الزهراني : تدريس 7 حصص خاصة بالتوعية المرورية لطلاب الشرقية

20 مليون ريال حتى الآن من "أرامكو" لتمويل المشروع

سبق - الدمام : كشف أمين عام لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية ورئيس لجنة السلامة المرورية بشركة أرامكو السعودية المهندس سلطان الزهراني، عن توقيع اتفاقيّة مع وزير التربية والتعليم تقضي بتدريس 7 حصص دراسية خاصة بالتوعية بأهمية السلامة المرورية في المراحل الدراسية الثلاث.
 
وقال الزهراني إنه تم توفير تمويل  لهذا المشروع مقداره 20 مليون ريال حتى الآن من قِبل شركة أرامكو، مشيراً إلى  تدريب قرابة 700 معلم ومعلمة على الحقيبة المدرسية للسلامة تدريب مباشر،علاوة على  تدريب 1100 معلم ومعلمة عن طريق الموقع الإلكتروني "بالسلامة أحلى" التابع للجنة.
 
أوضح أن  المتدربين والمتدربات سيحصلون على مكافآت مالية مقدارها 120 ريالاً للفصل الواحد تقدم لهم من أرامكو كنوع من التحفيز، الاتفاقيّة ممتدة لخمس سنوات فيما يكلف مشروع السلامة المرورية في المدارس نحو 35 مليون ريال تم تمويل 20 مليون ريال حتى الآن من قِبل شركة أرامكو.
 
وبين المهندس الزهراني خلال تدشين أولى حدائق السلامة المرورية"بيب بيب" التي تبنتها لجنة السلامة المرورية بالمنطقة في مجمع الراشد التجاري بالخبر مساء أمس الأول بحضور نائب الرئيس الأعلى لأرامكو السعودية المهندس عبدالعزيز الخيال ومدير عام التربية والتعليم في المنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس ووكيل أمين المنطقة المهندس جمال الملحم ورئيس قسم السلامة والهندسة في إدارة مرور المنطقة الشرقية العقيد علي الزهراني وعددٍ من المسؤولين في الجهات المعنية الأخرى.
 
وقال إنه تم توزيع 108 آلاف حقيبة للتوعية المرورية على الأطفال من التمهيدي والروضة والمرحلة الابتدائية وإن العمل جارٍ لتوزيع المزيد من الحقائب على طلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية خصوصاً أن تعزيز ثقافة أهمية الالتزام بتعليمات المرور يمثل هدفاً عاماً يهم الجميع كون عدم الالتزام بالتعليمات المرورية أساس الحوادث التي تحصد آلاف الأرواح سنوياً وتسبب خسائر كبيرة على الفرد والمجتمع والدولة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الحقيبة التعليمية المدرسية للروضة والتمهيدي إلي الصف الرابع مكلفة جداً مقارنة بطلاب المرحلة المتوسطة والثانوية.
 
وأشار إلى أن برنامج اللجنة الذي مضى منه 3 سنوات أسهم بشكلٍ كبير وجلي في تحقيق نسبة مرضية في مجال التوعية المرورية، وهذا ما ستكشف عنه الأرقام الجديدة لعدد الحوادث في المنطقة الشرقية حيث تراجعت في السنة الأخيرة قياساً بسنوات مضت ولكن الأرقام ستعلن في الأسبوع المقبل بعد اجتماع اللجنة بحضور رئيسها الأعلى الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية, وستقوم شركة بتقييم عمل اللجنة ونسبة تحقيق الأهداف المرجوة منها.
 
