"الهيئة" تواجه خطر المد الحوثي ببرامج في الشريط الحدودي

ضمن فعاليات برنامج توعوي يشمل 3 محاور رئيسية

سبق- جازان: تنطلق يوم غد الأحد فعاليات الندوة العلمية الأولى بمحافظة الداير، وذلك ضمن فعاليات البرنامج التوعوي بالشريط الحدودي، والذي ينفذه فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة جازان بمحافظة الداير، وعدد من المحافظات على امتداد الشريط الحدودي، والتي تستضيف عدداً من المشايخ ورجال العلم والمعلمين وطلاب المدارس والأهالي في المحافظات.
 
وأكد الناطق الإعلامي للهيئة بفرع جازان أحمد العبدلي لـ"سبق" أن الندوة تشمل ثلاثة محاور رئيسية يشارك في أولها الشيخ الدكتور صالح بن عبد العزيز سندي بعنوان "الحركة الحوثية" نشأتها والعقيدة والأهداف، ويشارك في ثانيها فضيلة الشيخ الدكتور علي بن يحيى حدادي، وذلك بعنوان "واجب المجتمع نحو التصدي للفكر الحوثي"، بينما يشارك في ثالثها عدد من ضباط حرس الحدود بجازان بعنوان "التهريب وخطرة".
 
كما أوضح فضيلة المدير العام لفرع الرئاسة العامة للهيئة بمنطقة جازان الشيخ عبدالله بن محمد الشراحيلي، أن البرنامج يجمع رجال العلم ورجال الأمن ومشايخ القبائل والمعلمين وطلاب المدارس على امتداد الشريط الحدودي بجميع المحافظات الحدودية، والذي يهدف إلى تحصين وتعزيز المجتمع من الأفكار الدخيلة وتعزيز العقيدة الصحيحة.
 
ورفع شكره وتقديره للأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان، والذي حرص على إقامة البرنامج في المناطق الحدودية التي تحتاج إلى برامج نوعية تسهم في تعزيز الأمن الفكر، والقضاء على العديد من السلبيات كالتهريب وغيره.
 
وأشاد فضيلته باهتمام ومتابعة الرئيس العام للهيئة الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، وما يوليه لهذا الجاهز من حرص ودعم لكافة برامجه وأنشطته التي تهتم بإصلاح بالمجتمع.

اعلان
"الهيئة" تواجه خطر المد الحوثي ببرامج في الشريط الحدودي
سبق
سبق- جازان: تنطلق يوم غد الأحد فعاليات الندوة العلمية الأولى بمحافظة الداير، وذلك ضمن فعاليات البرنامج التوعوي بالشريط الحدودي، والذي ينفذه فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة جازان بمحافظة الداير، وعدد من المحافظات على امتداد الشريط الحدودي، والتي تستضيف عدداً من المشايخ ورجال العلم والمعلمين وطلاب المدارس والأهالي في المحافظات.
 
وأكد الناطق الإعلامي للهيئة بفرع جازان أحمد العبدلي لـ"سبق" أن الندوة تشمل ثلاثة محاور رئيسية يشارك في أولها الشيخ الدكتور صالح بن عبد العزيز سندي بعنوان "الحركة الحوثية" نشأتها والعقيدة والأهداف، ويشارك في ثانيها فضيلة الشيخ الدكتور علي بن يحيى حدادي، وذلك بعنوان "واجب المجتمع نحو التصدي للفكر الحوثي"، بينما يشارك في ثالثها عدد من ضباط حرس الحدود بجازان بعنوان "التهريب وخطرة".
 
كما أوضح فضيلة المدير العام لفرع الرئاسة العامة للهيئة بمنطقة جازان الشيخ عبدالله بن محمد الشراحيلي، أن البرنامج يجمع رجال العلم ورجال الأمن ومشايخ القبائل والمعلمين وطلاب المدارس على امتداد الشريط الحدودي بجميع المحافظات الحدودية، والذي يهدف إلى تحصين وتعزيز المجتمع من الأفكار الدخيلة وتعزيز العقيدة الصحيحة.
 
ورفع شكره وتقديره للأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان، والذي حرص على إقامة البرنامج في المناطق الحدودية التي تحتاج إلى برامج نوعية تسهم في تعزيز الأمن الفكر، والقضاء على العديد من السلبيات كالتهريب وغيره.
 
وأشاد فضيلته باهتمام ومتابعة الرئيس العام للهيئة الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، وما يوليه لهذا الجاهز من حرص ودعم لكافة برامجه وأنشطته التي تهتم بإصلاح بالمجتمع.
29 نوفمبر 2014 - 7 صفر 1436
06:49 PM

"الهيئة" تواجه خطر المد الحوثي ببرامج في الشريط الحدودي

ضمن فعاليات برنامج توعوي يشمل 3 محاور رئيسية

A A A
0
2,309

سبق- جازان: تنطلق يوم غد الأحد فعاليات الندوة العلمية الأولى بمحافظة الداير، وذلك ضمن فعاليات البرنامج التوعوي بالشريط الحدودي، والذي ينفذه فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة جازان بمحافظة الداير، وعدد من المحافظات على امتداد الشريط الحدودي، والتي تستضيف عدداً من المشايخ ورجال العلم والمعلمين وطلاب المدارس والأهالي في المحافظات.
 
وأكد الناطق الإعلامي للهيئة بفرع جازان أحمد العبدلي لـ"سبق" أن الندوة تشمل ثلاثة محاور رئيسية يشارك في أولها الشيخ الدكتور صالح بن عبد العزيز سندي بعنوان "الحركة الحوثية" نشأتها والعقيدة والأهداف، ويشارك في ثانيها فضيلة الشيخ الدكتور علي بن يحيى حدادي، وذلك بعنوان "واجب المجتمع نحو التصدي للفكر الحوثي"، بينما يشارك في ثالثها عدد من ضباط حرس الحدود بجازان بعنوان "التهريب وخطرة".
 
كما أوضح فضيلة المدير العام لفرع الرئاسة العامة للهيئة بمنطقة جازان الشيخ عبدالله بن محمد الشراحيلي، أن البرنامج يجمع رجال العلم ورجال الأمن ومشايخ القبائل والمعلمين وطلاب المدارس على امتداد الشريط الحدودي بجميع المحافظات الحدودية، والذي يهدف إلى تحصين وتعزيز المجتمع من الأفكار الدخيلة وتعزيز العقيدة الصحيحة.
 
ورفع شكره وتقديره للأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان، والذي حرص على إقامة البرنامج في المناطق الحدودية التي تحتاج إلى برامج نوعية تسهم في تعزيز الأمن الفكر، والقضاء على العديد من السلبيات كالتهريب وغيره.
 
وأشاد فضيلته باهتمام ومتابعة الرئيس العام للهيئة الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، وما يوليه لهذا الجاهز من حرص ودعم لكافة برامجه وأنشطته التي تهتم بإصلاح بالمجتمع.