"حكايات جنية".. على منصة توقيع المؤلفين في معرض جدة

الأديبة "مها باعشن" تغوص في خبايا مشاعر المرأة وألمها

يفاجئ معرض جدة الدولي للكتاب، في نسخته الثالثة، زواره من المثقفين والأدباء ومختلف شرائح المجتمع بطرح كتاب "حكايات جنية" للأديبة والكاتبة الدكتورة مها بنت عبود باعشن، بعد غدٍ "الأحد" عبر منصات توقيع المؤلفين.

ويتكون الكتاب من مجموعة قصصية تخص المرأة وتتنقل بها عبر مجموعة من المواقف التي تواجهها في حياتها مع سرد كيفية التعامل معها.

وقالت الأديبة والكاتبة الدكتورة مها بنت عبود باعشن: مثل هذه الروايات تتسم باللغة السهلة للتعايش مع المتلقي والدخول إلى إحساسه مما يعزز لديه الفهم ويشعر بملامسة أحاسيسه وفهم ما يشعر به من مواقف قد يعجز في بعض الأحيان عن تفاديها أو طريقة فك رموزها.

وأضافت: "حكايات جنية" تهدف للإحساس بمشاعر المرأة وألمها وحياتها وأسرارها النفسية والاجتماعية والحياتية والفكرية، التي لا تبوح بها لأحد، من خلال تحاورها مع نفسها في صمت واسترجاع ذكرياتها في الحياة.

وأردفت: الرواية تلخص معاناة المرأة الحبيسة في الروح والعقل والقلب وشعورها بالمعاناة المغلقة بالوحدة، وذلك من خلال حديث وحوار المرأة مع نفسها.

وتابعت: معرض جدة الدولي للكتاب مسرح مفتوح لنشر الثقافة والأدب والمعرفة الهادفة التي تساعد وتحفز على القراءة والاطلاع إلى جانب أنه قناة إعلامية اجتماعية ثقافية مناصرة للكاتب والكتاب والقارئ.

وأثنت على التواجد الكبير للمثقفين في هذا الحدث من كافة أنحاء المملكة وخارجها مما زاد من بهائه وأثرى فعالياته وجعله عرساً ثقافياً أدبياً كأكبر تظاهرة من نوعها تشهدها المملكة، حيث يضم أكثر من مليون و500 عنوان تحمل أبرز المستجدات الفكرية والثقافية والعلمية محلياً وعربياً.

جدير بالذكر أن رواية "حكايات جنية" من إصدار "دار مها للنشر والتوزيع والترجمة بالقاهرة".

وشهد معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الأولى والثانية توقيع الدكتورة "باعشن" على رواية "أيامنا الحلوة" من جزئين عن التراث الحجازي والتاريخي الممزوج بالأدب والثقافة وحارات جدة القديمة، وكتاب شعر بعنوان "على باب جدة".

اعلان
"حكايات جنية".. على منصة توقيع المؤلفين في معرض جدة
سبق

يفاجئ معرض جدة الدولي للكتاب، في نسخته الثالثة، زواره من المثقفين والأدباء ومختلف شرائح المجتمع بطرح كتاب "حكايات جنية" للأديبة والكاتبة الدكتورة مها بنت عبود باعشن، بعد غدٍ "الأحد" عبر منصات توقيع المؤلفين.

ويتكون الكتاب من مجموعة قصصية تخص المرأة وتتنقل بها عبر مجموعة من المواقف التي تواجهها في حياتها مع سرد كيفية التعامل معها.

وقالت الأديبة والكاتبة الدكتورة مها بنت عبود باعشن: مثل هذه الروايات تتسم باللغة السهلة للتعايش مع المتلقي والدخول إلى إحساسه مما يعزز لديه الفهم ويشعر بملامسة أحاسيسه وفهم ما يشعر به من مواقف قد يعجز في بعض الأحيان عن تفاديها أو طريقة فك رموزها.

وأضافت: "حكايات جنية" تهدف للإحساس بمشاعر المرأة وألمها وحياتها وأسرارها النفسية والاجتماعية والحياتية والفكرية، التي لا تبوح بها لأحد، من خلال تحاورها مع نفسها في صمت واسترجاع ذكرياتها في الحياة.