وعن كيفية تسجيل المعلمين والمعلمات في هذا البرنامج قال الزهراني : يوجد على موقع اللجنة في الإنترنت نموذج يمكن تعبئته والبدء الفوري للعمل من قِبل المعلمين والمعلمات حيث تجاوز عدد المتعاونين 1800 معلم ومعلمة, موضحاً أن المعلم في المرحلة الابتدائية تحديداً يعلم الأطفال أهمية اتّباع التعليمات المرورية ولكن الهدف من تدريب الطالبات في هذه المرحلة هو خلق جيل جديد من الفتيات الإيجابيات "المرافقات" حيث يمكن أن تقدم النصيحة لقائد المركبة التي تقلهم، لافتاً إلى أنه تم تدريب قرابة 85 ألف طالب سنوياً على دليل القيادة الآمنة وما زلنا متواصلين لتحقيق نتائج أكثر إيجابية خلال السنوات المقبلة حيث نستهدف 850 ألف طالب وطالبة بالشرقية.
 
وأعلن الزهراني بموازاة ذلك، عن خطة لإنشاء حديقتين للسلامة المرورية في الدمام والاحساء بعد توفير الأراضي لهما على مساحة 20 ألف متر مربع تقريباً من قِبل أمانة المنطقة والبحث جارٍ عن رعاة ومستثمرين من الشركات للقيام بهذين المشروعين بالتعاون مع شركة "سياحة"، مبيّناً أن الحملة تستهدف في الوقت الراهن المنطقة الشرقية ومن بينها الأحساء وحفر الباطن ولكنّ هناك خططاً لتعميمها على مستوى المملكة.
 
من جانب آخر أوضح رئيس قسم السلامة والهندسة في إدارة مرور المنطقة الشرقية والناطق الإعلامي العقيد علي الزهراني، أن اللجنة منذ إنشائها بالتعاون مع الجهات المعنية قامت بدراسة المشاكل الهندسية وحلها وتحديد نقاط سوداء وبعض من التقاطعات التي تشهد ازدحاماً وحوادث مرورية بشكلٍ مستمر، مبيّناً أن نسبة عدد الحوادث المُميتة في المنطقة الشرقية تحديداً تراجعت في الوقت الذي حصل هناك ارتفاع في بقية مناطق المملكة بشكلٍ عام بحسب الإحصائيات التي سيعلن عنها الأسبوع المقبل.
 
وقال مدير الحديقة من الجائزة الكبرى للسباقات مساعد بن عبدالله الخويطر، إن افتتاح هذه الحديقة جاء بالتزامن مع إطلاق مبادرة "يعطيك خيرها" التوعوية التي رعى إطلاقها أمير منطقة الرياض، وتتبناها جمعية الأطفال المعوقين بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، ونهدف في المقام الأول من هذه الحديقة تسليط الضوء على أهمية السلامة المرورية ، ومن المتوقع حضور يومي قرابة 300 طالب على فترتين صباحية ومسائية بالتعاون مع إدارة التربية والتعليم بالشرقية لرفع درجة الوعي المجتمعي وتثقيف الأطفال سائقي الغد.
 
وأضاف الخويطر أن قرية "بيب بيب" تختلف عن قريات أخرى في لندن وأبوظبي حيث يوجد هنا أكاديمية تعليمية من تسعة فصول في الفترة الصباحية يتم تعليم الطفل "5-10 سنوات" آداب الطريق، حفظ أرقام الطوارئ، الإشارات، أضرار اللعب بأجهزة السيارة الداخلية، أما في الفترة المسائية  فهي للقيادة الآمنة، ويعيش الطفل رحلة مثيرة وتجربة فريدة في حديقة السلامة المرورية، تمكنه من استيعاب القوانين والأنظمة حول قيادة المركبة، وفهمه لقواعد السلامة المرورية وتطبيقها في سن مبكرة في جو تعليمي ممزوج بالمرح .
 
  وقال إن  الطفل يواجه في هذه القرية حالات مرورية متنوعة، إذا اجتازها بنجاح، نال رخصة قيادة تجعله مؤهلاً ليكون قائد مركبة ناجحاً في المستقبل، ولافتاً إلى أن هؤلاء الأطفال في هذه السن تحديداً نستخدمهم كرسالة للسائقين والإبلاغ عن أي مخالفة يقوم بها السائق من سرعة أو قطع إشارة للوالدين في المنزل.
 
