أهالي "الفشيغات" بالمدينة المنورة يطالبون بإنهاء معاناتهم مع السيول

ناشدوا سرعة تشكيل لجنة من قِبل الأمانة للنظر في المخاطر التي تسببها

ماجد الرفاعي- سبق- ينبع: طالب عددٌ من أهالي قرية الفشيغات التابعة لمحافظة العيص بالمدينة المنورة بسرعة تشكيل لجنة من قِبل الأمانة للنظر في المخاطر التي تتسبب فيها من السيول والتي وصلت إلى هلاك الأنعام لكثيرٍ من المواطنين في المركز، وجاء ذلك بعد ما تعرضت له قرية الفشيغات من أمطار غزيرة وسيول منقولة أخيراً.
 
وناشد المواطن محمد الزهيري من سكان القرية من البلدية بتخصيص ميزانية لإنشاء مشروع لدرء السيول في قريتهم ووقوف لجنة من أمانة المدينة على الوضع في القرية من أجل إنهاء معاناتهم المستمرة بعد هطول الأمطار والأضرار الجسيمة التي تسببت لهم بخسائر كبيرة تمثلت في نفوق الأغنام وانهيارات في الطرق تحجبنا عن العالم الخارجي وتبقينا منعزلين.
 
وأضاف "الزهيري" أن عدد سكان القرية يتجاوز ألف نسمة تقريباً وهم بحاجة ماسة إلى تلك المشاريع للحفاظ على الأرواح والممتلكات ونطالب بتمهيد الطرق الأسفلتية إلى المنازل وذكر المواطن عوض المري أنه لا توجد إنارة في القرية ولا نظافة حيث إن سيارة البلدية لا تأتي القرية سوى مرة في الأسبوع.

اعلان
أهالي "الفشيغات" بالمدينة المنورة يطالبون بإنهاء معاناتهم مع السيول
سبق
ماجد الرفاعي- سبق- ينبع: طالب عددٌ من أهالي قرية الفشيغات التابعة لمحافظة العيص بالمدينة المنورة بسرعة تشكيل لجنة من قِبل الأمانة للنظر في المخاطر التي تتسبب فيها من السيول والتي وصلت إلى هلاك الأنعام لكثيرٍ من المواطنين في المركز، وجاء ذلك بعد ما تعرضت له قرية الفشيغات من أمطار غزيرة وسيول منقولة أخيراً.
 
وناشد المواطن محمد الزهيري من سكان القرية من البلدية بتخصيص ميزانية لإنشاء مشروع لدرء السيول في قريتهم ووقوف لجنة من أمانة المدينة على الوضع في القرية من أجل إنهاء معاناتهم المستمرة بعد هطول الأمطار والأضرار الجسيمة التي تسببت لهم بخسائر كبيرة تمثلت في نفوق الأغنام وانهيارات في الطرق تحجبنا عن العالم الخارجي وتبقينا منعزلين.
 
وأضاف "الزهيري" أن عدد سكان القرية يتجاوز ألف نسمة تقريباً وهم بحاجة ماسة إلى تلك المشاريع للحفاظ على الأرواح والممتلكات ونطالب بتمهيد الطرق الأسفلتية إلى المنازل وذكر المواطن عوض المري أنه لا توجد إنارة في القرية ولا نظافة حيث إن سيارة البلدية لا تأتي القرية سوى مرة في الأسبوع.
31 ديسمبر 2014 - 9 ربيع الأول 1436
10:14 PM

أهالي "الفشيغات" بالمدينة المنورة يطالبون بإنهاء معاناتهم مع السيول

ناشدوا سرعة تشكيل لجنة من قِبل الأمانة للنظر في المخاطر التي تسببها

A A A
0
733

ماجد الرفاعي- سبق- ينبع: طالب عددٌ من أهالي قرية الفشيغات التابعة لمحافظة العيص بالمدينة المنورة بسرعة تشكيل لجنة من قِبل الأمانة للنظر في المخاطر التي تتسبب فيها من السيول والتي وصلت إلى هلاك الأنعام لكثيرٍ من المواطنين في المركز، وجاء ذلك بعد ما تعرضت له قرية الفشيغات من أمطار غزيرة وسيول منقولة أخيراً.
 
وناشد المواطن محمد الزهيري من سكان القرية من البلدية بتخصيص ميزانية لإنشاء مشروع لدرء السيول في قريتهم ووقوف لجنة من أمانة المدينة على الوضع في القرية من أجل إنهاء معاناتهم المستمرة بعد هطول الأمطار والأضرار الجسيمة التي تسببت لهم بخسائر كبيرة تمثلت في نفوق الأغنام وانهيارات في الطرق تحجبنا عن العالم الخارجي وتبقينا منعزلين.
 
وأضاف "الزهيري" أن عدد سكان القرية يتجاوز ألف نسمة تقريباً وهم بحاجة ماسة إلى تلك المشاريع للحفاظ على الأرواح والممتلكات ونطالب بتمهيد الطرق الأسفلتية إلى المنازل وذكر المواطن عوض المري أنه لا توجد إنارة في القرية ولا نظافة حيث إن سيارة البلدية لا تأتي القرية سوى مرة في الأسبوع.