شواطئ أملج تشهد إقبالاً كبيرًا من أهالي وزوار المحافظة

ما يؤكد أهميتها كأحد الوجهات السياحية الرئيسة في المملكة

تشهد شواطئ محافظة أملج توافد أعداد كبيرة من أهالي وزوار المحافظة، ما يؤكد أهميتها كأحد الوجهات السياحية الرئيسة في المملكة.

ويعد شاطئ الدقم السياحي من أشهر الشواطئ التي يرتادها الأهالي والزوار لوقوعه على واجهة بحرية فريدة من نوعها تجمع بين التلال الرملية والشعب المرجانية، وسط توافر العديد من الخدمات التي يحتاج إليها السائح.

كما تشهد شواطئ المحافظة الأخرى في الحرة والنصبة والشبعان والحسي إقبالاً من السياح، خصوصًا من خارج المحافظة الذين جعلوا محافظة أملج وجهتهم السياحية، عطفًا على ما تمتلكه من مقومات سياحية مميزة، جعلتها إحدى الوجهات الرئيسة للمسار السياحي الذي أطلقته الهيئة السعودية للسياحة لموسم صيف السعودية لهذا العام تحت عنوان "تنفّس"، الذي يتضمن وجهات سياحية متنوعة لاكتشاف الكنوز الطبيعية والتاريخية والثقافية في المملكة، وذلك عبر مسار سياحي يبدأ من مدينة تبوك في أقصى الشمال الغربي وينتهي بمدينة أبها، ويمر على عشر وجهات سياحية بالمملكة تتنوع فيها معالم الطبيعة الجغرافية والمناخية الجاذبة لكل سائح، من أجل الاستمتاع بالمقومات السياحية التي تتميّز بها هذه الوجهات.

محافظة أملج
اعلان
شواطئ أملج تشهد إقبالاً كبيرًا من أهالي وزوار المحافظة
سبق

تشهد شواطئ محافظة أملج توافد أعداد كبيرة من أهالي وزوار المحافظة، ما يؤكد أهميتها كأحد الوجهات السياحية الرئيسة في المملكة.

ويعد شاطئ الدقم السياحي من أشهر الشواطئ التي يرتادها الأهالي والزوار لوقوعه على واجهة بحرية فريدة من نوعها تجمع بين التلال الرملية والشعب المرجانية، وسط توافر العديد من الخدمات التي يحتاج إليها السائح.

كما تشهد شواطئ المحافظة الأخرى في الحرة والنصبة والشبعان والحسي إقبالاً من السياح، خصوصًا من خارج المحافظة الذين جعلوا محافظة أملج وجهتهم السياحية، عطفًا على ما تمتلكه من مقومات سياحية مميزة، جعلتها إحدى الوجهات الرئيسة للمسار السياحي الذي أطلقته الهيئة السعودية للسياحة لموسم صيف السعودية لهذا العام تحت عنوان "تنفّس"، الذي يتضمن وجهات سياحية متنوعة لاكتشاف الكنوز الطبيعية والتاريخية والثقافية في المملكة، وذلك عبر مسار سياحي يبدأ من مدينة تبوك في أقصى الشمال الغربي وينتهي بمدينة أبها، ويمر على عشر وجهات سياحية بالمملكة تتنوع فيها معالم الطبيعة الجغرافية والمناخية الجاذبة لكل سائح، من أجل الاستمتاع بالمقومات السياحية التي تتميّز بها هذه الوجهات.

19 يوليو 2020 - 28 ذو القعدة 1441
01:46 AM

شواطئ أملج تشهد إقبالاً كبيرًا من أهالي وزوار المحافظة

ما يؤكد أهميتها كأحد الوجهات السياحية الرئيسة في المملكة

A A A
6
15,982

تشهد شواطئ محافظة أملج توافد أعداد كبيرة من أهالي وزوار المحافظة، ما يؤكد أهميتها كأحد الوجهات السياحية الرئيسة في المملكة.

ويعد شاطئ الدقم السياحي من أشهر الشواطئ التي يرتادها الأهالي والزوار لوقوعه على واجهة بحرية فريدة من نوعها تجمع بين التلال الرملية والشعب المرجانية، وسط توافر العديد من الخدمات التي يحتاج إليها السائح.

كما تشهد شواطئ المحافظة الأخرى في الحرة والنصبة والشبعان والحسي إقبالاً من السياح، خصوصًا من خارج المحافظة الذين جعلوا محافظة أملج وجهتهم السياحية، عطفًا على ما تمتلكه من مقومات سياحية مميزة، جعلتها إحدى الوجهات الرئيسة للمسار السياحي الذي أطلقته الهيئة السعودية للسياحة لموسم صيف السعودية لهذا العام تحت عنوان "تنفّس"، الذي يتضمن وجهات سياحية متنوعة لاكتشاف الكنوز الطبيعية والتاريخية والثقافية في المملكة، وذلك عبر مسار سياحي يبدأ من مدينة تبوك في أقصى الشمال الغربي وينتهي بمدينة أبها، ويمر على عشر وجهات سياحية بالمملكة تتنوع فيها معالم الطبيعة الجغرافية والمناخية الجاذبة لكل سائح، من أجل الاستمتاع بالمقومات السياحية التي تتميّز بها هذه الوجهات.