 
 
 

اعلان
الزهراني : تدريس 7 حصص خاصة بالتوعية المرورية لطلاب الشرقية
سبق
سبق - الدمام : كشف أمين عام لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية ورئيس لجنة السلامة المرورية بشركة أرامكو السعودية المهندس سلطان الزهراني، عن توقيع اتفاقيّة مع وزير التربية والتعليم تقضي بتدريس 7 حصص دراسية خاصة بالتوعية بأهمية السلامة المرورية في المراحل الدراسية الثلاث.
 
وقال الزهراني إنه تم توفير تمويل  لهذا المشروع مقداره 20 مليون ريال حتى الآن من قِبل شركة أرامكو، مشيراً إلى  تدريب قرابة 700 معلم ومعلمة على الحقيبة المدرسية للسلامة تدريب مباشر،علاوة على  تدريب 1100 معلم ومعلمة عن طريق الموقع الإلكتروني "بالسلامة أحلى" التابع للجنة.
 
أوضح أن  المتدربين والمتدربات سيحصلون على مكافآت مالية مقدارها 120 ريالاً للفصل الواحد تقدم لهم من أرامكو كنوع من التحفيز، الاتفاقيّة ممتدة لخمس سنوات فيما يكلف مشروع السلامة المرورية في المدارس نحو 35 مليون ريال تم تمويل 20 مليون ريال حتى الآن من قِبل شركة أرامكو.
 
وبين المهندس الزهراني خلال تدشين أولى حدائق السلامة المرورية"بيب بيب" التي تبنتها لجنة السلامة المرورية بالمنطقة في مجمع الراشد التجاري بالخبر مساء أمس الأول بحضور نائب الرئيس الأعلى لأرامكو السعودية المهندس عبدالعزيز الخيال ومدير عام التربية والتعليم في المنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس ووكيل أمين المنطقة المهندس جمال الملحم ورئيس قسم السلامة والهندسة في إدارة مرور المنطقة الشرقية العقيد علي الزهراني وعددٍ من المسؤولين في الجهات المعنية الأخرى.
 
وقال إنه تم توزيع 108 آلاف حقيبة للتوعية المرورية على الأطفال من التمهيدي والروضة والمرحلة الابتدائية وإن العمل جارٍ لتوزيع المزيد من الحقائب على طلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية خصوصاً أن تعزيز ثقافة أهمية الالتزام بتعليمات المرور يمثل هدفاً عاماً يهم الجميع كون عدم الالتزام بالتعليمات المرورية أساس الحوادث التي تحصد آلاف الأرواح سنوياً وتسبب خسائر كبيرة على الفرد والمجتمع والدولة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الحقيبة التعليمية المدرسية للروضة والتمهيدي إلي الصف الرابع مكلفة جداً مقارنة بطلاب المرحلة المتوسطة والثانوية.
 
وأشار إلى أن برنامج اللجنة الذي مضى منه 3 سنوات أسهم بشكلٍ كبير وجلي في تحقيق نسبة مرضية في مجال التوعية المرورية، وهذا ما ستكشف عنه الأرقام الجديدة لعدد الحوادث في المنطقة الشرقية حيث تراجعت في السنة الأخيرة قياساً بسنوات مضت ولكن الأرقام ستعلن في الأسبوع المقبل بعد اجتماع اللجنة بحضور رئيسها الأعلى الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية, وستقوم شركة بتقييم عمل اللجنة ونسبة تحقيق الأهداف المرجوة منها.
 
وعن كيفية تسجيل المعلمين والمعلمات في هذا البرنامج قال الزهراني : يوجد على موقع اللجنة في الإنترنت نموذج يمكن تعبئته والبدء الفوري للعمل من قِبل المعلمين والمعلمات حيث تجاوز عدد المتعاونين 1800 معلم ومعلمة, موضحاً أن المعلم في المرحلة الابتدائية تحديداً يعلم الأطفال أهمية اتّباع التعليمات المرورية ولكن الهدف من تدريب الطالبات في هذه المرحلة هو خلق جيل جديد من الفتيات الإيجابيات "المرافقات" حيث يمكن أن تقدم النصيحة لقائد المركبة التي تقلهم، لافتاً إلى أنه تم تدريب قرابة 85 ألف طالب سنوياً على دليل القيادة الآمنة وما زلنا متواصلين لتحقيق نتائج أكثر إيجابية خلال السنوات المقبلة حيث نستهدف 850 ألف طالب وطالبة بالشرقية.
 
