصلة التحسين المستمر في جميع أقسام المنظمة.

وعقدت حلقة نقاش عامة شارك فيها الحضور من أخصائيين ومهنيي الجودة في المنظمات الحكومية والخاصة، وتم طرح أسئلة وبحث بعض التوصيات لتطوير أداء الجمعية السعودية للجودة.