11 مليون متسوق وزائر استقبلهم مركز تجاري بالرياض في عام واحد

المهرجانات والمناشط الدورية ترفع عدد الزوار

سبق- الرياض: تسجل المراكز التجارية بالعاصمة الرياض أعدادًا كبيرة من الزوار سنوياً، وخاصة المراكز التي تحرص على تنظيم برامج ومناشط دورية تسهم في خدمة المجتمع ونشر التوعية في مختلف المجالات، ويعد مهرجان الرياض للتسوق والترفيه واحداً من المناشط السنوية الذي يسهم بزيادة عدد الزوار في المراكز التجارية والترفيهية المشاركة.
 
وكشف المدير التنفيذي لمركز غرناطة التجاري بالرياض المهندس سلمان البيز عن أن مركزهم التجاري يستقبل سنوياً أكثر من 11 مليون متسوق ومتابع للفعاليات والأنشطة التي تقام على أرضه بشكل دوري، ومنها مهرجان الرياض للتسوق والترفيه الذي يواكب فترة إجازة الصيف، ويتواصل على مدار 30 يوماً بأنشطة متنوعة وفعاليات وتخفيضات تجد رواجًا وحضوراً جيداً من أهالي الرياض، ومختلف زوار العاصمة".
 
وأشار إلى طموح مسؤولي المركز بوصول عدد زوار مركز غرناطة في فترة فعاليات المهرجان إلى مليون ومائتي ألف زائر لصيف العام الحالي 1436هـ، في حين كان العدد العام الماضي ما يقارب مليون وخمسين ألف زائر.
 
وطالب "البيز" الشركات الوطنية الكبرى بالحرص على رعاية المهرجانات والفعاليات التي تشهدها العاصمة بين الحين والآخر، ومنها مهرجان الرياض للتسوق والترفيه، مستغرباً أسباب عزوف الرعاة الكبار عن الدخول في دعم الأنشطة الصيفية الترفيهية ومشاركة المتسوقين في تنفيذ رسالة خدمة المجتمع. 
 
وذكر أن هناك برامج توعية وفعاليات تلائم المراكز التجارية والأعداد الكبيرة الزائرة لها بشكل دائم مثل التوعية بأضرار التدخين وطرق علاجه، والتوعية بمرض كورونا وطرق الوقاية، وركن لأمراض السكري والقلب، وكذلك أركان للجمعيات الخيرية والأسر المنتجة، والكثير من البرامج التي تفيد وتخدم مختلف فئات المجتمع.

اعلان
11 مليون متسوق وزائر استقبلهم مركز تجاري بالرياض في عام واحد
سبق
سبق- الرياض: تسجل المراكز التجارية بالعاصمة الرياض أعدادًا كبيرة من الزوار سنوياً، وخاصة المراكز التي تحرص على تنظيم برامج ومناشط دورية تسهم في خدمة المجتمع ونشر التوعية في مختلف المجالات، ويعد مهرجان الرياض للتسوق والترفيه واحداً من المناشط السنوية الذي يسهم بزيادة عدد الزوار في المراكز التجارية والترفيهية المشاركة.
 
وكشف المدير التنفيذي لمركز غرناطة التجاري بالرياض المهندس سلمان البيز عن أن مركزهم التجاري يستقبل سنوياً أكثر من 11 مليون متسوق ومتابع للفعاليات والأنشطة التي تقام على أرضه بشكل دوري، ومنها مهرجان الرياض للتسوق والترفيه الذي يواكب فترة إجازة الصيف، ويتواصل على مدار 30 يوماً بأنشطة متنوعة وفعاليات وتخفيضات تجد رواجًا وحضوراً جيداً من أهالي الرياض، ومختلف زوار العاصمة".
 
وأشار إلى طموح مسؤولي المركز بوصول عدد زوار مركز غرناطة في فترة فعاليات المهرجان إلى مليون ومائتي ألف زائر لصيف العام الحالي 1436هـ، في حين كان العدد العام الماضي ما يقارب مليون وخمسين ألف زائر.
 
وطالب "البيز" الشركات الوطنية الكبرى بالحرص على رعاية المهرجانات والفعاليات التي تشهدها العاصمة بين الحين والآخر، ومنها مهرجان الرياض للتسوق والترفيه، مستغرباً أسباب عزوف الرعاة الكبار عن الدخول في دعم الأنشطة الصيفية الترفيهية ومشاركة المتسوقين في تنفيذ رسالة خدمة المجتمع. 
 
وذكر أن هناك برامج توعية وفعاليات تلائم المراكز التجارية والأعداد الكبيرة الزائرة لها بشكل دائم مثل التوعية بأضرار التدخين وطرق علاجه، والتوعية بمرض كورونا وطرق الوقاية، وركن لأمراض السكري والقلب، وكذلك أركان للجمعيات الخيرية والأسر المنتجة، والكثير من البرامج التي تفيد وتخدم مختلف فئات المجتمع.
25 يونيو 2015 - 8 رمضان 1436
10:03 PM

11 مليون متسوق وزائر استقبلهم مركز تجاري بالرياض في عام واحد

المهرجانات والمناشط الدورية ترفع عدد الزوار

A A A
0
733

سبق- الرياض: تسجل المراكز التجارية بالعاصمة الرياض أعدادًا كبيرة من الزوار سنوياً، وخاصة المراكز التي تحرص على تنظيم برامج ومناشط دورية تسهم في خدمة المجتمع ونشر التوعية في مختلف المجالات، ويعد مهرجان الرياض للتسوق والترفيه واحداً من المناشط السنوية الذي يسهم بزيادة عدد الزوار في المراكز التجارية والترفيهية المشاركة.
 
وكشف المدير التنفيذي لمركز غرناطة التجاري بالرياض المهندس سلمان البيز عن أن مركزهم التجاري يستقبل سنوياً أكثر من 11 مليون متسوق ومتابع للفعاليات والأنشطة التي تقام على أرضه بشكل دوري، ومنها مهرجان الرياض للتسوق والترفيه الذي يواكب فترة إجازة الصيف، ويتواصل على مدار 30 يوماً بأنشطة متنوعة وفعاليات وتخفيضات تجد رواجًا وحضوراً جيداً من أهالي الرياض، ومختلف زوار العاصمة".
 
وأشار إلى طموح مسؤولي المركز بوصول عدد زوار مركز غرناطة في فترة فعاليات المهرجان إلى مليون ومائتي ألف زائر لصيف العام الحالي 1436هـ، في حين كان العدد العام الماضي ما يقارب مليون وخمسين ألف زائر.
 
وطالب "البيز" الشركات الوطنية الكبرى بالحرص على رعاية المهرجانات والفعاليات التي تشهدها العاصمة بين الحين والآخر، ومنها مهرجان الرياض للتسوق والترفيه، مستغرباً أسباب عزوف الرعاة الكبار عن الدخول في دعم الأنشطة الصيفية الترفيهية ومشاركة المتسوقين في تنفيذ رسالة خدمة المجتمع. 
 
وذكر أن هناك برامج توعية وفعاليات تلائم المراكز التجارية والأعداد الكبيرة الزائرة لها بشكل دائم مثل التوعية بأضرار التدخين وطرق علاجه، والتوعية بمرض كورونا وطرق الوقاية، وركن لأمراض السكري والقلب، وكذلك أركان للجمعيات الخيرية والأسر المنتجة، والكثير من البرامج التي تفيد وتخدم مختلف فئات المجتمع.