وأعلن الزهراني بموازاة ذلك، عن خطة لإنشاء حديقتين للسلامة المرورية في الدمام والاحساء بعد توفير الأراضي لهما على مساحة 20 ألف متر مربع تقريباً من قِبل أمانة المنطقة والبحث جارٍ عن رعاة ومستثمرين من الشركات للقيام بهذين المشروعين بالتعاون مع شركة "سياحة"، مبيّناً أن الحملة تستهدف في الوقت الراهن المنطقة الشرقية ومن بينها الأحساء وحفر الباطن ولكنّ هناك خططاً لتعميمها على مستوى المملكة.
 
من جانب آخر أوضح رئيس قسم السلامة والهندسة في إدارة مرور المنطقة الشرقية والناطق الإعلامي العقيد علي الزهراني، أن اللجنة منذ إنشائها بالتعاون مع الجهات المعنية قامت بدراسة المشاكل الهندسية وحلها وتحديد نقاط سوداء وبعض من التقاطعات التي تشهد ازدحاماً وحوادث مرورية بشكلٍ مستمر، مبيّناً أن نسبة عدد الحوادث المُميتة في المنطقة الشرقية تحديداً تراجعت في الوقت الذي حصل هناك ارتفاع في بقية مناطق المملكة بشكلٍ عام بحسب الإحصائيات التي سيعلن عنها الأسبوع المقبل.
 
وقال مدير الحديقة من الجائزة الكبرى للسباقات مساعد بن عبدالله الخويطر، إن افتتاح هذه الحديقة جاء بالتزامن مع إطلاق مبادرة "يعطيك خيرها" التوعوية التي رعى إطلاقها أمير منطقة الرياض، وتتبناها جمعية الأطفال المعوقين بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، ونهدف في المقام الأول من هذه الحديقة تسليط الضوء على أهمية السلامة المرورية ، ومن المتوقع حضور يومي قرابة 300 طالب على فترتين صباحية ومسائية بالتعاون مع إدارة التربية والتعليم بالشرقية لرفع درجة الوعي المجتمعي وتثقيف الأطفال سائقي الغد.
 
وأضاف الخويطر أن قرية "بيب بيب" تختلف عن قريات أخرى في لندن وأبوظبي حيث يوجد هنا أكاديمية تعليمية من تسعة فصول في الفترة الصباحية يتم تعليم الطفل "5-10 سنوات" آداب الطريق، حفظ أرقام الطوارئ، الإشارات، أضرار اللعب بأجهزة السيارة الداخلية، أما في الفترة المسائية  فهي للقيادة الآمنة، ويعيش الطفل رحلة مثيرة وتجربة فريدة في حديقة السلامة المرورية، تمكنه من استيعاب القوانين والأنظمة حول قيادة المركبة، وفهمه لقواعد السلامة المرورية وتطبيقها في سن مبكرة في جو تعليمي ممزوج بالمرح .
 
  وقال إن  الطفل يواجه في هذه القرية حالات مرورية متنوعة، إذا اجتازها بنجاح، نال رخصة قيادة تجعله مؤهلاً ليكون قائد مركبة ناجحاً في المستقبل، ولافتاً إلى أن هؤلاء الأطفال في هذه السن تحديداً نستخدمهم كرسالة للسائقين والإبلاغ عن أي مخالفة يقوم بها السائق من سرعة أو قطع إشارة للوالدين في المنزل.
 