وأردفت: الرواية تلخص معاناة المرأة الحبيسة في الروح والعقل والقلب وشعورها بالمعاناة المغلقة بالوحدة، وذلك من خلال حديث وحوار المرأة مع نفسها.

وتابعت: معرض جدة الدولي للكتاب مسرح مفتوح لنشر الثقافة والأدب والمعرفة الهادفة التي تساعد وتحفز على القراءة والاطلاع إلى جانب أنه قناة إعلامية اجتماعية ثقافية مناصرة للكاتب والكتاب والقارئ.

وأثنت على التواجد الكبير للمثقفين في هذا الحدث من كافة أنحاء المملكة وخارجها مما زاد من بهائه وأثرى فعالياته وجعله عرساً ثقافياً أدبياً كأكبر تظاهرة من نوعها تشهدها المملكة، حيث يضم أكثر من مليون و500 عنوان تحمل أبرز المستجدات الفكرية والثقافية والعلمية محلياً وعربياً.

جدير بالذكر أن رواية "حكايات جنية" من إصدار "دار مها للنشر والتوزيع والترجمة بالقاهرة".

وشهد معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الأولى والثانية توقيع الدكتورة "باعشن" على رواية "أيامنا الحلوة" من جزئين عن التراث الحجازي والتاريخي الممزوج بالأدب والثقافة وحارات جدة القديمة، وكتاب شعر بعنوان "على باب جدة".

15 ديسمبر 2017 - 27 ربيع الأول 1439
02:44 PM

"حكايات جنية".. على منصة توقيع المؤلفين في معرض جدة

الأديبة "مها باعشن" تغوص في خبايا مشاعر المرأة وألمها

A A A
0
1,228

يفاجئ معرض جدة الدولي للكتاب، في نسخته الثالثة، زواره من المثقفين والأدباء ومختلف شرائح المجتمع بطرح كتاب "حكايات جنية" للأديبة والكاتبة الدكتورة مها بنت عبود باعشن، بعد غدٍ "الأحد" عبر منصات توقيع المؤلفين.

ويتكون الكتاب من مجموعة قصصية تخص المرأة وتتنقل بها عبر مجموعة من المواقف التي تواجهها في حياتها مع سرد كيفية التعامل معها.

وقالت الأديبة والكاتبة الدكتورة مها بنت عبود باعشن: مثل هذه الروايات تتسم باللغة السهلة للتعايش مع المتلقي والدخول إلى إحساسه مما يعزز لديه الفهم ويشعر بملامسة أحاسيسه وفهم ما يشعر به من مواقف قد يعجز في بعض الأحيان عن تفاديها أو طريقة فك رموزها.

وأضافت: "حكايات جنية" تهدف للإحساس بمشاعر المرأة وألمها وحياتها وأسرارها النفسية والاجتماعية والحياتية والفكرية، التي لا تبوح بها لأحد، من خلال تحاورها مع نفسها في صمت واسترجاع ذكرياتها في الحياة.

وأردفت: الرواية تلخص معاناة المرأة الحبيسة في الروح والعقل والقلب وشعورها بالمعاناة المغلقة بالوحدة، وذلك من خلال حديث وحوار المرأة مع نفسها.

وتابعت: معرض جدة الدولي للكتاب مسرح مفتوح لنشر الثقافة والأدب والمعرفة الهادفة التي تساعد وتحفز على القراءة والاطلاع إلى جانب أنه قناة إعلامية اجتماعية ثقافية مناصرة للكاتب والكتاب والقارئ.

وأثنت على التواجد الكبير للمثقفين في هذا الحدث من كافة أنحاء المملكة وخارجها مما زاد من بهائه وأثرى فعالياته وجعله عرساً ثقافياً أدبياً كأكبر تظاهرة من نوعها تشهدها المملكة، حيث يضم أكثر من مليون و500 عنوان تحمل أبرز المستجدات الفكرية والثقافية والعلمية محلياً وعربياً.

جدير بالذكر أن رواية "حكايات جنية" من إصدار "دار مها للنشر والتوزيع والترجمة بالقاهرة".

وشهد معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الأولى والثانية توقيع الدكتورة "باعشن" على رواية "أيامنا الحلوة" من جزئين عن التراث الحجازي والتاريخي الممزوج بالأدب والثقافة وحارات جدة القديمة، وكتاب شعر بعنوان "على باب جدة".