"ترامب" في انتظار محاكمة تاريخية بمجلس الشيوخ "لم تتحدد بعد"

بعد تصويت مجلس النواب على اتهامه "بتحريض مؤيديه على العصيان"

ينتظر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، محاكمة تاريخية في مجلس الشيوخ، بعد أن صوت مجلس النواب يوم الأربعاء على اتهامه "بتحريض مؤيديه على العصيان" ما أدى إلى اقتحامهم مبنى الكابيتول يوم 6 يناير، لكن توقيت المحاكمة والنتائج المترتبة عليها لا يزالان في حكم الغيب.

أصبح مجلس الشيوخ الأمريكي هو من بيده الأمر الآن للبت في قبول أو رفض محاكمة ترامب وتبرئته من التهم المنسوبة إليه. فبعد تصويت سريع في مجلس النواب، الأربعاء 13 يناير/كانون الثاني، وافق المجلس على الشروع في عملية عزل ثانية للرئيس الأمريكي، في سابقة تاريخية هي الأولى من نوعها قبل أسبوع من انتهاء ولايته.

ووجهت إلى دونالد ترامب تهمة "التحريض على التمرد" خلال هجوم أنصاره على مبنى الكابيتول في 6 يناير الجاري. وبات من المحتم الآن إرسال لائحة اتهامه إلى مجلس الشيوخ، الجهة المسؤولة عن تنظيم المحاكمة.

وصول القضية لمجلس الشيوخ لا يعني بالضرورة إدانة الرئيس الجمهوري؛ ففي الواقع يتطلب الأمر أغلبية الثلثين أي موافقة 67 عضوًا من أعضاء المجلس على إدانته؛ لذلك فإن الديمقراطيين بحاجة لإقناع 17 عضوًا جمهوريًّا بالوقوف إلى جانبهم، وعند هذه المرحلة تبدأ الأمور في التعقد.

إدانة ترامب ستكون بلا شك رمزية، ففي الواقع سيكون دونالد ترامب قد غادر البيت الأبيض بالفعل ولن تكون هناك فائدة من إقالته. ومع ذلك يمكن لأعضاء مجلس الشيوخ إجراء تصويت ثان لمنعه من الترشح مرة ثانية في الانتخابات الرئاسية. فهل تجب الموافقة على إدانة ترامب أم لا حتى يمكن إجراء ذلك التصويت الثاني ولكن بأغلبية بسيطة هذه المرة؟ الخبراء منقسمون بهذا الشأن.

اعلان
"ترامب" في انتظار محاكمة تاريخية بمجلس الشيوخ "لم تتحدد بعد"
سبق

ينتظر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، محاكمة تاريخية في مجلس الشيوخ، بعد أن صوت مجلس النواب يوم الأربعاء على اتهامه "بتحريض مؤيديه على العصيان" ما أدى إلى اقتحامهم مبنى الكابيتول يوم 6 يناير، لكن توقيت المحاكمة والنتائج المترتبة عليها لا يزالان في حكم الغيب.

أصبح مجلس الشيوخ الأمريكي هو من بيده الأمر الآن للبت في قبول أو رفض محاكمة ترامب وتبرئته من التهم المنسوبة إليه. فبعد تصويت سريع في مجلس النواب، الأربعاء 13 يناير/كانون الثاني، وافق المجلس على الشروع في عملية عزل ثانية للرئيس الأمريكي، في سابقة تاريخية هي الأولى من نوعها قبل أسبوع من انتهاء ولايته.

ووجهت إلى دونالد ترامب تهمة "التحريض على التمرد" خلال هجوم أنصاره على مبنى الكابيتول في 6 يناير الجاري. وبات من المحتم الآن إرسال لائحة اتهامه إلى مجلس الشيوخ، الجهة المسؤولة عن تنظيم المحاكمة.

وصول القضية لمجلس الشيوخ لا يعني بالضرورة إدانة الرئيس الجمهوري؛ ففي الواقع يتطلب الأمر أغلبية الثلثين أي موافقة 67 عضوًا من أعضاء المجلس على إدانته؛ لذلك فإن الديمقراطيين بحاجة لإقناع 17 عضوًا جمهوريًّا بالوقوف إلى جانبهم، وعند هذه المرحلة تبدأ الأمور في التعقد.

إدانة ترامب ستكون بلا شك رمزية، ففي الواقع سيكون دونالد ترامب قد غادر البيت الأبيض بالفعل ولن تكون هناك فائدة من إقالته. ومع ذلك يمكن لأعضاء مجلس الشيوخ إجراء تصويت ثان لمنعه من الترشح مرة ثانية في الانتخابات الرئاسية. فهل تجب الموافقة على إدانة ترامب أم لا حتى يمكن إجراء ذلك التصويت الثاني ولكن بأغلبية بسيطة هذه المرة؟ الخبراء منقسمون بهذا الشأن.

14 يناير 2021 - 1 جمادى الآخر 1442
05:09 PM

"ترامب" في انتظار محاكمة تاريخية بمجلس الشيوخ "لم تتحدد بعد"

بعد تصويت مجلس النواب على اتهامه "بتحريض مؤيديه على العصيان"

A A A
3
3,297

ينتظر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، محاكمة تاريخية في مجلس الشيوخ، بعد أن صوت مجلس النواب يوم الأربعاء على اتهامه "بتحريض مؤيديه على العصيان" ما أدى إلى اقتحامهم مبنى الكابيتول يوم 6 يناير، لكن توقيت المحاكمة والنتائج المترتبة عليها لا يزالان في حكم الغيب.

أصبح مجلس الشيوخ الأمريكي هو من بيده الأمر الآن للبت في قبول أو رفض محاكمة ترامب وتبرئته من التهم المنسوبة إليه. فبعد تصويت سريع في مجلس النواب، الأربعاء 13 يناير/كانون الثاني، وافق المجلس على الشروع في عملية عزل ثانية للرئيس الأمريكي، في سابقة تاريخية هي الأولى من نوعها قبل أسبوع من انتهاء ولايته.

ووجهت إلى دونالد ترامب تهمة "التحريض على التمرد" خلال هجوم أنصاره على مبنى الكابيتول في 6 يناير الجاري. وبات من المحتم الآن إرسال لائحة اتهامه إلى مجلس الشيوخ، الجهة المسؤولة عن تنظيم المحاكمة.

وصول القضية لمجلس الشيوخ لا يعني بالضرورة إدانة الرئيس الجمهوري؛ ففي الواقع يتطلب الأمر أغلبية الثلثين أي موافقة 67 عضوًا من أعضاء المجلس على إدانته؛ لذلك فإن الديمقراطيين بحاجة لإقناع 17 عضوًا جمهوريًّا بالوقوف إلى جانبهم، وعند هذه المرحلة تبدأ الأمور في التعقد.

إدانة ترامب ستكون بلا شك رمزية، ففي الواقع سيكون دونالد ترامب قد غادر البيت الأبيض بالفعل ولن تكون هناك فائدة من إقالته. ومع ذلك يمكن لأعضاء مجلس الشيوخ إجراء تصويت ثان لمنعه من الترشح مرة ثانية في الانتخابات الرئاسية. فهل تجب الموافقة على إدانة ترامب أم لا حتى يمكن إجراء ذلك التصويت الثاني ولكن بأغلبية بسيطة هذه المرة؟ الخبراء منقسمون بهذا الشأن.