 
 
 
26 فبراير 2014 - 26 ربيع الآخر 1435
11:13 PM

20 مليون ريال حتى الآن من "أرامكو" لتمويل المشروع

الزهراني : تدريس 7 حصص خاصة بالتوعية المرورية لطلاب الشرقية

A A A
0
7,264

سبق - الدمام : كشف أمين عام لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية ورئيس لجنة السلامة المرورية بشركة أرامكو السعودية المهندس سلطان الزهراني، عن توقيع اتفاقيّة مع وزير التربية والتعليم تقضي بتدريس 7 حصص دراسية خاصة بالتوعية بأهمية السلامة المرورية في المراحل الدراسية الثلاث.
 
وقال الزهراني إنه تم توفير تمويل  لهذا المشروع مقداره 20 مليون ريال حتى الآن من قِبل شركة أرامكو، مشيراً إلى  تدريب قرابة 700 معلم ومعلمة على الحقيبة المدرسية للسلامة تدريب مباشر،علاوة على  تدريب 1100 معلم ومعلمة عن طريق الموقع الإلكتروني "بالسلامة أحلى" التابع للجنة.
 
أوضح أن  المتدربين والمتدربات سيحصلون على مكافآت مالية مقدارها 120 ريالاً للفصل الواحد تقدم لهم من أرامكو كنوع من التحفيز، الاتفاقيّة ممتدة لخمس سنوات فيما يكلف مشروع السلامة المرورية في المدارس نحو 35 مليون ريال تم تمويل 20 مليون ريال حتى الآن من قِبل شركة أرامكو.
 
وبين المهندس الزهراني خلال تدشين أولى حدائق السلامة المرورية"بيب بيب" التي تبنتها لجنة السلامة المرورية بالمنطقة في مجمع الراشد التجاري بالخبر مساء أمس الأول بحضور نائب الرئيس الأعلى لأرامكو السعودية المهندس عبدالعزيز الخيال ومدير عام التربية والتعليم في المنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس ووكيل أمين المنطقة المهندس جمال الملحم ورئيس قسم السلامة والهندسة في إدارة مرور المنطقة الشرقية العقيد علي الزهراني وعددٍ من المسؤولين في الجهات المعنية الأخرى.
 
وقال إنه تم توزيع 108 آلاف حقيبة للتوعية المرورية على الأطفال من التمهيدي والروضة والمرحلة الابتدائية وإن العمل جارٍ لتوزيع المزيد من الحقائب على طلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية خصوصاً أن تعزيز ثقافة أهمية الالتزام بتعليمات المرور يمثل هدفاً عاماً يهم الجميع كون عدم الالتزام بالتعليمات المرورية أساس الحوادث التي تحصد آلاف الأرواح سنوياً وتسبب خسائر كبيرة على الفرد والمجتمع والدولة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الحقيبة التعليمية المدرسية للروضة والتمهيدي إلي الصف الرابع مكلفة جداً مقارنة بطلاب المرحلة المتوسطة والثانوية.
 
وأشار إلى أن برنامج اللجنة الذي مضى منه 3 سنوات أسهم بشكلٍ كبير وجلي في تحقيق نسبة مرضية في مجال التوعية المرورية، وهذا ما ستكشف عنه الأرقام الجديدة لعدد الحوادث في المنطقة الشرقية حيث تراجعت في السنة الأخيرة قياساً بسنوات مضت ولكن الأرقام ستعلن في الأسبوع المقبل بعد اجتماع اللجنة بحضور رئيسها الأعلى الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية, وستقوم شركة بتقييم عمل اللجنة ونسبة تحقيق الأهداف المرجوة منها.
 
وعن كيفية تسجيل المعلمين والمعلمات في هذا البرنامج قال الزهراني : يوجد على موقع اللجنة في الإنترنت نموذج يمكن تعبئته والبدء الفوري للعمل من قِبل المعلمين والمعلمات حيث تجاوز عدد المتعاونين 1800 معلم ومعلمة, موضحاً أن المعلم في المرحلة الابتدائية تحديداً يعلم الأطفال أهمية اتّباع التعليمات المرورية ولكن الهدف من تدريب الطالبات في هذه المرحلة هو خلق جيل جديد من الفتيات الإيجابيات "المرافقات" حيث يمكن أن تقدم النصيحة لقائد المركبة التي تقلهم، لافتاً إلى أنه تم تدريب قرابة 85 ألف طالب سنوياً على دليل القيادة الآمنة وما زلنا متواصلين لتحقيق نتائج أكثر إيجابية خلال السنوات المقبلة حيث نستهدف 850 ألف طالب وطالبة بالشرقية.
 
وأعلن الزهراني بموازاة ذلك، عن خطة لإنشاء حديقتين للسلامة المرورية في الدمام والاحساء بعد توفير الأراضي لهما على مساحة 20 ألف متر مربع تقريباً من قِبل أمانة المنطقة والبحث جارٍ عن رعاة ومستثمرين من الشركات للقيام بهذين المشروعين بالتعاون مع شركة "سياحة"، مبيّناً أن الحملة تستهدف في الوقت الراهن المنطقة الشرقية ومن بينها الأحساء وحفر الباطن ولكنّ هناك خططاً لتعميمها على مستوى المملكة.
 
من جانب آخر أوضح رئيس قسم السلامة والهندسة في إدارة مرور المنطقة الشرقية والناطق الإعلامي العقيد علي الزهراني، أن اللجنة منذ إنشائها بالتعاون مع الجهات المعنية قامت بدراسة المشاكل الهندسية وحلها وتحديد نقاط سوداء وبعض من التقاطعات التي تشهد ازدحاماً وحوادث مرورية بشكلٍ مستمر، مبيّناً أن نسبة عدد الحوادث المُميتة في المنطقة الشرقية تحديداً تراجعت في الوقت الذي حصل هناك ارتفاع في بقية مناطق المملكة بشكلٍ عام بحسب الإحصائيات التي سيعلن عنها الأسبوع المقبل.
 
وقال مدير الحديقة من الجائزة الكبرى للسباقات مساعد بن عبدالله الخويطر، إن افتتاح هذه الحديقة جاء بالتزامن مع إطلاق مبادرة "يعطيك خيرها" التوعوية التي رعى إطلاقها أمير منطقة الرياض، وتتبناها جمعية الأطفال المعوقين بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، ونهدف في المقام الأول من هذه الحديقة تسليط الضوء على أهمية السلامة المرورية ، ومن المتوقع حضور يومي قرابة 300 طالب على فترتين صباحية ومسائية بالتعاون مع إدارة التربية والتعليم بالشرقية لرفع درجة الوعي المجتمعي وتثقيف الأطفال سائقي الغد.
 
وأضاف الخويطر أن قرية "بيب بيب" تختلف عن قريات أخرى في لندن وأبوظبي حيث يوجد هنا أكاديمية تعليمية من تسعة فصول في الفترة الصباحية يتم تعليم الطفل "5-10 سنوات" آداب الطريق، حفظ أرقام الطوارئ، الإشارات، أضرار اللعب بأجهزة السيارة الداخلية، أما في الفترة المسائية  فهي للقيادة الآمنة، ويعيش الطفل رحلة مثيرة وتجربة فريدة في حديقة السلامة المرورية، تمكنه من استيعاب القوانين والأنظمة حول قيادة المركبة، وفهمه لقواعد السلامة المرورية وتطبيقها في سن مبكرة في جو تعليمي ممزوج بالمرح .
 
  وقال إن  الطفل يواجه في هذه القرية حالات مرورية متنوعة، إذا اجتازها بنجاح، نال رخصة قيادة تجعله مؤهلاً ليكون قائد مركبة ناجحاً في المستقبل، ولافتاً إلى أن هؤلاء الأطفال في هذه السن تحديداً نستخدمهم كرسالة للسائقين والإبلاغ عن أي مخالفة يقوم بها السائق من سرعة أو قطع إشارة للوالدين في المنزل.